كورونا الان! تابع اخر الاحداث والاخبار حول فيروس كورونا اقرأ المزيد ... كورونا الأردن
facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





الجمـيلة جـوليـا والحارس الشطناوي


عمر الداودية
16-11-2013 10:58 PM

الوحيدة التي لم تتفآجأ من آداء حارسنا محمد الشطناوي هي الصديقة الأوروغوانية جوليا ! كانت زميلة لنا أيام الدراسة في أوروبا وكانت تصف الطلاب العرب دائماً ب " الشاردين ومشتتي الذهن". كانت تقول: "انظروا الى الطلاب الألمان ...كلهم في المقدمة يتابعون الحصص و يدونون الملاحظات بنشاط ونهم ... أما أنتم !! احدكم لم ينم ليلته ... وأحدكم لم يشرب قهوته... وأحدكم يتابع عقارب الساعه بانتظار استراحة التدخين ...الخ" ... ثم يضيف صديقنا –المعجب- سمير "أما أنا فمـشتـت بعينيك الخضراوتين يا جوليا".

لم أتواصل مع جوليا منذ سنوات ... لأتفآجأ برسالة في بريد الفيس بوك بعد المباراة، كتبت فيها: " تابعت المباراة مبتسمة و أحياناً ضاحكة... ليس لأن فريقنا انتصر وتأهل فعلياً الى كأس العالم، إنما لأن حارسكم أعادني سنوات الى الوراء...الى تلك الأيام التي كنت أصفكم فيها "بالشرود"...أصدقائي هنا كانوا سعيدين بمهارة لاعبينا... بينما كانت لي وجهة نظر أخرى لم يفهموها...لربما أن الحارس لم يشرب قهوته ذاك الصباح أيضاً" ... ثم تضيف : "بالمناسبه ... لم أر نساءا على مدرجاتكم ...في حين ستمتليء المدرجات بحسناوات الأوروجواي يوم الأربعاء المقبل في مباراة الإياب... واذا كان لاعبوكم على شاكلة صديقك سمير فإن" ...قالت عبارة يصعب ترجمتها بشكل دقيق لكنها تعني "ابشر بضيافة تعجبك".

ما دعاني للحديث عن الكابتن محمد الشطناوي هو –بالاضافه- الى تعليق جوليا اللاذع، ما كتبه الحارس على صفحته على الفيس بوك و الذي أثار استهجان الكثيرين. تحدث الحارس عن رضاه التام عن آدائه أمام الأوروغواي واصفا نفسه بالكثير من عبارات المديح ...كالأسد .. و الجبل الذي لا يهتز للانتقادات، بينما أعتقد ان هذا الشعب الذي تابع المنتخب لعامين طويلين أحق باعتذار او تبرير من حارسنا والذي لا ألومه على الخمسة أهداف (يلام الدفاع ايضا)، أنما أقول له ...أنه كان بالإمكان -بلا شك- أفضل مما كان.

من جهة أخرى، فأنا – على عكس الأغلبية- أرفع القبعة للمدرب الجسور حسام حسن، و الذي لعب بشكل فاجأ الجميع. فبينما كنا نعتقد أن المدرب سيلعب بخطة دفاعية و هو أسلوب بات من سمات الكرة الأردنية في السنوات الماضية، فإنه انطلق مهدداً مرمى الخصم، واضعاً منتخب أوروغواي العتيد تحت الضغط منذ البداية، و خلال فترات كثيرة من عمر المباراة، و لولا ضعف خطوطنا الخلفية و قلة تركيزها لكانت مفآجئة من العيار الثقيل بالانتظار أو على الأقل كانت النتيجة أقل قسوة.

شكراً لكم شباب منتخبنا الوطني المكافحين و شكرا لجمهورنا العظيم ... كانت فترة رائعة عشناها بحلوها ومرها !

قد يتحقق الحلم في كأس العالم 2018 في روسيا ! لن نشرب القهوة البرازيلية، لكننا على الأقل قد نشرب من السماور الروسي، و نفتح باباً للصداقة مع جميلات موسكو.




  • 1 بشرى الخطيب 21-04-2015 | 07:37 PM

    حبيتها جوليا فعلا وصفها صحيح بس لازم تيجي و اتشوف انو مو كلهم هيك ههههه


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :