facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





هزة راس الحاج مازن


08-09-2007 03:00 AM

قال محدثي : عملت منذ سنوات بعيدة في مؤسسة حكومية ذات تخصص علمي هام ، وقد عمدت إدارة المؤسسة في ذلك الحين إلى دعوة الحاج مازن القبج – رحمه الله وجميع الأموات – لتصوير مشاهد حقيقية لزيارة مفترضة له ولأسرة برنامج اسمه المضافة ، ليتم عرض المشاهد صامتة أثناء حديث الحاج مازن لزوار مضافته التلفزيونية عن مشاهداته في الزيارة ، وكان الهدف من تلك الحلقة تعريف المواطن بالدور الذي تقوم به المؤسسة آنذاك . ويتابع محدثي كلامه فيقول : أخذت أثناء التصوير أشرح للحاج مازن الدور الهام للمؤسسة ، وأشير إلى رسوم إيضاحية وبيانية علقت على لوحات المكتب ، وكان الحاج مازن ينصت باهتمام ودون أن يحرك ساكنا ، وإذا بصوت مخرج البرنامج يقول للحاج مازن : هز راسك يا حج إنك فهمان !! .
يتابع محدثي القول : مرت سنون طوال على تلك القصة ، ولا أزال أذكرها كلما رأيت شخصا ما يحدّث آخر يهز رأسه دلالة على فهمه وإدراكه لما يسمع . وتبين لي أن ما كل ما يقال يُفهم ، وأن هزة الرأس قد تكون واحدة من اثنتين ؛ إما أن المستمع يهز رأسه جهلا ، ولا يدرك حقيقة أو صحة ما يقال ، والثانية أن المستمع يهز رأسه أدبا ومجاملة ، إذ يعلم أن محدثه يتكلم بما لا يستحق السماع والإنصات له ، وأن هزة رأسه علامة الموافقة ليست إلا إظهارا لمتابعة كلام المتحدث .
يحسن بل يجب أن يكون المتحدث عالما تماما بما يتحدث عنه تحسبا لأي سؤال قد يوجه له ، كما يحسن به معرفة المستوى العلمي والثقافي للمستمع ، ليحسن اختيار الأسلوب ولغة الخطاب والمصطلحات ، كما أن على المستمع أن يكون حسن الاستماع والمتابعة ، وأن يطلب من محدثه تفسير ما غمض عليه من معلومات ، وبذلك يمكن تحقيق الغاية من الزيارة أو الإيجاز .

لا يفوتني القول : إن معظم شعوب الأرض - كما أظن - تكرر هز رؤوسها من أعلى إلى أسفل دلالة على الإيجاب أو الموافقة والفهم ، باستثناء الهنود الذين يهزون رؤوسهم يمينا ويسارا دلالة على ذلك ، وهو نقيض ما نقصده بمثل هذه الحركة ، وهذا أمر يربك من يتعامل معهم قبل أن يدرك هذا الأمر .



haniazizi@yahoo.com




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :