facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الإعلام في مصر هو المشكلة


ياسر ابوهلاله
24-07-2013 04:01 PM

عندما يقال إن الديمقراطية ليست صندوق اقتراع، فإن هذا كالقول "ولا تقربوا الصلاة"؛ فلا تتوقف الديمقراطية عند الصندوق، لكنها تبدأ به، وهو الشرط الشارط لها.

توجد ثقافة ديمقراطية، ومؤسسات، وسيادة قانون. ولعل من أهم المؤسسات الديمقراطية الإعلام الذي حافظ على دوره الاستبدادي في مصر منذ ستين عاما، مضيفا إليه انحدارا خُلقيا غير مسبوق عالميا.

في ثورة يوليو، جاء جمال عبدالناصر بمشروع قومي ذي أفق أممي، نادى بوحدة عربية. وكان لمصر حضور عربي وأفريقي، وفي دول عدم الانحياز. كما كان لعبدالناصر مشروع مصري وطني، لكن هذا المشروع، وإن استند محليا إلى قاعدة العدالة الاجتماعية، إلا أنه قضى على الحريات العامة التي ظل المجتمع المصري يتمتع بها في العهد الملكي. وكان الإعلام واحدا من ضحايا الحقبة الناصرية.

"الأهرام" أسسها السوريون الذين يشن الإعلام المصري حملة عنصرية بغيضة ضدهم، ولم تكن صحيفة القائد. في عهد عبدالناصر بدأ الإعلام الشمولي الذي يخوض معركة القائد ضد العدو الخارجي والداخلي. وفي الإعلام الحربي، لا مجال للنقاش الحر المفتوح، وإنما تعبئة ودعاية وتحريض؛ هذا الإعلام الذي أسسه وقاده لعقود محمد حسنين هيكل الذي يحتفظ بشخصه إلى اليوم بكل وثائق الدولة المصرية، يُخرج منها ما يشاء متى يشاء، ويقرأ التاريخ بأثر رجعي.

مع ثورة التقنية والمعلومات، استمر الإعلام الشمولي يؤدي نفس الدور، لكن بأدوات أحدث وأوسع انتشارا، مع فارق يتعلق بمنسوب التراجع الخُلقي. فعندما أعدم عبدالناصر قيادات الإخوان، كتبت "الأهرام" الخبر، وغطت المحاكمة العسكرية بكل افتراءاتها، لكنها لم تصف المفكر سيد قطب بأنه "كلب". الإعلام المصري عبر أحد نجومه اليوم يصف أيقونة بنات مصر، هالة أبو شعيشع، وشهيدات المنصورة بـ"الكلاب"! وهو الإعلام ذاته الذي يشيطن السوريين والفلسطينيين و"الإخوان"، ويدعو إلى سحلهم وقتلهم وتدمير بيوتهم.

طبعا، الحاكمون الذين أغلقوا في لحظة واحدة المحطات الموالية للرئيس الشرعي محمد مرسي، يغضون الطرف، لا بل يشجعون هذا الانحطاط. في ميدان النهضة، قتل 9 على الهواء وملايين المشاهدين كانوا يتابعون الاعتصام السلمي. ومن بين التسعة طفلة كانت في الخيمة قتلت بالرصاص. لا ينشغل الإعلام بالتحقيق الصحفي، ولا يتواجد في المكان، ولا يقرأ التقارير الطبية، لكنه فورا يكرر الروايات التي تتهم الضحايا الذين يحاولون دائما اقتحام مركز أمني (لماذا؟!).

الفضيحة الكبرى كانت للأهرام عندما نشرت لائحة اتهام للرئيس الشرعي نفاها المدعي العام والجيش. طبعا، في بلد ديمقراطي محترم هذه جريمة مكتملة، لكن يبقى رئيس التحرير في مكانه مواصلا أكاذيبه، ولا يقوم بدور الصحفي الذي عليه أن يسأل: أين الرئيس؟ فحتى لو كان مدانا، فإنه في الدستور المصري، وكل معاهدات العالم، لا بد من معرفة مكانه والتواصل معه من أهله ومحاميه. للمرة الأولى تستخدم السجون السرية مع رؤساء الدول. حتى الأميركيون تخلوا عنه في التعامل مع قضايا الإرهاب.

الديمقراطية ليست صندوق اقتراع، صحيح، هي إعلام أيضا. هذا واضح عندما تقارن صحيفة "الغارديان" البريطانية بأي صحيفة عربية أو مصرية في التعامل مع مجزرة الحرس الجمهوري. فالتحقيق الذي نشرته "الغارديان" أكد بدلائل قاطعة أن الحرس هم من قتلوا أكثر من 50 مدنيا، وأثبتت بالصوت والصورة كذب الرواية الرسمية.

بالمجمل، أي مؤرخ سيكتشف أن الصحافة الغربية، وقليلا من العربية، قدمت الرواية الواقعية. في المقابل، كان الإعلام المصري بمجمله شريكا في الجريمة؛ تحريضا وتعبئة وتغطية عليها.

yaser.hilala@alghad.jo

"الغد"




  • 1 husam 24-07-2013 | 04:24 PM

    صح لسانك , اللهم احفظ مصر واهلها من مكر السيسي وأمريكا

  • 2 وسام العمري 24-07-2013 | 04:27 PM

    بالمجمل، أي مؤرخ سيكتشف أن الصحافة الغربية، وقليلا من العربية، قدمت الرواية الواقعية... وطبعا قناتك (الجزيرة) هي من ضمن القليلة الواقعية..بنظرك!

    الاعلام المصري ليس اعلاما رائعا وليس اعلاما نقيا ولا معصوما لكنه صاحب هوية عي المصرية ، وهي الهوية التي لطالما أعيت بأصالتها وقدمها وعراقتها أقزام الدويلات.

    ...........

  • 3 المسلم ابن المسلمين 24-07-2013 | 04:54 PM

    نعم يا سيد ياسر كل ما قلته صحيح والأنكى تصريحات السيسي اليوم والتي يستغيث بها بالشارع ليوفضه بسحق مؤيدي الشرعية متجاوزا الأراكوز الرئيس المؤقت المعين

  • 4 الزرقان 24-07-2013 | 06:00 PM

    بيظل الاعلام المصري افضل من قناة الجزيرة.......

  • 5 مراد 24-07-2013 | 06:10 PM

    بتعهمل حالك عارف كل شيء ..
    بلا أخوان بلا هم بلا بطيخ لأنه كله ارهاب أسود وانشكفوا الجماعة الذين يعتبرون الدين مطية لهم وساترا لكن الله فضحهم بعدما تسلموا الحكم عام واحد

  • 6 ابو اسحاق 24-07-2013 | 06:17 PM

    والله ضحكتني يعني اعلام قطر والجزززززززززززززززززززيرة اليس هو المشكلة.

  • 7 احمد العربي الكرك 24-07-2013 | 06:20 PM

    لطالما كان الاعلام الغربي الذي تسيطر عليه الصهيونيه ابعد ما يكون عن الحيادية في التعامل مع امتنا وقضية فلسطين اكبر برهان........ وقناتك (الجزيره) هي جزء من الجوقه المعاديه للامه وابعد ما تكون عن الحياديه والموضوعيه وهدفها تخريب الامه ونشر الفتن والانقسام في صفوفها

  • 8 ابو هلالة يكتب حسب الطلب 24-07-2013 | 06:37 PM

    نعتذر...

  • 9 92 مليون كيلو خبز باليوم,مستورد 24-07-2013 | 07:00 PM

    مصر انتهت الى غير رجعة ولن تقوم لها قائمة

  • 10 فقر وحرامية وجهل وتخلف حضاري وصناعي وزراعي 24-07-2013 | 07:55 PM

    المشكلة الكبرى هي عدد السكان ونقص المياه

  • 11 وفاء 24-07-2013 | 08:12 PM

    أنت آخر من يتحدث عن الأعلام الصادق وقد تابعناك عند تغطية الأحداث في سوريا وشاهد العيان من درعا الذي يسكن في الرمثا ولدينا شهود على ذلك

  • 12 احمد 24-07-2013 | 08:28 PM

    بيظل الاعلام المصري افضل من قناة الجزيرة

  • 13 abo karak 24-07-2013 | 09:04 PM

    كلام جميل استاذ ياسر , فعلا انه الاعلام المصري عبارة عن امتداد للاعلام الصهيوني -الماسوني ,, وقد تابعنا الموقف الذي اتخذه الاعلام المصري الساقط منذ اليوم الاول لتولي الدكتور مرسي للحكم,على مدار عام كامل كان يتلاعب بالحقائق وتشويه صورة الرئيس مرسي وكان الاعلام يستغل بساطة العقول عند كثير من الناس وهو المسؤل الاول عما حدث في مصر . اما قناة الجزيرة فيكفيها شرفا انها جعلتنا نعرف ماهو ماضينا وأخرجت كل عورات المسؤلين العرب وخياناتهموفسادهم

  • 14 الوطن البديل يغرق بقاذوراته 24-07-2013 | 09:17 PM

    الوطن البديل يغرق بقاذوراته دون أن يدري

  • 15 صريح 24-07-2013 | 09:38 PM

    يرجى نشر هذا الرابط الذي يتضمن ردودا من ناشط حقوقي مصري على احد قيادات الاخوان المسلمون وفيها بشكل غير مباشر رد على ادعاءات الأستاذ ياسر الذي يكتب بعقل وقلب وقلم الإخواني وبشكل ابعد ما يكون عن ما يدعيه من حيادية:
    http://www.tahrirnews.com/mobile/news/view.aspx?cdate=07032013&id=d0e2b6e4-e03f-49d6-9cac-9516b6831e03

  • 16 isam2 24-07-2013 | 10:58 PM

    اخ ياسر كم تقرير لك عن الاردن الذي نعرفه شاهدنا ..

  • 17 ىىىىىىى 25-07-2013 | 01:00 AM

    .. الاعلام

  • 18 b 25-07-2013 | 01:29 AM

    للإخوان في كل مسألة لهم قولان
    عندما خرجوا على مبارك وقام الجيش بتنحيته ( رغما عنه ) حيوا موقف الجيش
    عندما خرج خصومهم على مرسي وقام الجيش بعزله قالوا هذا انقلاب , وقالوا على الجيش السمع والطاعة للرئيس وأن فعلهم مخالف للكتاب والسنة
    مع العلم أن السمع والطاعة واجب على الجيش حتى مع مبارك ( ولا اعتبار شرعا لكونه رئيس منتخب أو متغلب )
    قبل أن يصلوا للرئاسة وبعد أن وصلوا لها كان كلامهم كله عن الدولة المدنية وحكم الشعب أي علمانية ( نسوا الشريعة )
    عندما عزل مرسي قالوا نريد أن نعيد مرسي من أجل الإسلام والشريعة.
    في زمن مبارك كانوا يعتبرون الحكم بالقانون الوضعي كفر بلا تفصيل ( على الأقل الدعاة المتعاطفون معهم )
    بعد أن وصل الإخوان للحكم أصبح الحكم بالقوانين الوضعية والدساتير المصادمة للدين سائغا ومبررا ومن حكم به ليس كافرا

  • 19 أبو اردن 25-07-2013 | 02:24 AM

    مايحدث في مصر الان مؤامرة للقضاء عليها من خلال البرادعي والسيسي والاعلام.

  • 20 سالم 25-07-2013 | 02:41 AM

    نعتذر...


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :