facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





ايهما اهم .. المندوب ام المحرر الصحفي .. ؟!


عودة عودة
02-02-2015 03:56 AM

أيهما اهم المندوب ام المحرر في الصحيفة؟ هذا السؤال طرحه علي الزملاء المندوبون والمحررون في قاعة الاخبار المحلية بالصحيفة قبل عدة سنوات..

ولأرضي الطرفين المشتبكين على مدار اكثر من ساعة استهلكت فيها العديد من فناجين القهوة ومشروبات اخرى والسجاير قلت لهم :المندوب قذائف المدفع والمحرر هو المدفع نفسه؟! فسكتوا جميعا وعادوا الى اعمالهم بهدوء وجدية..

ووفاء للآخرين من العاملين في الصحيفة اي صحيفة ارى انهم جميعا كالعازفين في سيمفونية موسيقية فكل فرد منهم له دوره واهميته بدءا من رئيس التحرير الذي هو بمثابة قائد للاوركسترا ..والى المندوبين والمحررين وكتاب الزوايا والمصورين والمعلقين على الاخبار وعمال المطبعة والهاتف والاعلانات والعلاقات العامة والمحاسبين والاداريين والموزعين وغيرهم ..

وعلى ذكر المحررين والمندوبين، اين نجد محررا كالزميل المرحوم بدر عبدالحق وطيبي الذكرالزملاء الاساتذة هاشم خريسات وعمر عبندة وعبدالله حجازي وعبد الرحمن العبوشي .. واين نجد مندوبا كالزميلة كارولين فرج التي جاءت بمعاهدة وادي عربة وانا جئت باتفاق اوسلو ونشرا في (الرأي) واثارا ضجة كبيرة على المستويين الرسمي والشعبي .

وفي الختام ارى ان (الصحفي الحق)هو كالذئب يعيش من سعي قدميه.. وان فعل ذلك يستطيع كتابه جميع الفنون الصحفية الخبر والمقالة والتعليق والتحقيق وغيرها.
ثم عدت في حينه لانقل على اوراقي ما جرى في مظاهرة نسائية للاحتجاج على الاستعدادات الامريكية ودول حليفة للولايات المتحدة لشن عدوان على العراق الشقيق العام 1991 ..

جرى مثل ذلك غير عمان في مدن كثيرة في العالم ومنها واشنطن نفسها ومدن امريكية اخرى فا الحديث في العالم كان يجري حول جرأة (كتيبة الجدات الاميركيات )المحتجات على الحرب في العراق الآن ..

واتساءل: ما هي احوال (كتيبة الجدات الاردنيات) ففي عام 1991 خرجت هيفاء البشير وعصام عبدالهادي واميلي نفاع واخريات .. في مقدمة المسيرات في الشارع الاردني لثني الرئيس بوش الاب عن شن الحرب العدوانية على العراق.

وفي هذه العجالة الصحفية لا بد ان نوجه التحية الى «كتيبة الجدات الأميركيات من اجل السلام» .. اللواتي اخترن التحدي وقبلن الوقوف امام المحكمة بعكاكيزهن ودفعن ببراءتهن من تهمة الاخلال بالنظام لتنظيمهن مسيرة احتجاج ضد الحرب على العراق التي حصدت الاف الشباب الاميركيين والعراقيين ودون اية مبررات مقنعة ..؟!




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :