facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





لم تتغيري أنت فقط بل الرجل أيضاً !


سناء ابو شرار
01-10-2013 03:56 PM

من أعمق تناقضات الزمن المعاصر هو قبول المرأة للتغيير الذي طرأ على مظهرها ، مفاهيمها ونمط حياتها ، ولكنها وبذات الوقت لم تلاحظ التغيير الذي طرأ على الرجل .
في دراسة غربية تم رصد التغييرات التي طرأت على الرجل ومنها التغييرات التاليه:
_ المظهر : كان مظهر الرجل الغربي أكثر كلاسيكية ، حيث يبدو أنه يلبس ربطة العنق والجاكيت الرسمي في أغلب الصور القديمة.
_ علاقته بالمرأة : كانت خياراته محدودة ، وإذا أحب امرأة ما لابد أن يفكر بالزواج بها ولا يتمكن من رؤيتها إلا بموافقة والديها وذلك بهدف الزواج فقط.
_ التنقل : كانت أسفاره قليلة مقارنة مع الزمن الحالي ، حيث أن الكثير من الرجال أصبح عملهم يتطلب السفر بشكل دائم أو شبه دائم وبالتالي علاقات أوسع.
_ نظرة ذاتية : لم يعد بالنسبه للرجل الغربي الأولوية لتأسيس العائلة ، بل يتصور نفسه يعيش دون زواج وحتى دون أولاد ، فلم يعد الرجل العازب يشكل مشكلة اجتماعية بالنسبة له لأن المجتمعات المعاصرة أوجدت حلقات أجتماعية واسعة للرجل غير المتزوج.
_ حرية أكبر في القرار : لم يعد الرجل يضحي بسعادته إلى ما لا نهاية بل يفكر بأن من حقه أن يكون سعيد حتى ولو أضطر للطلاق ورغم وجود الأولاد بل وحتى ولو كانت القوانين ضده ولو أضطر للخسارة المالية مقابل سعادته الشخصية.
_ تغير طبيعة علاقته بالمرأة : لم يعد الرجل يريد امرأة جميلة فقط ، بل يريد امرأة واثقة من نفسها وتستطيع أن تستوعب الضغوطات التي يتعرض لها .
_ علاقات منفتحة : الإنفتاح الإجتماعي أو بالأحرى التحرر الأخلاقي أوجد نوع من العلاقات العابرة يمكن للرجل الحصول عليها بأي وقت ودون أن يقدم أي تضحيات ، وبالتالي هذا يضع أطار الزواج بشكل عام في الغرب في دائرة الخطر بأحيان كثيرة .
_ مال أكثر ، مال أقل : أصبح دخل الرجل الذي يمتلك عمل جيد مرتفع وبذلك تصبح لديه خيارات أوسع في الحياة وتغييرها متى يشاء خصوصاً بعلاقته مع المرأة . أما إذا كان ما لديه من المال قليل فذلك أيضاً سبب للبحث عن امرأة لديها المال ، ولم يعد يتحرج الرجل من أن يرتبط من امرأة ثرية ليُحَسن من مستواه المالي بعد أن كان ذلك مُخجل في السابق.

هذه دراسة تمت حول المجتمع الغربي وقد تنطبق ببعض الأوجه على مجتمعنا العربي . ولكن الأهم فيما تغير لدى الرجل العربي هو أن تدرك المرأة العربية بأن الرجل العربي تغير وليس هي فقط . وأن تدرك بأنه يعلم بأنها تغيرت ويراقب تغيرها ويتخذ قرارته على أساس هذا التغير ، فهو لا يعاملها مثل امرأة أتت منذ أربعون عاما مضت ، بل يعاملها بأنها أبنة هذا الزمن وهذه السنة وهذه الدقيقة ؛ بينما المرأة العربية رغم أنها تعلم بأنها قطعت أشواط بعيدة من التغيير السلبي أو الإيجابي لا تزال تطالب الرجل أن يعاملها وفقاً لثقافة الأفلام العربية باللون الأبيض والأسود ، ولا تدرك بأن هذا الرجل تغير في مشاعره وأفكاره . فمشاعره أصبحت أكثر عقلانية وأفكاره أصبحت أكثر واقعية ، ولم يعد يريد من المرأة الجمال فقط ، بل العقل والوعي والمسؤولية ، وقبل كل شيء أن تدرك أنه يعيش أيضاً عالماً صعباً بل وقاسياً خارج حدود بيته .
لذلك تبدو حالات الطلاق في ارتفاع ، وبالطبع هذا ليس السبب الوحيد للطلاق ، فتوجد أسباب أخرى مهمة ولكنه أحدى الأسباب . المرأة العربية المعاصرة تريد أن تتمتع بإمتيازات الزمن المعاصر من عمل ، حرية شخصية ، حرية اختيار الزوج ، حرية الملبس حرية الطلاق أيضاً ، ولكنها تريد أن تكون مع الرجل برومانسية الروايات والأفلام القديمة . وقد لا تعي أن الرجل قد تغير فعلاً وأنه يريد شيء أعمق من الرومانسية حتى ولو قدمها لبعض الوقت فلن يستطيع أن يقدمها طوال الوقت ، لأنه يدرك وبعمق حجم تعقيدات المجتمع المعاصر وحجم التحديات الإجتماعية سواء فيما يتعلق بها أو به أو بتربية أولاده .
وأخيراً ، كل علاقة بين رجل وامرأة تبدأ برومانسية عاليه ، ولكن هذه الرومانسية تنحسر بل وتتلاشى إن لم تترافق بنظرة واقعية لجميع جوانب الحياة ؛ وفي زمننا المعاصر لا تستطيع المرأة أن تنهض بعلاقة سوية مع الرجل ومع أولادها دون وعي عميق بواقع الحياة وبثقافة شمولية لصعوباتها لأن حياتنا الآن لم تعد مجرد فنجان قهوة عند الجارة أو وظيفة لغاية الساعة الثانية بعد الظهر ، حياتنا الآن تشتمل على ضغوطات أكبر ومتطلبات نفسية ومادية أكبر مما يستدعي أن يعي كل فرد رجل أو امرأة بما طرأ على الآخر من تغير وأن يتعامل مع هذا التغير بحكمة وذكاء كي لا نفقد علاقات ثمينة لأسباب زهيدة.




  • 1 كلمات عميقة ومؤثرة 01-10-2013 | 04:02 PM

    كلمات عميقة ومؤثرة "في زمننا المعاصر لا تستطيع المرأة أن تنهض بعلاقة سوية مع الرجل ومع أولادها دون وعي عميق بواقع الحياة وبثقافة شمولية لصعوباتها لأن حياتنا الآن لم تعد مجرد فنجان قهوة عند الجارة أو وظيفة لغاية الساعة الثانية بعد الظهر ، حياتنا الآن تشتمل على ضغوطات أكبر ومتطلبات نفسية ومادية أكبر مما يستدعي أن يعي كل فرد رجل أو امرأة بما طرأ على الآخر من تغير وأن يتعامل مع هذا التغير بحكمة وذكاء كي لا نفقد علاقات ثمينة لأسباب زهيدة.

  • 2 .................. 01-10-2013 | 07:48 PM

    منقبات ومحجبات وسلفية ومناكحات

  • 3 ابن الاردن 02-10-2013 | 12:22 PM

    مقال رائع وواقعي

  • 4 باهي 13-02-2014 | 05:09 AM

    يا اختي من خلال خبرتي الطويلة وجدت ان غالبية الرجال عرب وأجانب يطلبون اهم شيء في الزوجة الاحترام والطاعة وما بعدها كله يبنى عليهما.. موفقين


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :