facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الإجماع العربي والأردني على سورية


ياسر ابوهلاله
23-11-2011 02:57 AM

على رغم شعارات حزب البعث السوري القومية ظلت "الطائفة" أقوى من الحزب على مستوى التأثير والحضور والتكوين.دخلت سورية لبنان أول مرة بموافقة إسرائيلية أميركية بحجة حماية المسيحيين، ولكنه خرج بعد عقود تمكن فيها من إعادة ترتيب الوضع الطائفي لصالح الطائفة الشيعية، على حساب المسيحيين والسنة.

الوجه الطائفي للنظام البعثي كان أوضح في الموقف من الحرب العراقية الإيرانية. فمع أن الخميني كان يجاهر بنية "تصدير الثورة الإسلامية" وكان يجد امتدادا شعبيا قويا في حزب الدعوة العراقي لم يتردد حافظ الأسد بالوقوف إلى جانب الخميني ضد رفيقه في الحزب صدام حسين. ولاحقا دخل مع الولايات المتحدة في تحالف حفر الباطن ضد نظام صدام الذي كان يحظى بشعبية عارمة في الشارع العربي بعد قصفه إسرائيل بالصورايخ. وبمجيئ بشار قوي نفوذ الطائفة في ظل ضمور إيديولجيا حزب البعث وغياب الخبرة والكارزيما والحضور الكبير لحزب الله في المقاومة والشارع.

اندرج بشار في البرنامج الإيراني في العراق، دعم المقاومة السنية لمواجهة أميركا عسكريا في العراق، وحاصرها سياسيا من خلال الدعم المطلق للمالكي. وفي لبنان مارس اللعبة الطائفية بشكل فظ تجلى في محاربة الحريري وصولا إلى اغتياله. تلك السياسة جلبت له جفاء عربيا خصوصا من السعودية ومصر.

قبيل الربيع العربي كان بشار الأسد معزولا، وتجلت عزلته في قمة دمشق التي شهدت أقل تمثيل رسمي عربي، واقتصرت علاقاته الجيدةإضافة إلى إيران ولبنان على قطر وتركيا. وجاءت الثورة السورية لتعمق تلك العزلة ، وخسر حليفيه الوحيدين خارج " الطائفة". ومن المرات النادرة التي يجمع فيها العرب على شيئ إجماعهم على عزله ومعاقبته.

خلافا لما يروجه أنصار النظام الدموي لقد نجحت تركيا والدول العربية في منح بشار وقتا إضافيا يمكنه من تنفيذ وعود الإصلاح والخروج من مستنقع الدم. والمجتمع الدولي ليس الصهيونية العالمية ، العالم يتحرك في حال حصول أي مجزرة ولو في الكونجو. وفي قلب أوروبا عندما ارتكب الصرب مجازرهم لم تتحرك أوروبا وحدها بل الناتو، ولولا الطائرات الأميركية لم أوقفت مجازر الصرب.

لا قيمة لصراخ أنصار بشار وما يكتبون، ما يبطئ التحرك الدولي هو الموقف الإسرائيلي الذي يريد إبقاء بشار. لكن العالم لا تحكمه الرغبات الصهيوينة في النهاية الإسرائيليون برغماتيون وقادرون على التكيف مع ما بعد بشار الذي لا أمل له في البقاء.

في الأردن نشهد موقف إجماعيا حول سورية ،ومن يتحدثون عن انقسام ليرونا حضور أنصار بشار في الشارع، لقد سهر خمسة آلاف أردني حتى مطلع الفجر في رمضان نصرة للشعب السوري، وهتف مثلهم في وسط العاصمة الجمعة الماضية بسقوط بشار، حتى يكون انقسام علينا أن نشاهد مثل هذا العدد يهتف لبشار. وليس أصدق من ميدان التحرير في الاصطفاف وراء شعب سورية ، وهو ما تكرر في شوراع تونس وطرابلس وصنعاء وغيرها.

في الموقف الأخلاقي لا تقاس الأمور بالربح والخسارة، فنحن نقف مع الشعب الفلسطيني وهو ضحية ومهزوم، ونقف مع أي شعب ضد جلاده ، وفي سورية ينسجم الموقف الأخلاقي المبدئي مع الموقف السياسي المصلحي، لأن كل التقديرات تؤكد أن بشار صار جزءا من ذاكرة المنطقة المثيرة للإشمئزاز.

(الغد)




  • 1 اردني 23-11-2011 | 04:19 AM

    ولك انت اصبحت .......

  • 2 بعرفك عن قرب 23-11-2011 | 04:24 AM

    نعتذر

  • 3 بدر 23-11-2011 | 04:24 AM

    ..فقط هو الشعور بعد قرائت المقال

  • 4 Mahmoud Al Atoum 23-11-2011 | 08:26 AM

    So nice. You speak in a good sense this time.

  • 5 hala3amee 23-11-2011 | 09:03 AM

    مقالك غير واضح ....

  • 6 .... 23-11-2011 | 09:15 AM

    .....الان ماذا يمكن ان نسمع منك عن سوريا .

  • 7 هاني الحوامدة 23-11-2011 | 09:42 AM

    نعتذر

  • 8 سياج المجالي/العقبه 23-11-2011 | 09:55 AM

    سلمت على ما استحضرت من قرائه للمشهد السوري المقزز.. نعم النظام القمعي قام بالتأمر على العراق وعلى جميع الثوار العرب وتنسى الممانعه والتي اصبحت ممانعه من انصاف السوريين

  • 9 ايش 23-11-2011 | 10:38 AM

    هذا ثمن الترقيه كتابات لن تغير بشار باق رغم انوف الكثيرين

  • 10 Mohammad 23-11-2011 | 12:50 PM

    سلمت دائما على هذا التشخيص الانساني الراقي والذي ينحاز دوما الى هموم عامة الناس...تحيتي لك ولعمون

  • 11 منى 23-11-2011 | 01:16 PM

    شهادتك .... مجروحة لانك من لدن الجزيرة.....

  • 12 مصطفى السوفاني 23-11-2011 | 01:48 PM

    ياسر أبو هلالة من أبناء الوطن ومن أهل معان التاريخ والصمود والتحدي وأهل النخوة والطيب والكرم ومن عائلة لها تاريخ بطولي وصادق من أجل الوطن ولكن طبيعة عملة الإعلامي تحتم علية أمور خارجة عن إرادة...ندعو لك بالتوفيق

  • 13 عماد22 23-11-2011 | 02:23 PM

    احنا مش عارفين انته وجماعتك شو اللي بدكم اياه ...... مامش عارفين يا قرعا منين نبوسك

  • 14 hpl] 23-11-2011 | 02:31 PM

    بكفي ... انت والجزيرة تبعك

  • 15 عبدالرحمن الخلايلة - ابو ليث 23-11-2011 | 02:36 PM

    لماذا فصلت الاردن عن العرب بعنوان مقالتك .......

  • 16 وصفي الحوراني 23-11-2011 | 02:52 PM

    مقال تحليلي في غاية الدقة. مع أنني لا اتفق معك كثيرا في تحليلك للمشهد الأردني وموقفك من الهوية الوطنية ، إلا أنني اتفق معك في تحليل المشهد الإقليمي والدولي ووضع المشهد السوري ضمن هذا الإطار.

  • 17 ايوه؟؟؟ 23-11-2011 | 05:34 PM

    نعتذر

  • 18 الايهم 23-11-2011 | 06:00 PM

    مع التعليق رقم (15)لماذا تم فصل الاردن عن العرب في العنوان

  • 19 طفيلي 23-11-2011 | 06:15 PM

    يا سلام عليك يا ياسر , " الاجماع العربي والاردني على سوريا "هاي بدها شوية تفسير ...: كيف يعني العربي والاردني .

  • 20 حوارة عروس الشمال 23-11-2011 | 06:20 PM

    الاجرام في سوريا ما إله غير الله
    رب العالمين هو الذي سيسير الامور كما يريد
    سواء غار صاحب الغيرة اوبقية الحمية ام لم يغار
    فـ"الله غالب على امره ولكن اكثر الناس لا يعلمون"
    "فلا تحسبن الله مخلف وعده رسله انما يؤخرهم ليوم تشخص فيه الابصار"
    وقال الرسول عليه الصلاة والسلام: فاعلم انه لو اجتمعت الانس والجن على ان ينفعوك بشيْ لم ينفعوك الا بشيْ قد كتبه الله لك ولو اجتمعوا على ان يضرّوك بشيء لم يضرّوك الا بشيْ قد كتبه الله عليك رفعت الاقلام وجفت الصحف"

  • 21 خالد الزغول 23-11-2011 | 10:19 PM

    كلام جميل والله وصحيح وهذا ما يوضحه تعامل النظام السوري مع شعبه بنفس الطريقه التي يتعامل معها الكيان الصهيوني مع الشعب الفلسطيني

  • 22 حاتم من العقبه 23-11-2011 | 10:47 PM

    نعتذر

  • 23 مواطن عا 23-11-2011 | 11:34 PM

    نعتذر

  • 24 مواطنة سورية 24-11-2011 | 12:21 AM

    مبسوط على حالك ؟ عن أي إجماع بتحكي ؟ سوريا تبقى صامدة رغم إنوف كل العرب .... . عاشت سوريا عاشت سوريا عاشت سوريا وعاش بشار قاهر العرب ...

  • 25 مواطنة سورية 24-11-2011 | 12:21 AM

    مبسوط على حالك ؟ عن أي إجماع بتحكي ؟ سوريا تبقى صامدة ..... عاشت سوريا عاشت سوريا عاشت سوريا وعاش بشار قاهر العرب ..........

  • 26 سوري حتى النخاع 24-11-2011 | 12:27 AM

    عاشت سوريا وعاش بشار الأسد ، أفضل شيء تقدموه لنا هو أن تصمتوا لعلّ صمتكم يأتي بقليل من الفائدة ، لأنكم أيها العرب إذا تكلمتم تشعروننا بالق..........

  • 27 سوري حتى النخاع 24-11-2011 | 12:30 AM

    عاشت سوريا وعاش بشار الأسد ، أفضل شيء تقدموه لنا هو أن تصمتوا لعلّ صمتكم يأتي بقليل من الفائدة ، لأنكم أيها العرب إذا تكلمتم تشعروننا ..........


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :