كورونا الان! تابع اخر الاحداث والاخبار حول فيروس كورونا اقرأ المزيد ... كورونا الأردن
facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الحلم العربي


المستشار محمود الخلايلة
03-03-2015 05:06 PM

ان الضمير الآثم لا يحتاج إلى اصبع اتهام

لذا ابدأوا بمحاكمة انفسكم امام ضمائركم واعلموا ان شجرة الظلم لا تثمر وان من بالغ في استسلامه ضاق فكره عن رؤية الحقيقة..

ومن صدَّق كذب الحياة سخر منه ضميره

وان عواقب الصمت اشد خطورة من اسبابه ولان الضمير منارة الانسان الى الصواب نستعين به لتحقيق الحلم العربي
لذا دعوا ضمائركم تنطق فالضمير الابكم شيطان اخرس. مقتبس من كلمات(( اغنية الحلم العربي))
او لنقل ماذا اردنا من الحلم العربي؟

لو قمنا بتوجيه السؤال الى اي انسان من العالم العربي ماذا سيكون رده ...

اكاد اجزم انه لن يقول سوء ((العيش بكرامة))

اتعلمون ماذا تعني هذه الجملة؟

العيش بكرامة وهو اقل حق في حقوق الانسان وهو أبسط الأشياء التي يبحث عنها الشخص أينما وجد, كحقوقهِ في العيش في بلده، أو حقوقهُ في العمل ، وغيرها من الحقوق التي تضمن عيش الانسان بكرامة.

بالنسبة لي لا اعلم كيف سيتحقق الحلم العربي في عالم يتمتع به الحيوان بحقوق لا يتمتع بها الانسان.
انظر الى العالم العربي اليوم وعلى ما اصبح عليه من الدمار والخراب والقتل..

البعض يفجرون انفسهم والبعض الآخر يقطعون الرؤوس وغيرهم يمزقون الناس وياكلون قلوبهم
ما السبب وراء ذلك كله ...
وما يزيد الطين بلة انهم يفعلون هذه الامور باسم الدين الاسلامي الحنيف, دين العدل, دين التسامح, دين العفو, الدين الذي يامر بالرفق بالحيوان والنبات وجميع مخلوقات الله.
كيف سيتحقق الحلم العربي وقد ماتت ضمائرنا, واصبحنا نعيش على مبدأ اللهم نفسي؟!
كيف سيتحقق الحلم العربي ونحن ما زلنا نميز بين الابيض والاسود, المسلم والمسيحي ..
لن نستسلم لهذا الواقع لن نرضخ لاحقاد الصهاينة المعتدين .
لن يموت الامل في صدورنا فنحن اصل الحضارة في العالم اجمع ونحن اهل الثقافة اهل المعرفة, في الواقع انا لا اقلق على الشباب العربي الواعي المثقف حتى وان قاموا بدس الافكار التي تعمل على هدم الشباب والسعي الدائم لبعض دول العالم وبعض المنظمات بتحطيم الشباب العربي وارضاخهم لفكرة اننا شعب بلا فائدة وان العالم سيكون بأمان لو لم نكن موجودين .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :