كورونا الان! تابع اخر الاحداث والاخبار حول فيروس كورونا اقرأ المزيد ... كورونا الأردن
facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الأزمة المصرية .. القدس .. الشريعة .. سوريا وقطر


سميح المعايطة
14-09-2013 04:52 AM

تفتح الازمة المصريه الحالية بتداعياتها الدموية وتطاير النار في اجوائها مسارات عديدة لملفات اخرى في المنطقة , وتعيد الى الاذهان حكايات غابت عن الساحة مثل القدس وفلسطين , ويعود الملف السوري في قراءة مختلفة بعد موقف السعودية واخواتها ...

ما الذي جرى وكيف قرات دول عديدة الحدث المصري امور تشير اليها القضايا التالية :-
1- بعد عزل مرسي تحدثنا عن عودة ما يسمى بمحور الاعتدال العربي الذي عبر عن نفسه من خلال دعم سياسي ومالي للقيادة المصرية الحالية , وكان متوقعا ظهور مقاومة اخوانية لكن الامور بشكلها الحالي ولجوء الجماعة للعمل العسكري لم تكن حالة متوقعة بالصورة التي شهدناها , ولعل دول هذا المحور شعرت بحجم التحدي الذي تواجهه مصر , وظهر احتمال ولو كان بعيدا بان تدخل مصر مرحلة الفوضى الامنية والسياسية بصورة قريبة مما يجري في سوريا , وهذا الاحتمال يعني الكثير للمنطقة ويعني انتصارا للاخوان كحالة محلية ولمحورها الاقليمي كحالة خارجية , ويعني ايضا ان مصر الفوضى تعني حالة جديدة مع اسرائيل وفتحها امام حماس عسكريا , ويعني ايضا انتصارا لوضع مصري اعلن هذا المحور دعمه له مع بداية ظهوره .

دخول مصر مرحلة الفوضى السياسية والامنية احتمال تريده دول عديدة في العالم ليس حبا في الاخوان بل كراهية بمصر وخدمة لاسرائيل , وهناك تركيا التي تخوض معركة نفوذها في سوريا ومصر وتتكأ على الاخوان وقطر , وهناك حالة التردد داخل الادارات الامريكية في الكونغرس والبنتاغون والبيت الابيض والمخابرات .

الموقف السعودي الحاسم وعلى لسان خادم الحرمين وما تبعه من مواقف حاسمه من دول المحور كان رسالة اقليمية بان معركة مصر اقليمية وعربية وان هناك ادراكا لخطورة الحالة المصرية .

2- ومرة اخرى تدفع جماعة الاخوان ثمنا لادارتها السلبية لعلاقاتها العربية خلال العامين الاخيرين سواء من خلال تعامل ادارة اخوان مصر او التنظيمات المحلية , ومن الطبيعي ان تقوم الدول التي تضررت من ذلك الاداء بالتحول الى عدو استراتيجي للجماعة والسعي بكل امكاناتها للحد من نفوذ الجماعة ومواجهتها , وزاد من العداء للجماعة الاداء غير الناضج من بعض القيادات المحلية وحالات الاستفزاز والاستعداء للجماعة نتيجة الخبرة المتواضعة جدا لمجموعات تصدرت قيادة الجماعة في اكثر من صعيد .

3- اما القدس وفلسطين فقد عادت اليوم في تفسير بعض الجماعة لما جرى لمرسى وجماعته , واعتقد انه استخدام بائس لان القراءة البحثية لكل خطابات مرسي خلال عام من حكمه لم يجد فيها ذكرا لاسرائيل او هجوما عليها , بل عين مرسي سفيرا مصريا جديدا في تل ابيب ولم يقدم حكمه ضد السفارة الا الحماية كما كان الحال قبله , ولم تتعرض تل ابيب لاي تهديد من حكم الاخوان ولا حتى مظاهرة المصريون لم يعزلوا مرسي لانه قرر ازالة اسرائيل , وليس لانه قرر تحكيم الشريعة فهذان ملفان كانا خارج الاداء الاخواني , لكن المشكلة كانت في عقلية التنظيم وفشلها في ادارة الدولة , ولهذا فكل حديث يربط بين القدس والمشروع الاسلامي مع احداث مصر , حديث يحتاج الى مراجعة .

4- اما سوريا فهي اليوم في خندق مشترك مع معسكر الاعتدال في مساندة مصر , فالاخوان عدو مشترك للطرفين , ولعل في موقف محور الاعتدال حديث يمكن للنظام السوري الاستفادة منها سياسيا , وهي دعم هذه الدول لمصر في سعيها لفرض القانون ومحاربة الارهاب والضلال .

اعلم جيدا ان هناك اختلافات كبيرة بين الحالتين المصرية والسورية لكن هناك ايضا تقاطعات وبخاصة فيما يتعلق بالقاعدة وغيرها .

5- اما قطر في العهد الجديد فانها ارسلت رسالة تحمل الجديد من خلال تقديمها دعما اقتصاديا من الغاز للحكم المصري الجديد لكنها استمرت بذات محددات موقف الحكم القطري السابق , وهذا يشير الى عدم حسم لبعض المسارات او ان قوة وتسارع الاحداث اكبر من سرعة اجراءات التغيير .

الرأي




  • 1 يوسف خليل 14-09-2013 | 05:04 PM

    استاذ سميح اشرت في السطر 3 من القرة الثانية الى استخدام الاخوان للعنف وانه لم يكن بالشكل المتوقع...هلا تكرمت علينا بأدلة عن هذا..

  • 2 .. 14-09-2013 | 05:39 PM

    حكي ..

  • 3 معن 14-09-2013 | 07:32 PM

    اولا فيما يتعلق بما ورد في المقال بان الاخوان استخدموا الاسلحة فهذا مجرد افتراءات اصدرها مبررو القتل والذبح الذي ظهر على رؤوس الاشهاد .
    اما فيما يتعلق بموقف مرسي من سفارة الكيان فهو الموقف الذي يجب ان يتخذ ذلك ان مرسي يطبق سياسة دولة لا سياسة حزب ، وسبحان الله لن ترضي اعمال الرئيس احدا فلو اغلق السفارة سينقض عليه الاخرون ويقولون بان مصر مرتبطة بمعاهدات دولية .
    ماذا يريد الكاتب هل يريد مثلا ان يقوم مرسي بتطبيق احكام الشريعة الاسلامية بحذافيرها فور استلامه للسلطلة ام يطبق النموذج التركي الناجح مع

  • 4 .. 14-09-2013 | 11:12 PM

    وين ..

  • 5 الى معن 15-09-2013 | 01:31 AM

    انت واحد فهههههمان كثثثثثثثثثثير ارحمنا ارحمنا

  • 6 عمر العموش 15-09-2013 | 01:45 AM

    نعتذر


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :