facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





حائط البراق الإسلامي في القدس الشريف(4)


د. معن ابو نوار
17-10-2013 03:29 PM

لقد أدت الطبيعة الحساسه لقضية حائط البراق؛ وحجم النزاع ؛ وعدد الخسائر التي تكبدها الطرفان ؛ والمضامين الدينية وعواقبها ؛ إلى إجبار وزارة المستعمرات البريطانيهأن تعلن يوم 4 أيلول 1929 ؛ بأن هيئة تحقيق يرأسها السير ولتر شو ستذهب إلى فلسطين ؛ وأن الهدف من الهيئه هو التحقيق في الأسباب المباشرة للإضطرابات ؛ وأن تقدم توصياتها حول الخطوات الضروريه لمنع تكرارها. وكانت من بين توصيات تلك الهيئة بعد أن أجرت تحقيقات واسعة في فلسطين ؛ التاكيد على أنه من أجل السلام والأمن في فلسطين ؛ لا بد من تأليف هيئة دوليه لتعيين حقوق كلا من الطرفين عند الحائط المقدس.

وفي يوم 15 مايس 1930 قرر مجلس عصبة الأمم إرسال هيئة تحقيق دوليه من مؤلفة من ثلاثة أعضاء غير بيرطانيين ؛ هم:

المستر م.م. لوفغرين ؛ وزير خارجيه سويدي سابق؛ رئيسا؛
المستر بارد من سويسرا؛ عضو؛
المستر فان كيمبين من هولندا ؛عضو؛

وقد حققت الهيئة في جميع عناصر الحقوق ؛ واستمعت ألى شهادات العرب الفلسطينيين واليهود ؛ وقد تضمن تقريرها الذي قدمته إلى مجلس عصبة الأمم في كانون الثاني 1930 القرارات التاليه:

" 1: الحائط الغربي هو بالطامل ملك الوقف الإسلامي وجزء من الأماكن المقدسةالإسلاميه؛ في منطقة الحرم الشريف. والرصيف المقابل للحائط وبينه وبين حي المغاربه ؛ هو أيضا ملك الوقف الإسلامي؛ ويشكل أساسا دينيا قانونيا.
2: لليهود حق المرور إلى الحائط الغربي للصلاة على الرصيف ؛ ويجب السماح لهم في مناسبات معينة أن يحضروا معهم أدوات تتعلق بالعبادة اليهوديه."

لقد كان نص التقرير بكل الوضوح ؛ بأن حائط البراق والرصيف المقابل له ملكا للمسلمين ؛ وأن اليهود يتمتعون بحق الوصول إلى إليه للقيام بصلواتهم ؛ شريطة أن لا يقيمون ستائر ؛ أو أن يجلبوا أدوات أو مستجدات معهم ؛ يمكن أن تكون كنيسا يهوديا. وقد وضعت تلك القرارات في إطاري قانوني دولي ؛ ونفذت شرعيا من قبل حكومة الإنتداب البريطانية في فلسطين خلال قيام الإنتداب البريطاني عليها.

لقد أثارت قضية حائط البراق سخط العالم العربي في المنطقه ؛ خاصة الرأي العام الأردني ؛ مسيحيه ومسلميه ؛ وأثارت المخاوف العظيمه من نوايا الصهيونية اليهوديه ؛ مثلما كانت السبب الرئيسي في النقمة على حكومة الإنتداب البريطاني. وكانت شرق الأردن ولا تزال كما هي ؛ في عهد المملكة الأردنية الهاشميه ؛ أقرب دولة عربيه مجاورة إلى فلسطين . ولذلك كانت المشاعر والعواطف عالية جدا ؛ ومتقدة كالنار باستمرار. ولأن المندوب السامي أرسل وحدات عسكريه من قوة حدود شرق الأردن ؛ وهي القوة الإمبراطوريه المساندة للجيش البريطاني في فلسطين؛ والشرطة الفلسطينيه ؛ في عملياتهم ضد عرب فلسطين المسلمين. وقد أدى ذلك إلى سخط وغضب الأردنيين وقيامهم بمظاهرات كبيره في كل مدينة وبلدة وقريه ؛ خاصة في العاصمة الأردنيه عمان ؛ وتهديد شيوخ العشائر والوجهاء الأردنيين ؛ خاصة شيوخ الباديه الأردنيه ؛ بإجتياز الحدود والإنضام إلى الجهاد في فلسطين.




  • 1 مملكة.... 17-10-2013 | 04:37 PM

    نعتذر...

  • 2 بياع........... 17-10-2013 | 04:44 PM

    فكك من البراق وخليك .........

  • 3 بياع.... 17-10-2013 | 04:50 PM

    نعتذر...

  • 4 صهيل 17-10-2013 | 05:31 PM

    ليت العشائر نفذت .....كان تغيرت المعادلات كلها ، لأن العشائر عندما تقول تفعل وعندما تفعل تؤثر - سقى الله تلك الأيام التي كانت العشائر تتنافس على أشرف المقاصد .


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :