facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





قضية أطباء الصحة لا تحتاج إلى حلول ترقيعية .. !


عودة عودة
15-02-2014 02:26 AM

كم هو جميل ..وضروري أيضا ان تقترب وزارة الصحة ونقابة الاطباء من بعضهما أكثر لانقاذ ما يمكن إنقاذه لوقف هذا الهروب الكبير.. والمستمر لاطباء الاختصاص في الوزارة للعمل في الخارج والذي بدأ قبل نحو نصف قرن بعد حل المؤسسة الطبية العلاجية واتخاذ قرار شبه معلن تمثل في تسمين القطاع الصحي الخاص فلم
‘يبنى خلال ربع قرن سوى مستشفى حكومي واحد هو مستشفى الامير حمزة في حين تم بناء عشرات المستشفيات الخاصة ...!

لا ُينكر أحد بأن قضية أطباء وزارة الصحة اتسع فيها ألرقع على الراقع..او لنقل لابد من عملية جراحية عاجلة يقوم بها جراح ماهر ورفض الانصياع الى الحلول الترقيعية بعد ان خلت مستشفيات الوزارة من الكثير من الاختصاصات الطبية الهامة..

وأجزم أيضا بأن وزير الصحه الحالي الدكتور علي حياصات وهو إبن الوزارة ولم يهبط الى منصب الوزير بالمظلة.. وكذلك النقيب الدكتور هاشم ابوحسان هو الابن البار لمستشفى البشير.. يعرفان جيدا ان قضية اطباء الصحة بحاجة الى حلول نهائية لكن ليست ترقيعية وقبل ان تفرغ مستشفياتنا من أطبائها تماما...

ما رشح عن الاجتماع الذي امتد نحو أربع ساعات طوال في الوزارة قبل ايام قليلة برئاسة الوزير حياصات من جهة والنقيب ابو حسان من جهة أخرى..لا جديد فيه والافكار مكررة ..وترقيعية وكما جرى في اجتماعات سابقة قبل نحو ربع قرن..مطالبا النقيب برفع قيمة الحوافز ومكافآت العمل الاضافي وغيرها من المطالبات المكررة..

لم يقترب الملتقون في هذا الاجتماع الذي كنت آمل ان يكون فاصلا ونهائيا.كما يقترب من الاسباب التي ادت الى هذا الوضع وكيفية الخروج منه.. كما لم يضعوا خارطة طريق لتكون وزارة الصحة وزارة ثقيلة..واستراتيجية حريصة على صحة الناس من المهد إلى اللحد ..وبعيدة كل البعد عن الفساد والمحسوبية..

ما علينا....
ما أحوجنا في هذه الايام ونحن نقاتل من اجل حل هذه القضية وقضايا اخرى عالقة منذ عشرات السنين..ما أحوجنا الى رجل مثل
طيب الذكر المرحوم الدكتور عبد الرحيم ملحس وزير الصحة الاسبق الذي قال وبالفم المللآن: دواؤنا وغذاؤنا فاسدان...!!




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :