facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





سميح دروزة - الحكمة دائماً


سالم الخزاعلة
18-05-2015 01:26 PM

أشد ما يؤلم في الرحيل أن فقد البعض مؤلم وجارح لاشخاص أخذوا موقعهم في القلب واحتلوا مكانهم في الوجدان.. وها انا مثل الكثيرين من ابناء الوطن نودع رجلاً عاش ورحل تاركاً ارثاً من السمعة والحب والمدرسية والعلم، الابداع والإنجاز، الطيبة والكرامة، الوطنية والإنتماء، النظافة والخير، زرع البذرة الكريمة في الارض الطيبة.. اكتب عنه اليوم وفاءاً وحباً.. لقد تعلمت منه مثل الكثيرين هذه المعاني كلها لتبقى روحه ترفرف في سماء الوطن.. لحق بالعديد من رجالات ورموز هذا الوطن الذين ملكوا هذه الصفات وغادروا الدنيا ولم يغيبوا..
كان أبوالسعيد وطنياً نظيفاً محباً للناس بنى وأسس شركة تعد من أهم الشركات الوطنية والعالمية واستطاع بجهده وسمعته ان يدخلها أهم الاسواق العالمية وبالرغم من صعوبة المنافسة وحجم التحدي فقد اصبحت شركة الحكمة على قائمة اهم الشركات العالمية في صناعة الدواء كما اصبح الدواء الأردني مميزاً وعنواناً مهماً من العناوين للانجاز والإبداع، لقد أسس أعماله على المعرفة والمؤسسية العالية والحاكمية والتميز أمن بالعلم واحترم الخبرة، ودعم الابداع، كان انتمائه للاردن واخلاصه للدولة وايمانه بالمؤسسات لا حدود له، كانت الدولة الاردنية خياره الاول في كل شيء يحمل همها وهم ابنائها مثلما لم ينس الارض التي ولد فيها فكانت روحه التي تشرق في كل صباح.. وشمسه التي لا تغيب كان طيباً وحنوناً ووفياً لكل من عرفه لا يعرف النكوص والتردد فعال للخير دون حدود تسند قلبه رقته وأبويته التي ضم بها كل من عمل معه.. واسس بها مفهوم العائلة في شركة يصل عامليها الى الفي موظف.. منحهم القدرة على الابداع وبناء الخبرة المميزة وتلقي المعرفة العالمية والتخصصية والأكاديمية والبحثية عالية المستوى.. لا يمن على أحد ويشعر كل العاملين معه انهم شركاء ومهمون وحيويون في بيئة عمل أقل ما يقال عنها بيئة محترمة ومحترفة.. لقد قدّر لي أن اتابع له ملفين مهمين في السنوات السابقة احدهما يتعلق بصندوقه وحلمه ومؤسسته لرعاية الابداع وابتعاث المبدعين والمميزين الى اهم الجامعات العالمية ومراكز البحث في العالم وها هي صدقته الجارية ستظل شعله أمل للاجيال الاردنية والعربية صدقه من ماله الخاص، وكذلك محاولته لانشاء مركز البحث العلمي للادوية والذي عمل حتى في أيامه الاخيرة على ان يرى النور مركز بحث يكون اسهاماً غير ربحي في دعم مسيرة البحث والاكتشاف والاختراع وتوفير السبل للباحثين والاكاديميين والمكتشفين للاسهام في خدمة الانسانية والعلم والمعرفة، ان اسهاماته اكبر من أعدها.. يعرفها الوطن ويعرفها الناس لم يحرص أبداً على البوح بها حتى لا تعرف شماله ما قدمت يمينه.
رحمك الله ايها العم العزيز المحّب الدافيء الوطني والمخلص لقد تركت فينا الأمل بأن هذه الامة ما زال فيها الخير وستنبت الصالح الذي سيقود الامة يوماً ما لتكون أمة الخير والمحبة والأمل والمستقبل والخير فيما تركت من ابناء سيحملون رسالتك وهويتك وروحك وقلبك الى الدنيا ويحافظون على الرسالة التي أمنت ورحلت على هديها.

"الراي"




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :