facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





حرمونا ماء السماء! * روان هديب

24-06-2012 03:43 AM

استيقظت الكثير من بيوت عمان صباحاً عطشى لانقطاع الماء، وجابوا كما جبنا تماماً الشوارع بحثاً عن "تنك" ينقل بعض الماء لنا لتكون الصدمة أن سعر متر الماء وصل إلى ضعف ما كان عليه وأكثر؛ فقد وصل إلى سبعة دنانير "على صاحب التنك" من بعد أن كان يتراوح بين الثلاثة والأربعة دنانير! هذا وإن قدر لك برحمة إلهية ومعجزة ربانية بأن تتمكن من شرائه لأن أصحاب "تنكات المياه" يعتذرون لعدم قدرتهم على جلب الماء من الآبار بحجة أن لا ماء في "الديار" من الأساس! ربما تحل المشكلة اليوم، ولكن ماذا عن الغد؟ يوم يمضي وآخر يأتي والمشكلة تتفاقم منذ مدة، ونخاف من غدٍ نستغيث فيه عطشاً ولا نجد من يسقينا!

تراودني بعض الأسئلة بشدة تفقدني عقلي؛ ألسنا لا نزال في بدايات الصيف ولم يمضِ الكثير من الوقت على انقضاء الشتاء؟ أين ذهب ماء الشتاء الغزير يا سادة؟ أكرمتنا السماء هذا العام فكيف بخلتم علينا؟1 رسولكم الذي تدعون أنكم تدينون بديانته جعل الماء والنار والكلأ ذات يومٍ مشاعاً وأنتم تستكثرون الماء علينا حتى وإن دفعنا ثمن هبة الله لنا!

رفعوا سعر الكهرباء فقلنا سنعيش في الظلام، رفعوا سعر المحروقات فقلنا لا زال لدينا حطب، رفعوا سعر البنزين فقلنا وهبنا اللله الأقدام، ولكن أن يقطعوا عنا الماء... عذراً، لم نتعلم بعد كيف نرتوي بالتيمم!




  • 1 تهاني هديب 09-07-2012 | 09:50 PM

    أشكرك على المقالة الرائعة و القيمة


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :