facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





( مدينة البشير الطبية ) .. افتتاح بالتقسيط .. !!


عودة عودة
09-02-2013 08:19 PM

بعد طول إنتظار و لسنوات بدأ و بنقلة نوعية حقاً قبل أيام قليلة قسم الباطنية بالمبنى الجديد لمدينة البشير الطبية أكبر مستشفى في المملكة مستشفى البشير .. " مستشفى الشعب " تقديم خدماته الطبية و العلاجية للمرضى ..., ثم يليه و في وقت قريب افتتاح قسم الجراحة المتجاورين و في ثلاث مبان ضخمة علماً أن اقسام النسائية و التوليد و الأطفال و المختبرات في المبنى الأول قد بدأت تقديم خدماتها و في وقت مبكر .

و كما يبدو كان افتتاح قسم الباطنية امام المرضى يشبه (الإفتتاح بالتقسيط) لهذه المباني الكبيرة و الواسعة لإستيعاب الأعداد الكبيرة للمرضى المراجعين لهذا المستشفى و الذين وصل عددهم الى اكثر من مليون مريض سنوياً يفدون اليه من داخل العاصمة و خارجها .

يوم الأربعاء الماضي سعدت بزيارة هذا المبنى الجديد لقسم الأمراض الباطنية حيث طفت برفقة الدكتور وسيم حمودة المدير لهذا القسم في هذا المستشفى الكبير , مؤكداّ أن هذا القسم جرى إنشاؤه بكلفة 65 مليون دينار و وفق الأسس و المواصفات و المعايير الصحية الدولية الأوروبية و الأمريكية و منظمة الصحة العالمية .

حقاً .. لقد بهرني من داخله و خارجه بناء قسم الأمراض الباطنية هذا و الأقسام الثلاثة الأخرى بطوابقه الخمسة فلم أر حتى الآن مستشفى أردني في بهائه سواء في مستشفيات القطاع العام أو القطاع الخاص الأردنية , و هذا يحتم على الجميع وزارة و أطباء و ممرضين و ممرضات و كوادر طبية و إدارية أخرى و كذلك المرضى و مرافقيهم أن يضعوا هذا القسم و الأقسام الأخرى في حدقات عيونهم لأن المرء يفخر بوجوده في بلده في وقت أغفلت حكومات سابقة و في زمن البحبوحة الإقتصادية بناء مستشفيات القطاع العام و قد وضعت كل ثقلها " لتسمين " القطاع الطبي الخاص متناسية أن الخدمات الطبية الحكومية هي على رأس أولويات الدول الكبيرة و المتقدمة في أوروبا و أمريكا و في كافة الدول الرأسمالية و الإشتراكية .

ما علينا .. قسم الباطني الجديد و الأقسام الأخرى في مدينة البشير الطبية يجب أن تكون هناك دائرة للصيانة تصلح أي تلف أولاً بأول كما يجب و بكل حزم منع التدخين في المستشفى و ردهاته و غرفه و من الجميع أطباء و ممرضين و المرضى و مرافقيهم و كذلك يجب منع الأطفال من الدخول الى المستشفى و كذلك منع الباعة من دخوله لترويج بضائعهم و هذا ليس من المستحيلات وفق مدير المستشفى الدكتور عصام الشريدة الذي أكد أن خططاً تدريبية قد وضعت لتنفيذ هذه الخطط .

و هنا يجري التساؤل هل الكوادر و الأثاث و المستلزمات الطبية و الأدوية موجودة و كافية و هل اطباء الأختصاص و الإداريين و الصيادلة و الممرضين و غيرهم موجودون و دون وجود أي نقص , و يجيب الدكتور وسيم حمودة أنه يجري استكمال أي نقص الآن ...

و يجري التساؤل أيضاً كيف توفر وزارة الصحة أطباء اختصاص و الجميع يعلم أن هناك نقصاً و كيف ستعالج الوزارة هذا الخلل المسؤول عنه السياسات الصحية الخاطئة للحكومات السابقة و التي فتحت الباب على مصراعيه لأطباء الإختصاص في القطاع العام " للهروب " الى القطاع الخاص و دول الخليج و غيرها من دول العالم حيث الرواتب أعلى و غيرها من المكاسب الأخرى .. و هل ستقوم الوزارة بمعالجة هذا النقص بتمديد سن التقاعد للأطباء لتصل أعمارهم 70 عاماً , و هل ستقوم الوزارة " باستيراد " أطباء اختصاص من القطاع الخاص و من الخارج لمستشفياتها .. و هل تسمح لأطباء الإختصاص بفتح عيادات بعد الدوام الرسمي .. و ما خطة الوزارة لتحسين أداء هذا المستشفى إدارياً و مهنياً للحد من ظاهرة ضرب الأطباء و الممرضين و غيرهم من الكوادر الطبية من قبل المرضى و مرافقيهم و التي تحدث في المستشفيات الحكومية على الأغلب ..و هل تبقى مدينة البشير الطبية أكبر مستشفى في المملكة تابعة لمديرية المستشفيات في الوزارة و كأي مستشفى حكومي صغير آخر ..؟! و من هنا يجب أن يتبع هذا المستشفى بالذات الى الوزير أو أمين عام الوزارة على الأقل ..!!

Odeha_odeha@yahoo.com




  • 1 طبيب مهاجر 10-02-2013 | 06:17 AM

    انا طبيب اخصائي طب طواري اكملت الاختصاص قبل سنه وعندما رجعت الى وطني الاردن فرحان بشهادتي وبعد كل التعب فوجيئت بتعامل سيء جدا جدا من قبل المجلس الطبي وعدم اعترافه بشهادة الاقامه وقال لازم تكون حاصل على الدكتوراه عشان نعادلك مقيم مؤهل ولازم تقدم الامتياز .راجعة وزارة الصحه والنقابه وفرجيتهم الاقامه وكل شهاداتي الالمانيه لكن تبين انه بدون واسطه انت لاشيء في الاردن..ارجعت الى المانيا الحبيبه وطلبتها تسامحني


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :