facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





نعم شماتة .. واشنطن تنبذ صالح !


عودة عودة
21-01-2012 03:21 PM

لماذا هذا الصمت المطبق من الرئيس اليمني علي عبدالله صالح على إدارة ظهر واشنطن له.. فقبل أيام حذرته من عدم الإلتزام بكلامه بمغادرة السلطة بعد الإنتخابات الرئاسية المتوقعة في الشهر المقبل, فوق ذلك أعلنت واشنطن نفسها على عدم الموافقة لزيارته للولايات المتحدة للعلاج بعد أن كانت قد وعدته بمنحه تأشيرة سفر لهذه الغاية.

يجري كل ذلك من قبل الرئيس اليمني الذي لم يتحل في يوم من الأيام بفضيلة الصمت على ما يجري له وحوله فكان دوماً يُعلق على الأحداث الصغيرة قبل الكبيرة والتي لا أول لها ولا آخر, وكما يبدو لا بد أن هناك من أسباب كثيرة لا يريد فخامته أن يعلنها على الملأ وتدفعه الى إلتزام الصمت .
كل ما نقرأه في الأخبار والتي تدور حول الرئيس اليمني خاصة بشأن علاقته بواشنطن تأتي من مساعديه وبطانته وإن كانت في الغالب لا تشفي غليل المتابع للأحداث في هذا اليمن السعيد الذي أصبح شقياً في هذه الأيام وأكثر من أي وقت مضى على الرغم من أن ثورة اليمنيين هذه سلمية وترفض حمل السلاح في وجه النظام وترفض أيضاً أي حماية دولية أو إيجاد مناطق عازلة أو مناطق حظر جوي كما حدث في ثورتي ليبيا سابقاً وثورة سوريا الآن..!!

لقد جاء في الأنباء عن مساعد وزير الإعلام عبده الجندي: ... إن فكرة زيارة الرئيس للولايات المتحدة مستبعدة حالياً.. وأن الرئيس صالح قد (عَدل) عن زيارته للولايات المتحدة بهدف تسهيل عمل حكومة الوفاق الوطني وتنظيم الإنتخابات الرئاسية المبكرة.. وقال واحد آخر من مساعديه: إن أعضاء في الحزب طلبوا منه البقاء والمساعدة في بقاء نائبه الذي فوض سلطاته اليه أصلاً وقال آخرون من بطانة الرئيس اليمني: إنهم قد طالبوه بعدم السفر في ظل هذه الظروف لأنه إن سافر قد يُخشى من عدم تطبيق المبادرة الخليجية وبالتالي إفشال الإنتخابات الرئاسية المقبلة .

وأظن أن ما يجري للرئيس اليمني في هذه الأيام يشابه الى حد كبير قصة الثعلب الذي يقفز عدة مرات ليطال قطوف العنب الدانية والناضجة وعندما يفشل في الوصول اليها يقول إنه (حُصرم) وهو العنب غير الناضج الذي يسمى بهذا الإسم في بلادنا وربما في اليمن الشقيق أيضاً..!!

هناك قول مشهور للرئيس الباكستاني الأسبق محمد ضياء الحق :(الولايات المتحدة لا صديق لها.. ومن يعمل لديها كمن يعمل مع بائع الفحم ...) وبعد أيام قُتل جراء انفجار طائرته في الجو والأسباب مجهولة.. وقيل ان الولايات المتحدة واسرائيل كانت وراء اغتياله, نفس المشهد جرى لشاه ايران وحتى الرئيس السادات وغيرهم الذين طالما كانوا الأمهر في تنفيذ السياسات للإدارات الأمريكية المتعاقبة وكما يبدو آثر الرئيس اليمني أخذ العبرة والصمت المطبق ..!!
(الراي)
Odeha_odeha@yahoo.com




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :