كورونا الان! تابع اخر الاحداث والاخبار حول فيروس كورونا اقرأ المزيد ... كورونا الأردن
facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





بين جولة ملكية واخرى .. حزم وترحيل عوائق الاصلاح


سميح المعايطة
01-05-2012 03:57 AM

الى المتربصين .. الاصلاح الاردني آمن والاردنيون ليسوا مشاريع نازحين .

ما يجب ان ندركه نحن ابناء هذا البلد ان هناك جهات عديدة في الخارج وربما في الداخل تتمنى وتتوقع وربما تعمل لتطوير الحالة الاردنية الى الاصعب, ونقرأ احياناً تقارير سياسية واعلامية تحاول اقناع القارىء ان الاردن مقبل على اوضاع سياسية وامنية صعبة, ومع كل موعد لحدث داخلي مر قبل عقود نجد من بعضهم محاولة لاثارة الاجواء لعل الامور تصل الى ما يريدون.

ما نقوله ليس تخويفاً من الاصلاح والمطالبة به, لان الاصلاح مطلبنا جميعاً, والمطالبة ضرورة لكننا نحتاج الى ان ندرك ان محترفي اشعال الحرائق في المنطقة لا يرضيهم ان نحافظ على اصلاحنا آمناً سلمياً وان يبقى في مسار نريده جميعاً قادراً على الوصول بنا الى نهايات ايجابية.

ومن الحقائق الثابتة ان تعامل بعض الحكومات الاخيرة وتعمدها المماطلة واضاعة الوقت لغايات سياسية خاصة ساهم في بعض التطورات السلبية, وان بعضنا - وبغض النظر عن النيات - ذهب في مسارات لفظية او تحت اغراء الاجواء واصحاب الاجندات الى امور لا تخدم الاصلاح بل تفتح ابواب الشر الداخلي.

ورغم بعض الجوانب السلبية الا ان الاردنيين وقيادتهم حريصون على التأكيد مرة بعد اخرى ان الاردن حالة مختلفة, وان الاردنيين لا يبحثون عن اصلاح ثمنه الدولة واستقرارها وحق الناس في حياة طبيعية, وان الساحة الاردنية لا تسير نحو التحول الى مركز لتصدير النازحين الى دول اخرى, او الى انفلات ودماء, هذه الرسالة مهمة ويجب ان نجدد ارسالها بشكل عملي الى كل الاطراف التي تتمنى وتعمل على اشعال النيران وتغيير الاتجاهات.

قبل اسابيع قليلة كانت زيارة جلالة الملك الى ابناء البادية الشمالية, وكانت زيارة سياسية وطنية مهمة, هدفت الى تعزيز التواصل لكن جوهرها سياسي اصلاحي, وكانت الرسالة واضحة لكل اصحاب النيات السلبية ان الاردنيين وقيادتهم في مركب واحد, ويومها كنا نرى حكومة محصلة عملها السياسي يخذل جدية الملك في الاصلاح, لكننا كنا جميعاً على ثقة بالحزم الذي يتحدث به الملك في كل مكان عن ضرورة انجاز الاصلاحات السياسية هذا العام, ولم يمض وقت طويل حتى غادرت الحكومة السابقة وعلى اكتافها حكم قطعي من الملك والناس بأنها معيقة للاصلاح, وانها مارست التلكؤ, ورغم بعض المحاولات البائسة من الرئيس السابق لتقديم نفسه شهيداً للولاية العامة الا ان الحقيقة اكبر من هذه المزاعم, وجاءت الحكومة الجديدة التي ستدخل هذا الاسبوع ساحة العمل وعلى عاتقها مهمة رئىسية هي تصحيح مسار افسدته الحكومة السابقة, وتنفيذ الرؤى الملكية للاصلاح وانقاذ عملية الانتخابات التي يجب ان تجرى هذا العام.

وما بين رحيل حكومة اعاقت الاصلاح وبدء عمل الحكومة الجديدة كانت امس الزيارة الملكية لجزء اصيل من مجتمعنا الاردني, وبعض عشائرنا الاردنية الكريمة من ابناء الدعجة, وكما كانت زيارة الملك لابناء البادية الشمالية كانت زيارة الامس رسالة للداخل والخارج بأن تماسك الدولة الاردنية اكبر من اضطراب المنطقة, وان العلاقة بين الاردنيين وقيادتهم اقوى من تقلب المراحل او عبارة عابرة من فرد, وان جوهر العلاقة ليس عاطفياً فقط بل قائم على اسس راسخة, وان لغة الاصلاح لغة اردنية واحدة نتحدث بها جميعاً ونسعى لتحقيقها لكن ليس باتجاه هدم بناء الدولة او اشاعة الفوضى فيها او تحويل الاردنيين الى نازحين في دول اخرى تحت مبرر تحقيق الاصلاح!!

الجولات والزيارات الملكية ليست امراً طارئاً بل حالة مستمرة لكن الزيارات الاخيرة مهمة وهي رسالة من الاردنيين وقيادتهم لكل من يترقب السوء ان الحالة الاردنية ليست مشروع فوضى او تفكيك الدولة, وان الاردنيين ليسوا مشاريع نازحين وهاربين الى دول اخرى, وهذا بفضل الله اولاً ثم بحكمة الاردنيين وقيادتهم.

الجولات الملكية احدى عناوين الحرص الملكي على الاستماع للناس, فالابواب مفتوحة ولغة الحوار قائمة. وان مرت على البلاد حكومة متلكئة او معيقة للاصلاح فان الحزم الملكي والحرص على الاصلاح قادر على تصحيح المسار.

ما بين جولة واخرى, حكومة رحلت واخرى مقبلة لكن جوهر حديث الملك تتم ترجمته بازالة كل العوائق امام الاصلاح.

sameeh.almaitah@alarabalyawm.net
العرب اليوم




  • 1 ايمن ابو عاطف 01-05-2012 | 09:40 AM

    اخر من يتكلم عن الاصلاح انت يا سميح لان مقال مجيد عصفور عراك وفضحك
    انشروا يا عمون ولا تحجبوا راينا

  • 2 ابراهيم 01-05-2012 | 09:54 AM

    اول كاتب ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  • 3 محمد الشناق- ابو جواد 01-05-2012 | 10:32 AM

    للاسف يوجد في الاردن كتاب لديهم اجنده خاصه ولايعنيهم البلد والهدف من كتابنهم هو تصفيه حسابات ونسحيج , اين النظره المسنقبليه والافكار البناءه في كتابانكم انتم عاله على الوطن.

  • 4 مواطن حر 01-05-2012 | 11:51 AM

    انت من اكبر .... في التاريخ الاردني الحديث

  • 5 د.احمد مصطفى الطراونه 01-05-2012 | 02:03 PM

    اجمل واصدق مقال قرأته من زمن طويل.تحليل ينم عن احساس عالي بالوطنيه الحقه

  • 6 ابدعت 01-05-2012 | 02:43 PM

    سر يا استاذ سميح ونحن خلف كتاباتك الوطنية, ....

  • 7 أبو العبد/تكملة 01-05-2012 | 03:11 PM

    أخشى أن يُجانبك "الاخلاص" !!!!

  • 8 طفيلي 01-05-2012 | 03:21 PM

    يا اخ سميح انت رجل محترم وغير متوقع منك مهاجمة رئيس الوزراء السابق المحترم عون الخصاونة

  • 9 وطن,,, 01-05-2012 | 03:27 PM

    استاذ سميح انا معك عندما تكتب عن وطننا وقيادتنا ولكني عاتب على
    انتقادك للحكومه السابقه....هل نحن نريد الامساك بالفاسدين هل مصالح
    المواطنين التي اهترئت جيوبهم من الضرائب وغلاء الاسعار معظم الحكومات تاتي لتضع اعباء على الموطن ولكنها لم تاتي يوما لكي تنتج ما يعود بالفائده على الوطن....انتظروا اذا ارتفعت الاسعار فالفقير لا يخشى البلل...فهل الحكومه تريد فعلا حياه كريمه للجميع

  • 10 مغترب 01-05-2012 | 03:31 PM

    ................ 111 كازينو

  • 11 ابو عبد الله 01-05-2012 | 04:29 PM

    1.2.3.9
    الكاتب واضح ويحلل مايراة ويفيد القارىء ولكن هناك معلقين.... ؟ همهم التعليق....والغير موضوعى وهى صفة سيئة ومن صفاتهم؟؟؟

  • 12 كرر 01-05-2012 | 06:39 PM

    كشفت حقيقتك منذ الانتخابات

  • 13 ابو المبادى 01-05-2012 | 07:24 PM

    سميح كاتب محترم صاحب مبدا ورجل موقف هذة شهادة دولة سمير الرفاعي في الكاتب الهمام سميح المعايطة

  • 14 الاردن اولا1 01-05-2012 | 07:50 PM

    يا سيد سميح هداك اللة لاتحكم عواطفك

  • 15 عبدالله محمد – دبي 01-05-2012 | 08:00 PM

    التفكيك الحقيقي للدولة لا يأتي من تصورات ........." . تفكيك الدولة وتحويل مواطنيها الى نازحين في وطنهم قبل ان يصبحوا نازحين في اوطان اخرى يكون بالفساد الذي استشرى وطغى وتجبر اهله .. واهل الحكم والمستشارون اعرف به من غيرهم بما وصل اليه حال البلاد من بلاء .

  • 16 البطاينه 01-05-2012 | 10:26 PM

    مهاجمتك للخصاونه كانت غلطت عمرك........

  • 17 دبوس 02-05-2012 | 02:34 PM

    مستر


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :