facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الأكثر مشاهدة





كيف أخترع الشعب اليهودي؟!


عودة عودة
30-04-2013 09:07 PM

إستوقفني مساء يوم السبت الماضي مشهد مظاهرة في وسط تل أبيب وبمناسبة الذكرى الأولى للعدوان الإسرائيلي الواسع على قطاع غزة الذي دام 22 يوما من السابع والعشرين من كانون الأول 2008 إلى الثامن عشر من كانون الثاني 2009 شارك فيها يهود وعرب 48 من مختلف الأعمار إحتجاجا على الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة، وأطلق المتظاهرون الذين قدر عددهم بنحو الألف هتافات تدعو إلى الحرية لغزة كما دعا المتظاهرون إلى رفع الحصار عن غزة، منددين بجرائم الحرب الإسرائيلية، وكتبوا على إحدى اللافتات: 1400 شهيد فلسطيني ولا مسؤول؟! كما هتفوا ضد جدار الفصل العنصري وضد الجدار الفولاذي.

ومع أن أعداد المشاركين بهذه التظاهرة كانوا بالمئات وقريبا من ألف متظاهر إلى أن لهذه التظاهرة دلالات كبيرة ومهمة ترعب القوى المتنفذة في إسرائيل التي تجد نفسها تراوح مكانها وعلى مدى واحد وستين عاما من قيام هذه الدولة وشعورها أن المشروع الصهيوني قد فشل في ترويج أكاذيبه الكبيرة والصغيرة منها: أن أرض فلسطين هي أرض بلا شعب لشعب بلا أرض وأن الصراع بين العرب والفلسطينيين وإسرائيل قد إنتهى.. كما تم محو اسم فلسطين عن خارطة العالم ومعها محو الشعب الفلسطيني نفسه حيث أطلق عليه إسم عرب أرض إسرائيل أي قامت بمحو إسم فلسطين وشعبها العربي بشكل متعمد تماما مثل ما فعلت بالكثير من القرى المهدمة التي غطتها بعد هدمها بالغابات أو بأسماء أخرى عبرية غير أسمائها العربية.

الأصوات اليهودية التي ارتفعت السبت الماضي في قلب تل أبيب والرافضة للمشروع الصهيوني برمته ليست أصوات غريبة شاهدناها على مدى هذا الصراع،ففي الشهرالماضي وخلال ندوة عقدت في بروكسل العاصمة البلجيكية جدد المؤرخ الإسرائيلي شلو ساند والأستاذ في جامعة تل أبيب رفضه وجود شعب يهودي وقال: أن الشعب اليهودي شيء خيالي تم إختراعه بمفعول رجعي وأسطورة قامت عليها إسرائيل.. الصحف الفلسطينية والإسرائيلية وفي مقدمتها ( القدس المقدسية) و(هآرتس) نشرت في 9/12/2008 مضمون هذه الندوة في مهرجان تحت عنوان ( زمن الصور) بحضور كبير حيث لم يبق أي كرسي شاغر في الصالة بحضور الروائي اللبناني إلياس خوري والمؤرخ البلجيكي جون فيليب شرايدر وموضوع الندوة كان حول كتابه: (كيف أخترع الشعب اليهودي)؟! الذي أحدث ضجة كبيرة داخل إسرائيل وخارجها خاصة في أوروبا والولايات المتحدة .

لقد جدد المؤرخ الإسرائيلي شلوساند نفيه وجود شعب يهودي معتبر ذلك أسطورة قامت عليها دولة إسرائيل مؤكدا أن الشعب اليهودي آت من شيء خيالي تم إختراعه من مفعول رجعي لافتا إلى أنه لم يعثر في مكتبة جامعة تل أبيب التي تضم آلاف الكتب ولو كتابا واحدا يتحدث عن نقطة أساسية في التاريخ اليهودي وما يسمى بتهجير اليهود من فلسطين أو (السبي) مضيفا :( إن إحتمال أن يكون محارب من فتح أو حماس حفيدا لداوود أكثر من إحتمال كوني أني حفيدا له؟!). وإعتبر المؤرخ الإسرائيلي ساند: (إن الحل الأمثل للصراع الفلسطيني الإسرائيلي يكون بدولة علمانية واحدة لجميع مواطنيها في فلسطين التاريخية وكما كانت قبل ,1948.

مؤكدا أن دولة إسرائيل ولدت نتيجة إغتصاب أرض المواطنين الفلسطينيين الأصليين مضيفا: في حياتي لم أكن صهيونيا.. وسبق المؤرخ الإسرائيلي ساند يهود أخرون، ألم تشاهدوا على شاشة التلفزيون الحاخام الذي أحرق جواز سفره في حديقة هايدباك؟! آخر الكلام.. سأل إسرائيليان أحدهما الآخر.. لماذا يشارك العمال الفلسطينيون في بناء المستوطنات وهم سعداء؟ فتأتي الإجابة: لأنهم يعلمون أنها ستكون مساكنهم في يوم من الأيام، ما سبق هو نكتة متداولة في الشارع الإسرائيلي الآن ولكنها تعكس واقعا لا تنتبه إليه السلطة المتنفذة في إسرائيل.. التي هي دولة بلا حدود وبلا عاصمة مستقرة ومستقبلها غامض رغم مرور61 عاما على قيامها.!؟

Odeha_odeha@yahoo.com





  • 1 بياع .. 30-04-2013 | 09:13 PM

    كيف ومن أخترع ..

  • 2 ركز شوية 30-04-2013 | 09:19 PM

    خليك ..

  • 3 عابر سبيل 30-04-2013 | 10:10 PM

    قابلت كثيرا من الاسرائيلين التقدميين وكان حوارنا واضحا من يملك فلسطين ...اجابني احدهم نحن اللصوص وانتم اصحاب الحق ونحن نسطو بموافقه دوليه واقليميه وبالسطو المسلح ...عليكم ان تقاوموا سارقيكم حتى لا يعودوا الى وطنكم مره اخرى..

  • 4 .. 30-04-2013 | 10:39 PM

    ماذا عن الوطن ...


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :