facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





فرصة في الأعيان .. فرصة لمقاطعة النواب


هاشم الخالدي
06-03-2007 02:00 AM

لا ادري الى الان.. ماذا سيكون موقف نقابة الصحفيين من النواب الذين دفعوا باتجاه ابقاء عقوبة الحبس على الصحفيين حسب المادة (38) من قانون المطبوعات والذين دفعوا باتجاه تغليظ العقوبات المالية الهائلة المنصوص عليها في المواد (5) و(27) و(38) و(39) و(45) و(46) وايضاً اولئك النواب الذين الغوا عنوة المادة (30) التي كانت ستنهي ظاهرة "شحططة" الصحفيين في المحاكم بانابة المحامي للحضور عن الصحفي.
تعلم نقابة الصحفيين والجسم الصحفي باكمله اسماء هؤلاء النواب الذين عصفوا بالحريات الصحفية في الاردن بشكل مفاجئ ومذهل ، فلماذا لا تقوم النقابة والقيادات الاعلامية باعلان مقاطعة هؤلاء النواب لا سيما بعد ان نجحت نجاحاً هائلاً في القرار الذي اتخذته مع رؤساء تحرير الصحف اليومية سابقاً عند حادثه الاعتداء على الصحفيين واضطرت المجلس لتقديم اعتذار هو الاول من نوعه ، رغم انه تسبب فيما بعد باحتقان بين الجسم الصحفي ومجلس النواب رأينا جميعاً آثاره تحت قبة البرلمان باصرار بعض الكتل النيابيه على قرار الحبس وتغليظ الغرامات.
رغم كل شيء فالمفترض ان لا نندم مطلقاً من جراء دفاعنا عن زملائنا في قضية الاعتداء الآثم عليهم من قبل بعض النواب مهما كانت التضحيات والتبعات ، ولكن يفترض في المقابل ان نستثمر نجاحنا في المقاطعة السابقة فنفرضها على النواب الذين قيدوا حرياتنا ودفعوا باتجاه حبس زملائنا وتكميم افواههم.
مجلس النواب الان في دورته الاخيرة وقد خرج القانون من بين ايديهم ، وهم الان بامس الحاجة للاعلام حين يحل المجلس ويعودون الى قواعدهم الانتخابية واجزم ان تعميم المقاطعة سيكون مناسباً للانتصار للحريات الصحفية.
في المقابل يجب ان لا ننسى الأسس الدستورية التي يسير عليها قانون المطبوعات الجديد لحين اقراره ، فلدى الجسم الصحفي فرصه اخرى في التأثير على اعضاء مجلس الاعيان كي يقوم هؤلاء بالانتصار للحريات الصحفية عبر رد القانون او الغاء الحبس وقرار الغرامات المغلظة المنصوص عليها في القانون الجديد ، وهذه الفرصة كبيرة جداً اذا ما وضعت ضمن معايير كثيرة اولها ان هذا المجلس يضم في عضويته الخبراء والحكماء ومناصري الحريات الصحفية والعقول التي تستنير بتوجهات جلاله الملك وعلى رأسها رفضه مبدأ حبس الصحفيين.
ايضاً يجب ان لا ننسى ان رئيس مجلس الاعيان "الحكيم" زيد الرفاعي هو من اشد مناصري الحريات الصحفية ، وسبق ان كانت له مواقف مشرفه ضد تكميم افواه الصحفيين.. ألم اقل لكم ان فرصتنا في الاعيان كبيرة؟
وللحديث بقية.
hashem2007@yahoo.com




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :