facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





(لم نُعلم بساعة الصفر) .. فلماذا الباتريوت والكمامات ؟!


عودة عودة
04-09-2013 09:20 PM

قبل أيام قليلة.. عشية إنتظار الضربة الأمريكية للشقيقة السورية، نشط وزير الإعلام الشاب جداً الدكتور محمد المومني وبشكل ملحوظ وملفت أيضاً والنشاط هذا لمعاليه تمثل في عقده عدة مؤتمرات صحفية ولقاءات مع الصحافة المحلية والعالمية والدولية...

شدني كثيراً من هذه النشاطات الصحفية لمعالي الوزير تصريحات بارزة ولافته له ولكنها (غير راكبة) كما كان يقول أستاذنا هاشم خريسات أبو المثنى في الرأي، فمرة نرى معاليه يتوثب وهو يختال بصولجانه، ومرة أخرى نراه هاشّاً باشّاً وهو يحمل أغصان الزيتون..!

أنظروا، ها هو في هذا المشهد وهو يحمل صولجانه فقد قال في واحد من تصريحاته الصحفية العتيدة: "لدينا بطاريات بتريوت المضادة للصواريخ" ، ولدينا كمّامات و عددها كبير وبمئات الألوف ضد الغازات السامة ومنها الغاز الكيماوي، ولدينا أسلحة حديثة ومتطورة (تكتم عن ذكر أسمائها.. وكل ذلك يعني أننا سنخوض هذه الحرب لا محالا و التي لا ناقة لنا فيها ولا جمل..).

في مشهد آخر.. أنظروا إلى معاليه (وهو يحمل أغصان الزيتون بكلتا يديه وهو يدعو المواطنين إلى الإطمئنان، وأن بلدنا لن يكون منطلقاً عسكرياً لضرب سوريا لأن هذا يتعارض مع المصالح العليا لدولتنا، وأن موقفنا السياسي "الثابت" يضعنا في موقف آمن ، متمنياً الوزير المومني أن يجلس أطراف المعادلة السياسية السورية على طاولة الحوار..) وكأنه يقول: "إننا لن نحارب مع أحد ..!!".

ثم يعود معاليه ثانيةً بعد لحظات إلى إنتشاق صولجانه مجدداً فيعلن على الملأ : (لدينا أدوات ردع قوية إذا تعرضنا لأي إعتداء).. لم يقل الوزير للصحفيين أسماءها ولم يقل من هو المعتدي..!!

شيء مهم لم ينساه الوزير وفي زمن الدمقرطة والشفافية وصراحة المسؤول مع الناس.. (فقد توعد وزير إعلامنا الصحافة والصحافيين مشدداً على توخي الدقة والحذر في نقلهم للمعلومات والأخبار وإبتعادهم عن التهويل و "الكذب".. وكأنه يقول للزملاء والزميلات عليكم بالأخبار الرسمية ليس غير والتي يدليها معاليه بين الحين والآخر بإعتباره الناطق الرسمي للسلطة التنفيذية لبلدنا الحبيب..!

كل هذا "كوم"، وما قاله معاليه عن عدم إبلاغ واشنطن لبلدنا عن موعد ساعة الصفر للهجوم الأمريكي على سورية (الشقيقة) "كوم" آخر ، ودون أن ينتفض أحدغضباً على مثل هذه التصرفات الأمريكية الخبيثة لبلد كان وما يزال حليفاً له منذ نحو سبعين عاماً وحتى الآن باعتبرانا وأمريكا جزءً لا يتجزأ من العالم الحر ..!!

وهنا، من حقي أن أتساءل ويتساءل معي كثيرون: إذا كانت واشنطن لا ترغب في إعلامنا مسبقاً عن ساعة الصفر لموعد ضربتها المنتظرة لسوريا فلماذا حشدنا كل هذه الأسلحة المتطورة والفتاكة وبطاريات الباتريوت والكمامات وغيرها أيضاًّ !؟

"الخطوط الأمامية" بعد 46 عاماً من حرب حزيران 1967 ها هي تنتقل بقدرة قادر إلى الرمثا وإربد والبلدات والقرى الشمالية وبعيداً عن المنطقة الغربية... فسبحان مغير الأحوال من حال إلى حال.. !؟

Odeha_odeha@yahoo.com




  • 1 .. 04-09-2013 | 10:15 PM

    لحماية الوطن ..

  • 2 .. 04-09-2013 | 10:24 PM

    الوطن ..

  • 3 د حمود الفاخري 04-09-2013 | 10:33 PM

    مثل الإخوان السمع والطاعة ومن غير إسالة

  • 4 Dr Haddadin 04-09-2013 | 10:40 PM

    this is a very not smart article , please for God sake one time worry about JORDAN not other country which is killing its own people, Jordan deserve better than this ..

  • 5 متابعة 04-09-2013 | 10:41 PM

    كلام صحيح ١٠٠٪ التحليل في محله ، الخطر هلأ صار بقدرة قادر من الشقيقة سوريا وكمان بدها باتريوت !!!!!

  • 6 فؤاد الخوالدة 04-09-2013 | 10:44 PM

    الله يا عودة يسامحك ضحكتني يا رجل...
    الاجابة يا عوده سهلة جدا...امريكا ما رح تبلغنا بساعة الصفر لكنها بلغت العالم كله وانت منهم انه الضربة جاية..مشان هيك التحضيرات يا عودة....

  • 7 أردني 04-09-2013 | 11:20 PM

    خليني أجاوبك بسؤال بسيط:

    بتعرف ايمتى رح تموت؟

    هل عشنّك مابتعرف التاريخ والساعة بالضبط بتهمل الإعداد للموت؟

  • 8 مملكة... 05-09-2013 | 08:36 PM

    نعتذر...

  • 9 د. مها 06-09-2013 | 04:11 PM

    ما يحصل يا استاذ عودة هو بدء تلاشي العرب الذين سيغدون بعد فترة مثل قبائل الهنود الحمر ويضحك على جهلههم المجتمع الدولي حيث سبقهم اخوانهم الافارقة باشواد في القدرة على الحفاظ على هيبتهم والتاثير بالمجتمع الدولي بكل جرأة وصلابة في حين يفشل العرب عن تامين قمة عربية واحدة ناجحة فيا للسخرية

  • 10 ام حلا 10-09-2013 | 12:20 PM

    نرفع القبعة احتراماً للكل ماتكتب والتحليل صحيح مليون بالمئة ياخسارة على العرب !!!!


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :