facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





هدم مجمع النقابات .. بين خليفة و مجلي


عودة عودة
13-11-2014 01:11 AM

قبل ثماني سنوات طرح طيب الذكر المحامي زياد خليفة أمين عام مجمع النقابات المهنية (فكرة)
هدم مجمع النقابات المهنية الحالي و بناء برجين استثماريين بارتفاع يزيد عن ثلاثين طابقاً. لقد واجهت فكرة هدم المجمع (عمره نحو 60 عاما) و قد لاقت الفكرة معارضة شديدة حينذاك حمل لواءها طيب الذكر المرحوم المحامي حسين مجلي، نقيب المحامين السابق، الا ان هذه المعارضة النقابية بدأت تذوب وتتلاشى عاما بعد عام وقد اصبح المحامي مجلي نفسه من المؤيدين للهدم اليوم قبل الغد.

المعارضون حينذاك لهدم المجمع اعتبروا هذه الفكرة من (المحرمات و الخطايا) لصرح اعتبر اردنيا وعربيا رمزا من الرموز المفروضة في وطننا العربي بينما رأى المؤيدون للهدم ان البناء تقادم ولم يعد يتسع لادارة نقابات يزيد اعداد منتسبيها عن (120) الف مهندس وطبيب ومحام وصيدلي وغيرهم.

وكما فهمت من المحامي خليفة في حينه ان بيع ارض المجمع (11 دونما) محرمة و مستحيلة وان كان قد جزم بان هدم مجمع النقابات المهنية قادم لا محالة وان كان لم يحدد الزمان، وان هذا الامر على رأس الاولويات لنقابات الداخل (6 نقابات) اضافة الى تشجيع امين عمان حينذاك طيب الذكر المهندس عمر المعاني اثناء زيارته للمجمع في تلك الأيام لاستثمار موقعه بشكل افضل خاصة وانه يقع على ثلاثة شوارع واسعة ورئيسية.

عيون جميع النقابيين لنقابات الداخل والخارج معا (14 نقابة مهنية) كانت متجهة نحو المدينة النقابية التي ستقع على مساحة (56) دونما، وهو الموقع الجديد للنقابات المهنية في شارع الاردن قريبا من مستشفى الملكة علياء، حيث كان من المتوقع أن يتم بناء مجمع نقابات جديد للالفية الثالثة بما فيه من مقار لهذه النقابات التي قامت بشراء قطع اراض لها في نفس المكان والبائع نقابة المهندسين (المدينة النقابية) و سيكون فيها فندق كبير من فئة الخمسة نجوم لاستقبال الوفود النقابية المستضافة اثناء عقد المؤتمرات والعديد من القاعات للمؤتمرات والاجتماعات والمحاضرات اضافة الى الساحات والملاعب الرياضية وبرك السباحة الصيفية والشتوية وغيرها و إن كان لم يتحقق كل ذلك فالنقابات ما تزال متمسكة ببيتها القديم و ربما حتى تقوم الساعة..!!




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :