كورونا الان! تابع اخر الاحداث والاخبار حول فيروس كورونا اقرأ المزيد ... كورونا الأردن
facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





المنتدى العالمى للوسطية


د.محمد غزيوات الخوالدة
22-05-2014 01:30 PM

لم يمضى على انتسابى الى المنتدى العالمى للوسطية الا فترة وجيزة , ولقد تعرفت عن قرب على رسالتة Mission “ Theوعلى رؤيته The Vission فكانت الرسالة والرؤيا واضحة وهى نبذ العنف بكافة اشكالة واستخدام الحوار كوسيلة للتفاهم الانسانى Matual Understanding واستخدام التفكير الحر المنضبط للوصول الى قرارات مسؤولة بعيدة عن العنف والتطرف والتهور , فالتهنئة الحارة والصادقة ازجيها الى الامين العام والقائمين على هذا المنتدى اللذين يبذلون الجهود الصادقة لتحقيق أهدافة ورسالتة وتحية صادقة لجميع اصحاب الآراء والأفكار والأقلام المشاركة على صفحات منبر هذا المنتدى الوسطى الديمقراطي الحر من أجل تطوير وتعميق وانجاح هذا المنبر الديمقراطي الوسطى الحر.

ان المنتدى العالمى للوسطية أصبح احد ابرز المراكز الفكرية فى وطننا العربى والاسلامى التى تدعو الى العقلانية فى التفكير والبعد عن التطرف و يعد منبراً متفتحاً ومفتوحاً على كافة الأفكار والآراء، وبسبب هذه الميزة تعرض هذا المنتدى إلى تشوية الصورة من اصحاب التفكير المغلق والمتعفن اللذين لا يروا الا اطروحاتهم التى عفا عليها الزمن والتى لم تعد صالحة لا للزمان ولا للمكان.
، إن مسيرة هذا المنتدى العالمى الوسطى الحر بهذا الخط والرؤى هى خطوة متقدمة وإيجابية وجريئة لنقل الأصوات المعتدلة البعيدة عن التطرف والتى تقبل بالرأى والرأى الاخر وتعمل تحت الضوء، بعيدا عن اقبية الظلام والتامر واقصاء الاخر.

لقد أستطاع المنتدى العالمى للوسطية في فترة قصيرة من استقطاب الكثير من اصحاب الفكر الحر الملتزم بقظايا الامة والوطن واستقطاب اصحاب الأقلام الجريئة
ومواكبة وتحليل الأحداث الساخنة المحلية والإقليمية والعالمية, وإعطاء الرأي والحلول الناجعة لها بشكل واضح وجريء.

وساهم بشكل فعال في شرح وتقوية المجتمع المدني ودوره في التطوير، وتنشيط الحوار والنقاش الفكري والسياسي بين القوى الفكرية المختلفة والمتعددة.

كما ساهم في تعرية القوى الإرهابية والظلامية المتطرفة التي تلغى الآخر بممارساتها السلبية والإقصائية, كما ساهم في الدفاع عن قضية المرأة بشكل عام والمسلمة بشكل خاص وحقوقها ومساواتها التامة بشكل فعال وحيوي، وشرح وتناول القضايا الحساسة كعلاقة الدين بالدولة وعلاقة المسلمين بغيرهم من اصحاب الديانات الأخرى, ونجح في ألقاء الضوء على معاناة المضطهدين وانتهاكات حقوق الإنسان في كافة أنحاء المعمورة.
لذلك لا بد من الحفاظ على استقلالية المنتدى واطلاق الحوار العقلانى المتمدن كمنبر واسع للحرية المسؤولة والديمقراطية العقلانية البعيدة عن الاسفاف والتخلف.

اسأل اللة التوفيق لهذا المنتدى وشكري الموصول ومحبتي للمنتدى الوسطى الرائد وامينة العام ومنتسبية ولكل من شارك ورفد المنتدى بالكلمة الصادقة الهادفة من اجل رفعة هذة الامة. وكلنا أمل بفضاء رحب للحرية والسلام والديمقراطية ... واحترام الإنسان كقيمة إنسانية تعم البشرية جمعاء.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :