facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





دموع تماسيح إسرائيلية .. !


عودة عودة
20-12-2014 02:32 AM

في الأخبار: بعثت 800 شخصية إسرائيلية بعريضة تحمل تواقيعهم إلى عدد من البرلمانات الأوروبية لدعوتها إلى الاعتراف بالدولةً الفلسطينية إلى جانب إسرائيل... وان الموقعين الاسرائيليين انضموا اخيرا ووقعوا هذه العريضة قبل ارسالها الى البرلمان البلجيكي الذي ينوي قريبا مناقشة مسالة الاعتراف بالدولة الفلسطينية.

ويحذو حذو برلمانات بريطانيا واسبانيا وفرنسا والسويد التي اعترفت بالدولة الفلسطينية. و ان الموقعين على هذه العريضة كانوا ايضا قد بعثوا بعريضة مشابهة الى البرلمان الدنماركي الذي سيبحث هذا الاسبوع مسالة الاعتراف بالدولة الفلسطينية، وانهم يعتزمون ايضا ارسال عريضة اخرى الى مجلس النواب في البرلمان الايرلندي الذي سيبحث الموضوع قريبا، بعد ان كان مجلس الشيوخ الايرلندي قد اتخذ قرارا قبل عدة اسابيع بالاعتراف بالدولة الفلسطينية.( الراي 8 /12/2014).

لا جديد في هذه العريضة الإسرائيلية فهي كباقي العرائض الاسرائيلية التي قدمت في السابق عندما تتعرض سلامة اسرائيل ووجودها الى الخطر وهي تطالب بالسلام ( على الطريقة الاسرائيلية ) والمتمثلة باستمرار الاحتلال والاستيطان للاراضي الفلسطينية وتهويدها.. خاصة عندما تتحرك دول اوروبية قامت بتأسيس اسرائيل قبل 66 عام بإعادة النظر في وجودها وكدولة تبحث عن الحياة الامنة للتحول الى دولة استعمارية.

وهنا نتساءل: اين كانت هذه الشخصيات الاسرائيلية وقبل اشهر قليلية عندما قصفت حكومة وجيش بنيامين نتنياهو قطاع غزة وعلى مدار 52 يوماً بالاسلحة الفتاكة والممنوعة دولياً هدمت فيها البيوت والمدارس والمشافي وبيوت العبادة والجامعات وغيرها وادت الى قتل الآلاف من الفلسطينيين اطفالا ونساء ورجالاً في منازلهم.

واين كانت هذه الشخصيات الاسرائيلية عندما قررت حكومة نتنياهو مشروع الدولة اليهودية العنصرية التي الغى حق العودة وهدد عرب 48 بالطرد والغى وجود وكيان الشعب الفلسطيني و مخاطر اخرى...
دموع الشخصيات الاسرائيلية لا تنطلي على كل عاقل فهي دموع تماسيح ليس غير..!
(الرأي)




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :