facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





صراع .. على العشائر !!


د.احمد القطامين
03-01-2012 02:36 AM

ارتفعت الاهمية النسبية لموقف العشائر الاردنية السياسي بدفع من الحراكات الشعبية التي في اغلبها يقوم بها الشباب الاردني من ابناء العشائر.. كنتيجة لذلك احتدم الصراع بين النظام السياسي وجماعة الاخوان المسلمين، وهما القوتان الرئيسيتان المنظمتان في البلاد، على استمالة العشائر كل الى جانبه.

فالنظام السياسي الاردني تاريخيا اعتمد على العشائر كجهة مؤيدة وكبنية تحتية معززة للنظام السياسي من خلال استمالة شيوخ تلك العشائر والاعتماد على ولاءهم المطلق كأحد اهم اركان السياسة الداخلية.. وظل هذا النظام يعمل بشكل فعال الى ان جاء الربيع العربي فأثر اولا على تركيبة السلطة في العشيرة واخذ جيل من الشباب باحداث ثورة في حكم هذه العشائر يحفزه الانجازات الهائلة التي احدثتها الثورات الشبابية في تونس ومصر التي اسقطت النظم الاستبدادية بسرعة وكفاءة اذهلت العالم وقلبت قوانين الثورات المعروف سابقا رأسا على عقب.. وهكذا انتقلت السلطة العشائرية بسرعة وبصورة كلية من الزعماء التقليدين للعشائر الى قيادات جديد شابة ومتعلمة ووطنية ومحفزة للتغير وتمتلك ادوات العصر لاحداث ذلك التغيير.

نتج عن ذلك انتقال سريع للسلطة العشائرية من شيوخ العشائر الى اجيال شبابية تمتلك مهارات شديدة الفاعلية في التنظيم والحشد والتحفيز مستفيدة من الوسائل الجديدة في تكنولوجيا المعلومات التي تمكن الفرد من اعداد المعلومات وبثها الى العالم صوتا وصورة بسرعة وبكلفة بسيطة لا تذكر.

ادركت القوى المتصارعة على السطة اهمية هذا التغير الكبير في "الحاكمية العشائرية" فاندفعت لاستقطاب هذه الكتلة البشرية الكبيرة والمنظمة والفاعلة لمساعدتها على حسم الصراع لصالحها..

ولكن علينا ادراك ان صراعا كهذا في غياب مسار ديمقراطي ممنهج يوحد الجميع تحت مظلة وطنية جامعة ومتماسكة سيقود الى كارثة وطنية، رأينا اولى دلاتها في احداث سلحوب واحداث المفرق وربما سنرى المزيد منها في الايام والاسابيع القادمة..

ان غياب البعد الوطني الجامع الذي يوحد الجميع باتجاه التعامل مع استحقاقات المرحة الخطيرة التي نمر بها وتمر بها المنطقة سيقود الى فوضى عارمة قد تكون البلد غير قادرة على التعامل معها لاحتواء الاثار التدميرية لمثل هذا التغير الذي يمتلك القدرة عى ان يتفاعل خارج نطاق القدرة عى احكام السيطرة عليه.

qatamin8@Hotmail.com




  • 1 محمد 03-01-2012 | 03:02 AM

    كلام جميل لكن بدك مين يعقل ويتوكل

  • 2 أبو نايف بني عطية 03-01-2012 | 06:12 AM

    مع الاحترام / د. أحمد القطامين .. متألق برأيك ( القطاميني ) وشكرا ..وليكن الطرح الموضوعي عن العشائرية وأبناءها أكثر أنارة وأكثر عدلا .. ( واللي ماله أول ماله تالي ) وستبقى كل أجيال العشاريه كما هي بشهامتها وكرامتها ولن تغيرها .. شهادة أو غيره وما علينا ألا أن نأخذ بأيديهم نحو تحقيق أحلامهم وطموحاتهم لا أن نجعل منهم أحيانا ( بعبع ) وأحيانا أخرى ( شماعة ) لأصحاب معلقات ( الأنانية ) والتشكيك .. وتحية طيبه للجميع

  • 3 مهند عبد الرزاق عساف 03-01-2012 | 06:31 AM

    عنوان وحده يدل على اهمية سياق الموضوع ومتى سنتخلص من هذة الظاهرة يا دكتوري الفاضل ننتظر المزيد المزيد من المقالات الرائعه

  • 4 محمود الحيارى 03-01-2012 | 10:22 AM

    استحقاقات المرحلة تتطلب من بين ماتتطلبة العمل بروح الفريق الواحد الموحد وزيادة مشاركة الجميع فى صنع القرار للانطلاق نحو الاصلاح الشامل وتحقيق الاهداف النبيلة نحو الاردن الحديث بقيادة مليكنا الشاب المبادر دوما فى الدعوة الى النهوض باردن الخير الى مصاف الدول المتقدمة علما ومعرفتا .واللة الموفق.نشكر الدكتور القطامين على مقالتة القيمة .....

  • 5 نظام علي الشماسات / الطفيله 03-01-2012 | 12:51 PM

    دكتور احمد اسعد الله اوقاتك اوافقك الرأي بأن الدوله الاردنيه اعتمدت على النظام العشائري أبان تأسيس الدوله الاردنيه وكانت العشائريه بمثابة الدعامه او الركيزه الاساسيه. وكانت العشائريه ولائها مطلق ومنقطع النظير اما ما يدور في فلكنا هذه الايام ومن خلال الاعتصامات والثورات العربيه والربيع العربي ما هو الا نقله نوعيه لازدياد عدد السكان واضمحلال العشائريه وكذلك الثوره المعلوماتيه كان لها الدور الاكبر من خلال الفيس بوك والانترنت والصحف اللاكترونيه والثوره المعلوماتيه لان العالم اصبح قريه صغيره والمجال مفتوح امام هولاء الشبان ليكونوا في الطليعه او في المقدمه ليقودوا العشيره بدلآ من كبار السن واللذين يعتبروا دورهم انتهى او اوشك على الانتهاء مقاله جميله جدآ دكتور وننتظر المزيد من كتاباتك الطيبه والشيقه ..

  • 6 Dr.Mohammed Nueir-NYiT 03-01-2012 | 07:03 PM

    Thanks for this article, What we need a more civilized goverment that support the unity of all Jordanian under one law. Also we need to support all efforts to produce new generation who beleive in the civil law.

  • 7 مقال رائع 03-01-2012 | 08:32 PM

    مقال رائع للدكتور القطامين

  • 8 خالد عمر محمد 03-01-2012 | 11:41 PM

    اشكرك على هذا التحليل الموضوعي وانا من المعجبين بارائك واسلوبك في القاء المحاضرات وكثر الله من امثالكم في هذا البلد العزير الهاشمي

  • 9 خالد عمر محمد 03-01-2012 | 11:41 PM

    اشكرك على هذا التحليل الموضوعي وانا من المعجبين بارائك واسلوبك في القاء المحاضرات وكثر الله من امثالكم في هذا البلد العزير الهاشمي

  • 10 ابوكركي \معان 05-01-2012 | 11:54 PM

    الشكر الموصول الى الاستاذ الدكتور احمد القطامين موضوع جدير بالاهتمام من الجميع بارك الله فيك وسدد على الخير خطاك تحليل زائع ياريت البطانه الصالحه تقراء وتتدبر وكذلك الشباب حمى الله الاردن استاذنا الغزيز لاتحرمنا من علمك

  • 11 ابوكركي \معان 05-01-2012 | 11:54 PM

    الشكر الموصول الى الاستاذ الدكتور احمد القطامين موضوع جدير بالاهتمام من الجميع بارك الله فيك وسدد على الخير خطاك تحليل زائع ياريت البطانه الصالحه تقراء وتتدبر وكذلك الشباب حمى الله الاردن استاذنا الغزيز لاتحرمنا من علمك

  • 12 ابوكركي \معان 05-01-2012 | 11:54 PM

    الشكر الموصول الى الاستاذ الدكتور احمد القطامين موضوع جدير بالاهتمام من الجميع بارك الله فيك وسدد على الخير خطاك تحليل زائع ياريت البطانه الصالحه تقراء وتتدبر وكذلك الشباب حمى الله الاردن استاذنا الغزيز لاتحرمنا من علمك


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :