facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





عندما يكون الجنون سيد الموقف .. تصبح الحماقة حالة مقبولة !


د.احمد القطامين
30-12-2012 10:28 PM

بين الحين والاخر يقتحم مقاتلوا الجيش الحر السوري بلدة ما ويحكمون سيطرتهم عليها بالكامل، ويحتفلون بالانتصار العظيم.. وما هي الا ساعات في نفس اليوم او اليوم التالي حتى يقوم الجيش السوري النظامي بهجوم كاسح يستعيد من خلالة البلدة التي تكون قد اصبحت اثرا بعد عين.. مدن كانت عامرة بالخير والحياة وشوارع كانت نظيفة وبنايات كانت شامخة.. اصبحت اطلالا حتى الطيور لا تطيق الحياة فيها.. اذن ما الفائدة من كل هذا العبث.. واين العقل من كل هذه الرعونة الحمقاء..

الغريب ان طرفي الصراع يتموضعان استراتيجيا في زاوية واحدة يتفقان فيها على شيئ واحد لا غير .. لا مكان لحلول سياسية.. اي لا مكان للعقل اما الغرائز فقد اطلق لها العنان كأننا نتعامل مع لعبة فيديو وكأنما دماء السوريين والآمهم ليست الا حالات افتراضية كتلك التي يستطيع جهاز الحاسوب انتاجها!!

الطرفان دخلا في نفق لا نهاية له.. حلقة جهنمية مفرغة تطحن سوريا شعبا وتاريخا وتراثا ودورا ومستقبلا.. والطرفان ماضيان بارتياح عجيب على نموذج ابو ليلى المهلهل.. لا تصالح، مطلقا!!

اذن القتل ثم القتل، وتدمير ما بناه السوريون على مدى قرن من الزمن .. ليس ذلك فحسب بل ربما زوال لسوريا نهائيا من الخريطة كدولة موحدة فاعلة.. عندما تتحول الى كيانات على نموذج دويلات الطولئف في الحقبة الاخيرة من عمر الوجود العربي في الاندلس..دويلات تستعين بالجيران على بعضها البعض تماما كما كانت دويلات الاندلس تستعين بالعدو المفترض "ملك اسبانيا" ضد بعضها البعض..

السوريون انقسموا الى طرفين متقاتلين بشراسة.. بشراسة غير معهودة عندما كان يجب ان يقاتلوا بشراسة ضد العدو الحقيقي الخطير المشترك.. تم الغاء العقل واطلق العنان لشتى حالات الجنون، وعندما يكون الجنون سيد الموقف تصبح الحماقة حالة مقبولة بالتأكيد.

لقد آن الاوان لاطراف الصراع السورية ان يحاولوا استعادة شيئا من العقل قبل فوات الاوان.. فالفرصة لم تعد اكثر من نافذة فتحت لكنها سرعان ما تغلق للابد.. عندها يصبح الجميع ضحايا لحالة من التدمير الذاتي المريع.. وعندها لن ينفع الندم..

qatamin8@hotmail.com




  • 1 حل الثلاث دويلات 30-12-2012 | 10:48 PM

    حل الثلاث دويلات هو الحل الوحيد الذي قد ينهي الاقتتال ويزيل الخوف من هيمنة فئة على اخرى

  • 2 ابو علاء المغترب 30-12-2012 | 11:23 PM

    ان النافذة .. لا تزيد عن خرم ابرة تكاتف الجميع لتدمير سوريا

  • 3 ياهنيالهم 30-12-2012 | 11:29 PM

    مثل حرب...

  • 4 د.محمد روابده 31-12-2012 | 01:14 AM

    السعيد من اتعض بغيره والشقي من اتعض بنفسه

  • 5 د. ثامر محارمه 31-12-2012 | 10:09 AM

    أخي الدكتور أحمد القطامين: أتفق معك تماما أن مستقبل سورية مشؤوم،ولكن لن تكون هناك دويلات أبداولكن جماعات متناحرة. ما لم يتم وضع حد للأمر (وأنا واثق أنه لن يتم وضع حد له) فسورية المستقبل هي نسخة مطابقة لأفغانستان والصومال.


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :