facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الأكثر مشاهدة





هل تفعلها حكومة الخصاونة .. ؟!


عودة عودة
27-11-2011 02:07 AM

يطلق ساسة اسرائيليون و غيرهم .. بين الفينة و الأخرى تصريحات خطيرة .. و مؤلمة لم تجد رداً رسمياً من أي حكومة من الحكومات السابقة مع أنها تعتبر (تدخلاً خارجياً) سافراً في شأن من شؤون دولة مستقلة هي المملكة الأردنية الهاشمية العضو في الأمم المتحدة منذ عشرات السنين و العضو المؤسس في الجامعة العربية و الكثير من المؤسسات الدولية المعروفة ...

و قائمة هذه التصريحات السافرة .. و الظالمة كثيرة و طويلة : ففي العام 2009 جاء في صحفنا (الرأي و الغد..) و من وكالة الأنباء الفرنسية و على لسان قداسة البابا الحالي قال : (أنوي زيارة اسرائيل و سأبدأها من عمان ثم المغطس ..!! و بيت لحم و القدس و الناصرة ).

الخبر واضح .. فقداسته يعتبر عمان .. و المغطس مواقع في اسرائيل مع العلم أن (عمان) معروفة لدى العالم كله عاصمة المملكة الآن و الإمارة قبل ذلك و منذ حوالي تسعين عاماً أما موقع (المغطس) فهو موقع ديني أردني مقدس معروف لدى جميع المسيحين في الأردن و العالم كله ..؟! أما (القدس) و (بيت لحم) فهما مدينتان محتلتان و تعترف بإحتلالهما الأمم المتحدة و في المقدمة الولايات المتحدة نفسها و الإتحاد الأوروبي و اتحاد دول عدم الإنحياز و منظمة العالم الإسلامي و غيرها و أترك الرد على اسرائيل بشأن القدس و بيت لحم المحتلتين من السلطة الوطنية الفلسطينية و التي لم تقم بالرد سابقاً و حتى الآن , أما بشأن الناصرة فالرد أتركوه لي فمن اسمها هي عربية أرضاً و شعباً شاءت اسرائيل أو أبت و هي جزء لا يتجزأ من فلسطين التاريخية من البحر الى النهر.

و في أوقات سابقة خرج علينا (عوزي ديان) رئيس المجلس القومي الإسرائيلي السابق و عضو حزب الليكود اليميني بتصريح سخيف نشرته (هآرتس) الإسرائيلية : (دعا فيه الى حل إقليمي للقضية الفلسطينية يتضمن الأردن .. و أضاف : ان اعترفت الأمم المتحدة بدولة فلسطينية فإن هذا يعني فشل اتفاق اوسلو و يعني أيضاً لا يوجد عملية سلام , و اسرائيل في هذه الحالة تواجه واقعاً جديداً و عليه .. فإن الأردن هو الدولة الفلسطينية ..؟!)

كما خرج علينا ذات يوم عضو الكنيست الإسرائيلي (أريه الداد) .. بمحاولته تسليم عريضة للسفارة الأردنية في تل أبيب يطالب فيها حكومة الأردن الإعلان : (أنها دولة الفلسطينين).

و آخر هذه التصريحات الإسرائيلية كانت لرئيس الحكومة الحالي (بنيامين نتيناهو) عندما قال و أكثر من مرة : (إن حدود اسرائيل الشرقية هي غور الأردن) و دون أن يحدد ذلك الغور هل هو الغور الواقع غربي نهر الأردن أم الغور الواقع شرقي نهر الأردن أم الإثنان معاً ..!!! علماً ان عقيدة حزب نتيناهو (الليكود) تؤكد : (أن لنهر الأردن ضفتان الغربية لنا .. و الشرقية لنا !!) و طالما ردد هذه العبارة شامير و بيجين و الآن يرددها نتيناهو دون أن يخرسه أحد .

بقي أن نقول أن جميع هذه التصريحات الإسرائيلية و غير الإسرائيلية الوقحة واجهتها صحافتنا و أقلامنا الوطنية بشجاعة .. لكن جميع الحكومات السابقة وضعت أصابعها في أذانها .. أُذن من طين و أخرى من عجين .. !!! فهل تفعلها حكومة الرئيس الخصاونة فتخرس مثل هذه التصريحات الإسرئيلية السابقة و التصريحات التي ستأتي.. و الله أعلم ..!!؟





  • 1 سامي كرادشه 27-11-2011 | 10:30 AM

    هذه التصريحات وغيرها تاتي ضمن استراتيجيه اسرئيليه منظمه من قيام الكيان الاسرائيلي ................... علينا ان لا نغفل هذا الخطر القديم الجيد ونعمل على وأده كأولويه

  • 2 سلطيه 27-11-2011 | 04:34 PM

    ما حدا بقدر يرد على تصريحات الصهيونيه.شاطرين العرب فقط على بعض.

  • 3 مواطن 27-11-2011 | 07:58 PM

    شو يا استاذ عودة خلي العقل منك , احنا الحكومة مش ملحقه سداد ديون بدك ياها ترد ...

  • 4 ماهر النمرى 27-11-2011 | 08:07 PM

    تبدأ إجراآت الرد من تحجيم وجودهم فى عمان ..فقد إستشرى أذاهم وعم على كل المنطقه المحيطه بمقرهم بالتضييق على المجاورين وإقفال الشوارع المحيطه و حساب الأنفاس على المجاورين...فقد أحالوا الإقامه والسكن حولهم إلى كابوس يشمل المقيمين وزوارهم وأقربائهم................

  • 5 المحامي ناصر علاونة 28-11-2011 | 10:49 PM

    الشعب الاردني لديه توجه واضح في رفض وجود سفارة كيان العدو الصهيوني على الاراضي الاردنية ... لا نطلب ردا من الحكومة ، فقط اتركوا الشعب يقتلع سفارة العدو الغاصب من جذورها ولا تحموا سفارة العدو .


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :