facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الأكثر مشاهدة





أطباء الصحة .. تطورات جديدة


عودة عودة
27-12-2011 01:12 PM

يبدو أن قضية أطباء وزارة الصحة قد عادت مجدداً قبل أيام لتطفو على السطح في الشارع النقابي الطبي الأردني بعد فترة هدوء امتدت عدة أشهر نتيجة قرار النقابة تعليق إضرابها الطويل الذي لا يضاهيه في هذا الطول إلا إضراب أطباء اليونان ..!!

و ذكرت الأخبار أن مئات الأطباء الأردنيين و من اختصاصات مختلفة رئيسية .. و مهمة يحتاجها المرضى في المستشفيات و المراكز الصحية الحكومية .. قد قاموا بإجراء مقابلات في أحد الفنادق الكبرى بعمان مع (لجنة خاصة) لهذه الغاية من وزارة الصحة في المملكة العربية السعودية مع أحد عشر ألفاً من الأطباء الأردنيين و السوريين و العراقيين و الأفضلية للأطباء الأردنيين و من مختلف التخصصات الطبية و أن الرواتب كبيرة و عالية لا يمكن مقارنتها برواتبهم في وزارة الصحة و هي ما بين ستة الى ثمانية آلاف دينار شهرياً إضافة الى امتيازات أخرى كالسكن و الطعام و تذاكر الطائرة و الإجازات و غيرها .

لا أحد يشك في إخلاص أطبائنا لمرضاهم و بالتالي لوطنهم.. لكن هذه المغريات المادية و المعنوية التي تقفز و تطرح أمامهم لا بد أن تدفع الكثير منهم للتعاقد و العمل لدى وزارة الصحة السعودية و دول خليجية أخرى و حتى القطاع الطبي الخاص في الأردن لتحسين أوضاعهم المادية بعد أن فشلت جميع الوعود لرفع رواتبهم الحالية و التقاعدية و من خلال (نظام خاص) قدمته نقابتهم الى الحكومات المتعاقبة و منذ سنوات طويلة .

قضية أطباء وزارة الصحة عمرها أكثر من عشرين عاماً و دون الوصول الى حل و كل حكومة تأتي تعد النقابة بحلها و خلال الإنتظار الطويل يمل كثير من الأطباء فينتقلون للعمل في مواقع أخرى حيث العروض عديدة و مُغرية و الرواتب بطبيعة الحال أعلى من رواتبهم الحكومية بأضعاف ...

تعرف وزارة الصحة جيداً أن مستشفياتها و مراكزها الصحية تعاني الآن من نقص كبير في كافة التخصصات الطبية و العدد الموجود لا يتناسب مع عدد المرضى كما أن هناك مستشفيات كبرى في الزرقاء و اربد و الرصيفة بالتحديد تخلو من اختصاصيين في القلب و الروماتزم و جراحة الأطفال و الدم و الغدد و غيرها.. و كل ذلك يؤدي الى تراجع الخدمات الصحية الحكومية المقدمة للمرضى .

من حقنا أن نتساءل في هذه العُجالة الصحفية : لماذا العديد من المؤسسات الحكومية لديها (نظام خاص) لموظفيها باستثناء أطباء الصحة الذين يحتاجون و يطالبون بمثل هذا النظام الخاص و منذ سنوات طويلة ..؟!

نقابة الأطباء .. نقيباً و مجلساً و هيئةً عامة .. و أيضاً المرضى يتابعون باهتمام كبير هذه التطورات الجديدة في هذه القضية و التي ستؤدي الى تفريغ المستشفيات و العيادات الحكومية من الأطباء الذين هم الأساس للعملية الصحية و لا بد أن يكون في جعبة النقابة إجراءات ستكشف عنها الأيام القليلة المقبلة ..

و الله أعلم ..!!
(الراي)

Odeha_odeha@yahoo.com





  • 1 الكتور فخري العكور 27-12-2011 | 06:15 PM

    كل الشكر والتقدير للكاتب المخضرم نصير اطباء الصحة وصديقهم الاستاذ عودة عودة . وفعلا اذا استمرت احوال الاطباء على ما هي علية فلن يجد الناس من يعالجهم والكرة في ملعب الحكومة ونرجو ان يجدوا لنا حلا....

  • 2 لجنه الاطباء الشباب مستشفى الكرك 27-12-2011 | 11:06 PM

    تحيه لكاتب المقال وبعد ونسأل بمراره : هل يعلم معالي وزير الصحه الوريكات كم طبيب اختصاصي مسالك بوليه وجراحتها في مستشفى الكرك ؟؟ الجواب :لا احد لانه استقال الطبيبان من سته شهور ,كم طبيب اختصاصي عظام في المشفى ؟؟الجواب : طبيب واحد لان 4 اطباء تعاقدوا مع السعوديه وغادروا على الطائر الميمون , وكم طبيب تخدير بقي في المستشفى المنكوب ؟؟ الجواب : واحد فقط لان 3 تعاقدوا مع الخليج ..كم طبيب شرعي ؟؟ الجواب : واحد لمحافظتي الكرك والطفيله والاخرين 3 بدوله الامارات دبي وكم وكم وكم وكم هل يعرف معاليه ؟؟الجواب : لا لان البطانه فقط هي من تعرف , اما مدراء الصحه والمستشفيات فيعلمون ويعانون من الناس ولكن لا يتذمرون لانه عندها الكرسي سيطير والله من وراء القصد .وشكرا لعمون .

  • 3 اطباء مستشفى حمزه والبشير 28-12-2011 | 05:18 PM

    كل احترام للكاتب عوده عوده على تلمس هموم الاطباء في الوقت الذي نقابتهم ونقيبهم المحترم ومجلسه ذو اللون الاخضر تهدد بالفصل والحرمان من مزاوله المهنه الالاف الاطباء ..؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :