كورونا الان! تابع اخر الاحداث والاخبار حول فيروس كورونا اقرأ المزيد ... كورونا الأردن
facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





مصر .. مواقف الدولة ومصلحة التنظيم


سميح المعايطة
25-07-2013 03:05 AM

زيارة جلالة الملك الى العاصمة المصرية اثارت حفيظة الاسلاميين ولقيت نقاشا من بعض الاوساط العامة، وهي تتويج لموقف اردني لم يبدأ في هذه المرحلة لكنه كان بعد تنحي الرئيس مبارك وما تبعه من احترام اردني لخيار الشعب المصري , ثم احترام الاردن لخيار المصريين عندما انتخبوا الرئيس المعزول مرسي , والتواصل الدائم بين الملك ومرسي واستقبال رئيس الوزراء المصري في عمان , وعندما كان خيار مصر الذهاب لمرحلة انتقالية وعزل مرسي كان ذات الانحياز وزيارة وزير الخارجية الى القاهرة ثم زيارة جلالة الملك .

لكن هذا السياق لن يبعث الارتياح لدى الاخوان المسلمين , وزيارة الملك الى القاهرة عنوان لموقف اقليمي ودولي في تأييد خيار مصر في الذهاب الى مرحلة انتقالية وخارطة طريق سياسية، وهو موقف يتجاوز لقاء مع الرئيس المؤقت الى رسالة بان مصر لن تخوض معركتها وحيدة في الذهاب نحو المستقبل.

وربما راهن التنظيم الدولي للجماعة على عزلة دولية واقليمية للمرحلة الانتقالية، وفاجأهم الفعل المبادر من دول عربية عديدة قدمت حتى الان حوالي 12 مليار دولار لمصر وموقف سياسي مؤيد، وجهد مع المجتمع الدولي لتفهم الحالة المصرية. وكان على الجماعة ان تتوقع هذا، فالدول التي ايدت خيار ميدان التحرير الذي ذهب بمبارك تؤيد اليوم ذات الميدان الذي طالب مرسي بانتخابات مبكرة فرفض فكان تحرك الجيش الذي لا يختلف عن تحرك الجيش عام 2011.

وكان على الجماعة التي تخوض اليوم حربا مصيرية في مصر ان تدرك ان كل ما فعلته من مواقف واستفزاز وفوقية في اكثر من ساحة جعل دائرة خصومها واعدائها تتسع، والجميع لن يضيعوا فرصة في ايجاد واقع جديد للجماعة في المنطقة.

الجماعة تنسى انها لم تتردد في خدمة محور اقليمي تركي قطري خلال الاعوام الاخيرة، وبعض هذا المحور مثل تركيا لايزال يساند الجماعة سياسيا واعلاميا، ومادامت دخلت معارك المحاور واستفادت منها فان عليها ان تتوقع خسائر واثماناً من كل من تضرروا من الاعتماد الاخواني على عوامل خارجية في ادارة علاقتهم مع دولهم.

هل تتوقع الجماعة من الدول ان تخوض معركتها وتعمل لمصلحة التنظيم بعدما كان بعض الجماعة يتعامل باستعلاء وخطاب فوقي وفرض شروط على نظامها السياسي , وكانت تلك الفوقية في حينه استنادا الى حكمهم في القاهرة وحكم مكتب الارشاد لمصر والشراكة في القتال في سوريا التي تعني لهم توقع سقوط بشار وامتلاك نفوذ اخواني في سوريا!!

الا تتذكر الجماعة وهو تعلن من برجها انها لاتدخل انتخابات في الاردن الا بعد تقزيم موقع الملك ووضع قانون انتخابات يحقق مصالحها!.. وفي التفاصيل كثير من الاحداث التي تعلمها الجماعة ويعلمها اهل المعرفة والمتابعة، فهل تريد الجماعة اليوم من الدول التي تضررت من حلف شاركت فيه الجماعة ان تخوض معركتها ضد خيارات المصريين ومؤسسات الدولة.

يدرك مكتب الاشاد للجماعة ان الهزيمة في مصر ستعني حالة اخوانية جديدة في الاقليم , ولهذا فميدان رابعة العدويه في بث مباشر على مدار الساعة حتى على القنوات التي كانت تحاول اخفاء هويتها الاخوانية , ولهذا فان مواقف الدول التي ساندت مصر في مرحلتها الانتقالية والتي جاءت لعدة اسباب تثير غضب الجماعة التي بدات تستخدم السلاح في مصر .

زيارة الملك الى مصر خدمة لمصالح الدولة الاردنية , ومبادرة عجزت عنها قيادات كبرى في المنطقة , اما مصالح التنظيم ومعاركه فليست بالضرورة من واجبات الدولة الاردنية وقيادتها .




  • 1 ابن التيار الإسلامي 25-07-2013 | 03:48 AM

    يسلم هذا القلم وهذا العقل النير ، كلام موزون وعاقل ومشان هيك تركت الإخوان لأن عقلك وفكرك أكبر ...ولأنك تفكر في مصلحة الوطن أكثر من مصلحة التنظيم الذي أصبح عندهم الغاية الكبرى ، جزاك الله خيرا

  • 2 بالفعل ان الحكى ببلاش 25-07-2013 | 03:53 AM

    إذا كنت ما شاءالله عليك شاطر فى التحليل السياسي و الدولي, فلماذا لم تنقذ الوضع الدخلي فى الاردني من الانهيار الاقتصادي و السياسي

  • 3 سامي حجازي 25-07-2013 | 03:55 AM

    ............

  • 4 أحمد المعايطة 25-07-2013 | 04:26 AM

    نعتذر...

  • 5 احد العامة 25-07-2013 | 05:07 AM

    نعتذر...

  • 6 احد العامة 25-07-2013 | 05:24 AM

    نعتذر...

  • 7 احد العامة 25-07-2013 | 05:25 AM

    يجب على بلدنا النأي بنفسه عما يحصل في مصر الان، بما فيه خاصةً من محاولات فجة وخيالية لاستئصال شأفة الاسلاميين..بل وملاحقة كل ما هو اسلامي...
    هذا طريق لم يعرفه الاردن بأي شكل عبر تاريخه منذ تاسيس الدولة قبل اكثر من تسعين عاما..
    ثم ان الاسلاميين جزء اصيل وفاعل من المجتمع ولهم حضورهم في كل مناحي حياته.. نختلف معهم في تصورهم للحياة وشكل المجتمع..ولكن نواجههم عبر التنافس الديمقراطي وليس غيره..

  • 8 مراقب 25-07-2013 | 05:47 AM

    لسا الاستاذ سميح عنده طموح سياسي للعوده الى الوزاره .

  • 9 ابن الكرك الحر 25-07-2013 | 09:12 AM

    .... ارحل

  • 10 معايطه عيني بعينك 25-07-2013 | 10:08 AM

    لاصحه لما تقول فانت تعلم بأن دول الاعتدال العربي لازالت تحارب اي مشروع او انتخابات يشارك فيه الاخوان المسلمون والسعوديه الآن تحاول ايصال رساله للعالم بانها مسيطره على الوطن العربي وقراره مع طمس دور قطر لانشاء محور يأتمر بأمر السعوديين بصفتهم مركز الحكم السني بما يؤكد ويساعد على تأجيج الحرب السنيه الشيعيه المرتقبه والتي كان من المؤكد قيادة مصر له لولا الانقلاب العسكري الذي اطاح بمرسي وجعل السعوديه والامارات تتصدر الموقف .

  • 11 القيسي 25-07-2013 | 11:57 AM

    اين احترام خيار الشعب الاردني المطالب بالاصلاح منذ ثلاث سنوات يا سميح0......

  • 12 غضبان 25-07-2013 | 01:39 PM

    انت شخص مكشوف 100% للشعب الاردني
    .........

  • 13 معايطه حر 25-07-2013 | 02:52 PM

    من هي الدول المناحه يا معايطه اليست الامارات والسعوديه اللتان لا تحبان للاسلام ان ينجح خوفا على عروشهم ..

  • 14 بني حسن 25-07-2013 | 04:38 PM

    من يفكر في مصلحة وطنه ودولته لن يقنع من تربى على السمع والطاعه في المنشط والمكره لمرشد لا يعرف الا اسمه؟؟؟

  • 15 morad 7atar 25-07-2013 | 04:43 PM

    والله يا سميح طول نهارك تنظر انت وبس لما كنت موظف قبل ما تصير وزير كنت دايما كل طخك على هالحكومة بس لما صرت وزير للعلوم صرت ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ولما روحوك صرت ؟؟؟؟؟؟؟؟

  • 16 اردني 25-07-2013 | 06:50 PM

    نعتذر

  • 17 محمد المعايطة 25-07-2013 | 07:36 PM

    أستاذ سميح هل تتذكر عندما كنت مناكفا لأخطاء للحكومة ما الذي غير الحكومة يا رجل هل أصبحت الآن محقة وعلى حق في جميع تصرفاتها أم أن الحكومة لم تتغير عن فسادها وأنت الذي تغيرت ...

  • 18 اردني عادي 25-07-2013 | 07:48 PM

    برافو عليك عمو سميح ..

  • 19 محمد خالد 26-07-2013 | 03:54 AM

    نعتذر...

  • 20 متابع 26-07-2013 | 02:44 PM

    عادي

  • 21 معاني 26-07-2013 | 06:32 PM

    نعتذر...

  • 22 انقلع 26-07-2013 | 07:15 PM

    ستكتب شهادتهم ويسألون


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :