كورونا الان! تابع اخر الاحداث والاخبار حول فيروس كورونا اقرأ المزيد ... كورونا الأردن
facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





العريف


سميح المعايطة
02-04-2014 01:39 AM

شاب قد يكون أي منا صادفه في الشارع أو باص نقل عام أو أي مكان، هو وزملاؤه قد ﻻ يلفتون الأنظار فهم من طينة الأرض وطبقة الصدق الفطري، عريف في الشرطة لم يعرفه أي منا إﻻ بعد أن أكرمه الله بالشهادة لكنه عزيز عند أهله واليوم عزيز على كل أردني صادق ومدرك للغاية التي سقط من أجلها شهيدنا حسام الزيود العبادي شهيداً، غاية يعمل هو وزملاؤه ضباطاً وأفراداً ليل نهار لتحقيقها وهي حماية كل أردني من إرهاب المخدرات هذا الإرهاب الذي يتسلل إلى المجتمعات ويأخذ في طريقه شباباً وعائلات وأرباب أسر واقتصاداً.

الشهيد حسام ورفيقه العريف الآخر الذي أصيب معه أثناء مداهمة لإحدى مزارع المخدرات في الأغوار ليسا أول القافلة من الرجال الذين يعملون على حماية ظهورنا نحن الآباء وحماية مجتمعنا وأبنائنا وبناتنا ﻻ نراهم في كل ما يفعلون لكننا نسمع عنهم عندما يسقط أحدهم شهيداً أو جريحاً لكن ما ﻻ نعلمه وﻻ نراه العمل اليومي والمتابعة لكل مشبوه أو تاجر يصنع ثروة على حساب الدولة وشبابها ومستقبل الأسرة الأردنية.

العريف الشهيد وكل زملائه يمكن أن ندرك مكانهم في خارطة الأردن حين نقارنهم بأتباع الشيطان الذين يزرعون الموت في المجتمع وقد نرى بعضهم في قصور وفلل وسيارات كبيرة من دم شبابنا وقلق آباء على أوﻻدهم أو أم تعاني مع أبنها في إدمانه وضياع مستقبله وربما حياته.

ما بين مكانة العريف ورفاقه ومكانة تجار الموت مسافة واسعة جداً عنوانها الصدق والرجولة الجميع يحملون لقب أردني لكن الأردني الحقيقي هو من يحمي شباب أبنائنا ويحاول تنقية مدارسنا وجامعاتنا وبيوتنا من أدوات الانحراف والقتل، وليس أردنياً من يزرع الموت أو يبيعه أو يسوقه ثم يخرج إلى الشارع بسيارة فاخرة تسير بدم الأردنيين أو قصر كبير كل جزء منه يلعن صاحبه فتحت كل حجر انحراف شاب أو قلق مزروع في بيت أو أب يموت حسرة على أبنه المدمن المصاب.

للعريف الشهيد ورفاقه دينٌ في رقبة كل أسرة أردنية كما في رقاب تجار الموت ومزارعيه أثم وخطيئة وجريمة، فالصدق والوطنية ليستا ادعاء أو فعلاً مناقضاً لأدنى خلق ومن يقدم نفسه شهيداً حمايةً لشبابنا فإن أدنى الوفاء الشكر، كذلك أن يكون فعله قيمة وطنية ودينية ورجولة نقتدي بها.

رحم الله الشهيد وأكرم كل رفاقه بالصحة، أما أهله فهم الكرام الذين لهم في رقاب الأردنيين دين واجب الوفاء وحتى رتبته العسكرية التي تقدم لنا عمره فهي من أرفع الرتب حين يحملها شهيد ويحملها شاب قدم نفسه في معركة ضد إرهاب المخدرات وربما بعض أقرانه في العمر ممن وقعوا ضحايا لتجار الموت.
رحم الله الشهيد ورزق أهله صبراً وأجراً وأكرم الأردن بمثل هذا النموذج ورفاقه.
(الرأي)




  • 1 فراس حجازين 02-04-2014 | 10:12 AM

    كلام رائع اتمنى ان تعمل احزاب المعارضة وخاصة الاخوان وقفات احتجاجية ضد مقتل هذا العريف ودعما لهجاز الامن العام وضد الاعتداء على افراده

  • 2 موسى القطاونة 02-04-2014 | 10:29 AM

    رحم الله شهيد الوطن وادخله فسيح جنانه وألهم اهله وذويه الصبر والسلوان اللهم ان كان محسنا فزد في حسناته وان كان مسيئا فتجاوز عن سيئاته اللم ابدله دارا خيرا من داره واهل خير من اهله وزوجا خيرا من زوجه وجيرانا خيرا من جيرانه اللهم باعد بينه وبين خطاياه كنا باعدت بين المشرق والمغرب اللهم ونقه من الذنوب والخطايا كما ينقى الثوب الابيض من الدنس اللهم واغسله من خطاياه بالثلج والماء والبرد الهم اكرم نزله ووسخ مدخله واحشره مع الصديقين والشهداء والصالحين
    وجزا الله كاتب المقال عنا خير جزاء

  • 3 سالم8888 02-04-2014 | 03:33 PM

    الى فراس حجازين
    اين كبار الضباط لماذا يختفون ويتركون رتب صغيره قليلة الخبره
    بالاشتباك مع هولاء المجرمين هل الشهيد معه دورة رمايه
    لماذا دوما يجلسوا بمكاتبهم ويرسلوا صغار الافراد قليلي الخبره


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :