facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الأكثر مشاهدة





خراف متعددة الجنسية .. !


عودة عودة
01-10-2014 02:16 PM

لم أستطع الإهتداء الى تحديد الأسباب في الرغبة الأردنية الشديدة
والجامحة في الإقبال على تناول اللحوم على موائدنا في العيد وفي غير العيد ...
وكما يبدو فهذه الرغبة قديمة جديدة معاً .. ففي معاجم اللغة العربية : « الرجل القَرَم « .. هو الرجل شديد الشهوة للحم والشحم , كما جاء ذكر اللحوم
والشحوم في أكثر من قصيدة وملحمة شعرية عربية وعلى سبيل المثال فقد جاء ذكرها في معلقة إمرئ القيس :
فظل العذارى يَرتمينَ بلحمها / و شَحمٍ كَهُدّابِ الدِمقسِ المُفتَلِ
واتذكر أن جدي يرحمه الله كان يسألني عندما أقبض راتبي الشهري إن كنت قد سددت ديون اللحام « أبو الذيب « اللحام الوحيد بجبل الجوفة في الستينات دون غيره من الدائنين الكُثر، البقال والخياط والمكوجي وغيرهم من المهنيين ,
وعندما سألته عن السبب قال : إذا فاجأك ضيف بزيارة ليلية فالخبز والأرز
واللبن يمكن تدبيرها أما اللحم فتدبيره مهمة صعبة و شاقة .
مناسبة هذه التقدمة في مقالتي اليوم , هو حول ما ازدحمت به أسواقنا في عيد الأضحى بهذا العام من خراف متعددة الجنسية ومن دول لا أول لها ولا آخر جيء بها من آخر الدنيا .. من أستراليا ورومانيا والسودان ونيوزليندا وغيرها إضافة الى خراف أردنية بلدية .
كما يبدو أصبحت هذه الخراف المتعددة الجنسية .. والمستوردة أمراً واقعاً في بلادنا لإشباع شهواتنا اللحمية خاصة بعد الإرتفاع الكبير على أسعار الخراف البلدية فبسعر الخروف البلدي الواحد تستطيع شراء خروفيين إستراليين أو رومانيين ويستطيع المرء إقناع الزوجة والأولاد أن لحمهما أطيب من الخروف البلدي مثل أن هذه الخراف الأجنبية جاءت من بلاد خصبة وأمطارها كثيرة
ودائمة على مدار العام ..
وعودة الى جدي المهتم بالضيوف كحاتم الطائي والذي كان ينبهني الى سداد ديون اللحام أولاً ..حكى لي أن الخراف البلدية الأردنية كانت تصدر الى فلسطين في الأربعينات والخمسينات والستينات وكانت ذات سمعة طيبة في مطاعم
وملاحم القدس ويافا وحيفا وعكا الناصرة وغيرها من المدن الفلسطينية في تلك الأيام .. , فسبحان مُغير الأحوال





  • 1 الصعلوك 01-10-2014 | 02:30 PM

    الشاعر يقول
    ساح دهن اللحم فوق النار ساح
    أي راح أي عطر حين فاح
    وعن القوم المعازيم الأولى
    أولموا قد راح هم الجوع راح
    بقدوم الكبش ذي القرنين من
    لفساد البطن لقياه صلاح
    وبه السفرة صاحي أسفرت
    إذ من الإلية لاح النور لاح
    بعظيم بارك كالزق في
    جوفه رز ولحم مستباح
    أحمر الأجناب إذ بالسمن جا
    روا عليه لا ولم يخشو جناح
    كلما الأيدي أزالت قطعة
    فج منها نشأة تبري الرياح
    نشأتي من كأس دهن منه لي
    قد ملا الساقي ولا من كأس راح
    لو بأكلي أمزج القطعة من
    لية مع هبرة هلا مباح
    لو رآه صاحب التقشيف والز
    زهد لقال اليوم عنه لا براح

  • 2 مواطن 01-10-2014 | 03:31 PM

    الله يرحم ابو ذيب كان يدين لحمة مش زي لحامين هاي الأيام

  • 3 مغترب 02-10-2014 | 10:53 AM

    والله انك صادق السوق مليئ بلخرفان ومتعددت الجنسيات بس الحكي ع الي بقدر يشتريها.


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :