facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





د. عبد الرحيم ملحس مرَّ من هنا .. يا مرحبا .. يا مرحبا .. !!


عودة عودة
29-05-2013 11:13 PM

كم هو جميل و ممتع أن تكون اللقيا مع إنسان رائع هو ( الدكتور عبد الرحيم ملحس ) على الأقل مع الروح بعد أن فني الجسد ، أنه الإنسان الحق .. و الطبيب الحق .. و الوزير الحق .. و النائب الحق .. و السياسي الحق أيضاً ..!!

مساء الأربعاء الماضي كانت هذه اللقيا الجميلة ، و في أحب الأمكنة العَمانية لدى الدكتور المرحوم عبد الرحيم ملحس ( أبو غدير ) و أعني هنا ( جبل عمان ) و تحت عرائش العنب و الياسمين و براعمهما و أزهارها الطرية الندية ، و بجانبنا ورود أيار اليانعة .. و المبهجة بروائحها العطرة الزكية ، و الملتقون هنا هم " ثُلة " من مريديه و أحبائه : وهيب الشاعر و زيد حمزة و غيداء درويش و راضي الخص و محمد ملحس و مكرم مخول و عبدالله حمودة و محمد عبد الفتاح ملحس و نهلة السلطي و كاتب هذه السطور و آخرين .. و المكان بالتحديد ( منتدى الفكر الديمقراطي الأردني ) الذي يحل الآن في " قُرنة " صغيرة و بسيطة من المركز الثقافي السوفياتي عندما كان سوفياتياً و قريباً من مستشفى ملحس أول مستشفى اردني خاص و الذي أصبح الآن من ذكريات الماضي الجميل بعمان ..!!

في تلك الأمسية العمانية الجميلة تسابق " الرفاق " لعبد الرحيم في تعداد خصائله و فضائله الكثيرة و الكبيرة كإنسان و طبيب و سياسي و وزير و نائب ..، فالمرحوم " أبو غدير " ولد و ترعرع في بيئة تُقدس الحريات و تؤمن بالوحدة العربية و أنها هي الحل ، و تحرير فلسطين هو الهدف و المنهج لتقدم الأمة العربية و ازدهارها كبقية الأمم الحية , فوالده ( الدكتور قاسم ملحس ) كان من اوائل المقاومين للإستعمار و عملائه و من الأوائل في المتقدمين لمقاومة الصهيونية بالجهد و المال و التضحية بالنفس أيضاً و قد سجن و هو يسعى الى هذه الغاية النبيلة ...

و أجمع مريد و المرحوم الدكتور عبد الرحيم ملحس بأنه لم يكن رجلاً عادياً .. فقد إمتلك من الجرأة النادرة في قول الحق و التعبير عن رأيه مواجهة و دون مواربة ، و كانت ردود فعله للباطل فورية و سريعة و حاسمة أيضاً ضارباً بعُرض الحائط ما كان يمكن أن يصيبه من أذى و اضرار كبيرة ...

و وفق مُحبي الدكتور ( أبو غدير ) , أن ما يميز هذا الرجل هو خروجه عن المألوف ، فلم يكن يؤمن بالدبلوماسية منهجاً ، فقد كان يتعامل مع هموم الحياة و مشاكلها كما كان يتعامل مع المرض كطبيب جراح , لا بد من استئصال المرض من جذوره و بالجراحة و قبل أن يستشري في الجسم و يهدمه ، و هذا الطريق اختطه الدكتور ملحس في جميع مواقع المسؤولية التي اسندت اليه وزيراً و نائباً و مديراً في الخدمات الطبية الملكية في الضفة الغربية قبل 1967 و مديراً لمستشفى ملحس و غيرها ..

فعندما كان وزيراً للصحة و الذي قبله بعد تردد اعلن ودون تلعثم و بالفم الملآن و على الملأ : ( أن غذاءنا و دواءنا فاسدان ..! ) و لم يتراجع عن تصريحاته قيد أُنملة ليعود ليؤكدها في التلفزيون الأردني الرسمي مجدداً ، و هي تصريحات غير مسبوقة لأي وزير أردني و غير متكررة أيضاً ، لذا هوجم من قبل الفاسدين و طواغيت المال فرد عليهم بمقاله الشهير : ( إخس ... ) ..!!

و كصحفي في " الرأي " كان المرحوم محمود الكايد ( أبو عزمي ) رئيس التحرير يهتم بتصريحاته لصدقها و جراءتها و كان يأمر بوضعها على الصفحة الأولى و منها خبر جئت به و من الوزير نفسه عن شحنة لحوم فاسدة رفضتها وزارة الصحة المصرية ثم جاء بها " فاسدون " لإطعامها لنا بعد أن قاموا بتغيير " ليبل " انتهاء صلاحيتها للإستهلاك البشري في عرض البحر ، و قد ضبط شحنة اللحوم الفاسدة هذه الدكتور عبد الرحمن الشويكيني مدير صحة العقبة رحمه الله العام 94 من القرن الماضي ، و اتذكر تأييد د.ملحس و هو وزير صحة إضراب الأطباء لقضايا مطلبية و إن كان قد غضب كثيراً على الأطباء الذين تركوا مرضاهم و نساء يلدن .. و مات بعضهم في يوم هذا الإضراب ..!!

و عندما كان الدكتور عبد الرحيم ملحس نائباً رفض اعطاء ثقته لجميع الحكومات على مدار 4 سنوات ، كما رفض اقتناء سيارة حكومية بعكس غيره من النواب ، كما رفض السفرات المجانية بعكس زملائه النواب ، كما رفض أخذ عطايا مالية من الحكومات المتعاقبة و بحجة توزيعها على الناس لدعم الحكومات في تلك الأيام ، و عندما كان يشعر أن الحكومة ستمرر قانوناً لا يخدم الشعب و إنما يخدم الفساد و الفاسدين يفر و يهرب الى شرفة الزوار و أمام الملأ و عدسات المصورين الصحفيين .. و كل هذه الأمور الرافضة للسياسات الحكومية الفاسدة لم يفعلها أحد غيره سواء من الوزراء أو النواب و حتى احزابنا العتيدة و قياداتنا العشائرية و المناطقية المعروفة ..!!

كطبيب كان ( عبد الرحيم ) يرى المال آخر ما يفكر به فقد عالج العمال و الفقراء بالمجان حيناً و بأجور زهيدة و رمزية حيناً آخر مقتدياً بوالده د.قاسم ملحس ، ايضاً فكل من زاره كمريض للتداوي و العلاج يؤكد أن " الدكتور عبد الرحيم ملحس " طبيب ناجح و انسان عظيم و أن الطب لديه رسالة إنسانية ..

في أواخر أيامه جاء كتابة القيم كصرخة مدوية : " لماذا نحن هكذا ..؟! " متسائلاً الى متى نبقى نتغنى بالحرية و نحن ما يشبه العبيد ، كل الأمم توحدت و رفضت التجزئة بعكسنا العرب ، و هل الخلل فينا أم في غيرنا .. نعم لماذا نحن هكذا ..؟!




  • 1 ح.ا. 30-05-2013 | 12:00 AM

    الله يرحمه. كان لي شرف لقائه مرة واحدة. شخصية لا تملك الا أن تحترمها.

  • 2 و.و 30-05-2013 | 01:54 AM

    ألف رحمة عليك أيها الطبيب الطيب الانسان . في هذا الزمن الفاسد نفتقدك ونترحم على زمنك . ولا نملك الا أن ندعو لك ، أللهم أغفر له وأرفع من درجته ونور عليه قبره .

  • 3 الدكتوره جانيت مرزا 30-05-2013 | 02:21 AM

    الله يرحم الدكتور عبد الرحيم ملحس , ستبقى ذكراه طيبه دائما.

  • 4 دكتور - وزارة الصحة 30-05-2013 | 03:16 AM

    اللدكتور مجلي محيلان على نفس الخط ولذلك يحارب ويهاجم بشدة من قبل المنتفعين بالوزارة واصحاب المصالح ... نتمنى له التوفيق والفلاح

  • 5 عبداللة سليمان ارتيمة 30-05-2013 | 03:33 AM

    عائلة كريمةوتاريخ مشرف

  • 6 د.الشبول 30-05-2013 | 07:15 PM

    ستبقى يا د.ملحس مثالا لكل شريف و مخلص في هذا الوطن فانت اول من استشرف ربيع الشعوب الحية. نسأل الله لك الرحمة والمغفرة.

  • 7 المهندس اسامه محمد ربيع 30-05-2013 | 08:22 PM

    رحم الله الدكتور عبدالرحيم ملحس ولن تنسى مواقفه الرجوليه وكل الشكر للاخ الكبير الصحفي عوده عوده على هذا المقال الرائع

  • 8 شكرا شكرا شكرا 30-05-2013 | 11:24 PM

    الشكر كل الشكر للاستاذ عوده الذي استذكر وذكرنا بالخير بالعطاء بالحب بالشجاعه بكلمة الحق ذكرنا " بالدكتور" الانسان عبدالرحيم ملحس رحمه الله وغفر له وأدعو المولى عز وجل أن يقبله فيمن عنده قبولا حسنا ويجزيه خير الجزاء ، اللهـــم اميــــن .

  • 9 م قاسم هياجنة 31-05-2013 | 01:46 AM

    اللهم ارحمه رحمة واسعة وجافي الارض عن جنبيه
    ونقه من الخطايا والذنوب كما ينقى الثوب الابيض من الدنس

  • 10 مروان ملحس 31-05-2013 | 02:20 AM

    رحمة الله عليك يا ابو غدير ... ربنا يرحمك قد ما كنت رحيم مع مرضاك

  • 11 مروان ملحس 31-05-2013 | 02:21 AM

    رحمة الله عليك يا ابو غدير ... ربنا يرحمك قد ما كنت رحيم مع مرضاك

  • 12 (أبو اياد) 31-05-2013 | 04:59 AM

    سيذكرني قومي اذا جد جدهم وفي الليلة الظلماء يفتقد البدر --------رحم الله عبدالرحيم ملحس فلقد انتمى الى جيل يندر ان نجد الكثيرين منهم هذه الأيام التى يسودها القحط وتزخر بالأنتهازيين وضعاف النفوس.

  • 13 زغلول 01-06-2013 | 09:02 AM

    رحم اللة الدكتور ملحس -ليتنا عندنا عشرة يحاربون الحبتان والفاسدين --واللة المستعان عليهم----

  • 14 ام حلا 01-06-2013 | 12:31 PM

    رحمة الله عليك يادكتور عبدالرحيم ملحس والشكر الكبير للكاتب الرائع الاستاذ عودة عودة الذي ذكرنا باشخاص لنا الفخر والاعتزازبهم ولمواقفهم الرائعة والرجولية، يسعد صباحك ....


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :