facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الدم الرخيص من سورية إلى بورما


ياسر ابوهلاله
22-07-2012 03:39 AM

من السهل القول إن العالم يتآمر على المسلمين، فالتغاضي عن دماء المسلمين في سورية وفي بورما، يقدم حججا لنظريات المؤامرة. فعندما تمس تماثيل بوذا يهتز العالم، وعندما يباد المسلمون على يد البوذيين في بورما يكون التحرك باهتا ومن باب رفع العتب. مع أن رئيس وزراء بورما يصرح رسميا بأن المكان الوحيد للمسلمين هو مخيمات اللجوء. ولم يبق عليه غير تمييز المسلمين بدمغة ورقم وسوقهم لمعسكرات الإبادة.
في الواقع، لا توجد مؤامرة، يوجد عالم يتحرك وفق منطق موازين القوى والمصالح. ولذا فتكت المجازر والمجاعات بملايين البشر من غير المسلمين في أفريقيا وفي غيرها ولم يتدخل العالم إلا بعد أن تعب القتلة. فوق ذلك فإن تحرك العالم لا يكون وفق أمانينا، ومجلس الأمن ليس الخليفة الذي يلبي صرخة وامعتصماه.
يتحرك العالم بمنطق الدول، وهو منطق لا يستطيع أن يواجه عصابة، سواء كانت في سورية أم بورما. الدول تخشى على سمعتها، وفي ظل أي قرار دولي ولو كان إدانة لفظية تتحرك لتحسين صورتها وتدارك أخطائها. العصابة غير معنية بالسمعة داخليا وخارجيا، وما يعنيها استمرار وجودها.
في بورما كما سورية لن يكون العالم أكثر ملكية من الملك، في ظل عجز وتردد إسلامي لن يتحرك العالم، في سورية أكثرية تباد من أقلية وفي بورما العكس، وفي الحالين تمتد المأساة. من اليوم الأول وجد بشار من يتبنى جرائمه ويقول له إمض إلى النهاية. إيران وحزب الله وفرا الغطاء الإقليمي وروسيا والصين الغطاء الدولي. وبعدها ترك الشعب السوري وحيدا ليواجه أكثر الطغاة وحشية.
خلال عام ونصف من الثورة الملحمية في سورية قدم السوريون دماء عشرين ألفا من أطفالهم ونسائهم ورجالهم، وما زادهم خذلان العالم إلا تصميما على النصر واتكالا على الله. وما من سوري إلا ودفع كلفة الثورة قتلا وتعذيبا واعتقالا وتشريدا، سواء بنفسه أم بعائلته. وعندما يعتذر السوريون في مظاهراتهم لمسلمي بورما فلأنهم يشعرون بوحدة الحال معهم ومرارة الخذلان.
كم بقي من حساب الدم السوري لتسديد قيمة الحرية؟ الله وحده يعلم. تحليلا يمكن القول بقي القليل، فالثورة اليوم لم تعد مستضعفة، وما حققته بضربة الأمن القومي أظهر قدرة فائقة على التخطيط والتنظيم والتنفيذ. فالنيل من آصف شوكت وبقية عناصر خلية الأزمة يعادل النيل من بشار نفسه. وحتى الآن لا يعرف كم خسر فيها النظام وحلفاؤه، لكن بكائية نصرالله على رفاق السلاح تشي بوجود مسؤولين إيرانيين ومن حزب الله في الاجتماع. وهم لم يتغيبوا عن الاجتماعات من بداية الثورة.
في عملية الأمن القومي أظهرت الثورة أنها تستهدف رؤوس الظلم لا عامة الناس، فمن ضرب بهذا العمق ولم يسقط مدنيين، ليس إرهابيا. وإلا بإمكانه أن يرتكب مجازر مروعة بحق القرى والأحياء العلوية. وفي الوقت الذي تقصف فيه المساجد على رؤوس المصلين لم تستهدف حسينية ولا كنيسة ولا سينما ولا خمارة، هل هو عجز من الإرهابيين الذين وصلوا للأمن القومي أم أنهم ليسوا إرهابيين؟
تلك الدماء لم تكن رخيصة، ومهر الحرية غال. والدم الإنساني مصان بمعزل عن العرق، وسيأتي يوم ليس ببعيد، يقدم فيه المجرمون الذين أراقوا دماء الأبرياء لعدالة الأرض قبل عدالة السماء.


الغد




  • 1 عماد طوالبه 22-07-2012 | 03:49 AM

    هل هذا التعريف الجديد للارهاب ؟؟

  • 2 الغويري 22-07-2012 | 04:29 AM

    مقال يفش الغل جزاك الله خير يا استاذ ياسر على نصرت المسلمين با القلم

  • 3 عاشق سوريا الأسد 22-07-2012 | 05:29 AM

    رغم أني لم أقرأالمقال لكن أنت وقناتك المشؤومه أرخص من البصل والدم المسلم غالي يا مثيري الفتن إحذرو الجزيرة يامسلمين

  • 4 ابو قشعم 22-07-2012 | 06:33 AM

    انت لا تمثل رأي...بل رأي الجزيرة

  • 5 ابواحمد عجلون 22-07-2012 | 06:48 AM

    اولا اشكرك بانيبه لمسلمين بورما اما سوريا فالوضع مختلف تماما عن ما تطرحه هناك عصابات مدعومه من دول خليجيه وامريكا وتركيا وانت تعرفهم حق المعرفه واسالك لماذا لم تستدعي الجزيره شخص موالي للنظام واخر معارض بما انها مهنيه وتحترم الراي والراي الاخر وليحكم المشاهدون من خلال اللقاء اما ان هناك اشخاص ماجوريين وقابضي الاموال مقابل سفك الدماء في سوريا ولماذا هذه الحرب المسعوره على سوريا حرب بالاسلحه وحرب اعلاميه شرسه والذي سمع الجزيره قبل يومين يقول ان دمشق اصبحت بيد الارهابيين والذي يسمون انفسهم الجيش الحر ولا يوجد حر بالعالم يقوم باستقطاب المجرمين من خارج بلده لقتل الاطفال والنساء وسرقة البيوت والسيارات وعندما يكافحهم الجيش العربي السوري تصبح القنوات الفضائيه تتباكى عليها وتصور الجيش العربي السوري بانه يقتل المواطنين وهذا كذب ارجو منك وانا اعرفك ايها الكاتب ان تحترموا شعار قناتكم الفضائيه احترام الراي والراي الاخر مع علمي التام بانه لا يطلع بايدك اي شيء

  • 6 لبلب 22-07-2012 | 07:10 AM

    ايها السيد لماذا لا تستعمل الكلشينات التى رايناك تحملها فى الصحافه المصوره

  • 7 سويلم 22-07-2012 | 08:49 AM

    كلا م صحيح

  • 8 ابواحمد عجلون 22-07-2012 | 10:39 AM

    وين تعليقي يا عمون وحرية الراي

  • 9 ... 22-07-2012 | 11:21 AM

    تاخذكم العزة بالأثم ايها الأخوان، ومن ثم بعد ان تقبلوا بقيادة مجلس شورى المجاهدين بسوريا لأجل الايغال بالدم والتدمير تطلبون تأسيس حزب سياسي لأجل الانفضاض على الثورة وتجبرها لكم كما حدث في مصر... هل الدم المسفوك كله دم مسلمين... اذهبوا وجاهدو في بورما وارسلو كتائبكم لدعم منظمة بوكو حرام ومن ثم تعالوا لتقبلوا يد المللك عبدالله بن عبدالعزيز عندما تستلمون السلطة في سوريا كما فعل اخوان مصر ورئيسها المنتخب. هل رأيتم اعلام القاعدة على المراكز الحدودية..أين الجيش الحر من ذلك؟ ومن فجر مكتب الأمن القومي...ماذا ستقولون اذا ما اكتشف العالم ان النظام قام بذلك؟

  • 10 مرسيدس 22-07-2012 | 12:21 PM

    الله محي اصلك ابو هلاله والله انا من زمان نفسي اقرا خبر بخصوص مجازر المسلمين في بورما ولكن عتبي على الجزيره ( اجرك على الله )

  • 11 المحامي ابو ليث 22-07-2012 | 01:44 PM

    نعتذر

  • 12 جورج ابو عزام 22-07-2012 | 01:56 PM

    ان القاده الاريعه هم مسيحي وسني وشيعي وتركماني ان الحرب الاهليه بعيده عنك وعن محطتك الجزيره

  • 13 أردني مغترب 22-07-2012 | 01:59 PM

    الله يجزيك الخير، والله ينصر إخواننا في سوريا وبورما يارب على الطغاة

  • 14 ياسر ابو خلاللة 22-07-2012 | 04:29 PM

    الدم السوري سنتصر له باراك ويعزز أنتصار الجيش الحر ""حتى لا تحزن عاى الدم السورى أمريكا ستعزز قدرات هذا الجيش الذي لم ينطق بحرف ليقول اذا كالنت اسلحتنا شريفة سنقاتلك ياباراك ولكن أين الشرف

  • 15 مواطن 22-07-2012 | 09:03 PM

    يا اخ ياسر: ولن ترضى عنك اليهود و لا النصارى حتى تتبع ملتهم
    ولا يزالون يقاتلونكم حتى يردوكم عن دينكم ان استطاعوا

    عندما كتب احد الاسلاميين بان الغرب يكرهنا بديننا الاسلامي و الدين هنا ليس صيام و صلاة بل هو نظام حياة كتب يقول: الغرب يقول لنا ان العسل هو " خراء" النحل فلا تقربوة ...العسل : يخرج من بطونها شراب مختلف الوانة فيه شفاء للناس ...

  • 16 محمود الشطرات 23-07-2012 | 01:15 AM

    ياعم ياسر الشعب الفلسطيني دفع ثمن استقلال بلاد واوطان دول وانظمه وحكام وعملاء اصبحت دول على اشلاء الطفل الفلسطيني لاضير اذا قدمت الشعوب دماؤها ثمن لحريتها


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :