facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





هِلب يور سِلف .. !


عودة عودة
22-07-2015 01:33 PM

في العديد من المدن الاوروبية اعتاد الناس على عرض الفائض عن حاجتهم من ثمار بساتينهم امام منازلهم على العابرين.. وبالمجان.

وفي احدى زياراتي لاسبانيا وبالتحديد الاندلس في العام 78 من القرن الماضي صيفا رأيت عشرات السلال النظيفة والانيقة ملأى بثمار يانعة كالاجاص والكرز والاسكدنيا والتفاح والخوخ بانواعه والعنب بانواعه مصفوفة على الارصفة امام بساتين البيوت مع بطاقة تقول: (هِلب يور سِلف) أي اخدم نفسك بنفسك وكل ما تشتهي نفسك.

وفي قرانا عندما كنا صغارا كان يحدث ما يشبه ما يجري في المدن الاسبانية الان والى حد كبير حيث تقوم العائلات التي تملك بساتين واسعة للفواكه والخضار في منازلهم صيفا وشتاء باهداء الفواكه والخضار العديدة الى اقاربهم وجيرانهم الذين لا يملكون بساتين واسعة في منازلهم وحقولهم مع عبارة (هذا من خير الله) التي تنطلق من شفاه المتبرعين بهذه الفاكهة والخضار اليانعة.

لكن..

في مدننا واخص العاصمة عمان وبالتحديد في عمان الغربية هناك مئات الدونمات لبساتين الفواكه المنزلية ولا يجد اصحابها الميسورون طريقة مثلى وحضارية لتوزيع ثمارها الزائدة عن الحاجة وعلى الاخص المشمش والاسكدنيا والخوخ والدراق والعنب وغيرها فالعابر لتلك الديار يرى هذه الثمار اليانعة التي لا تجد من يقطفها فتسقط على الارض لتصبح طعاما للهوام كالدبابير والبعوض والحشرات الضارة الاخرى التي تهاجم ليلا ونهارا اصحاب هذه البيوت انفسهم والعابرين للطريق ايضا.

كل ذلك يحدث في بلدنا بينما اناس كثيرون يعيشون بيننا لا يستطيعون شراء مثل هذه الفواكه الغالية التي يصل ثمن الكيلو غرام الواحد منها اكثر من دينار في معظم الاحيان.

قد تكون الطريقة الاوروبية لعرض الفواكه الزائدة عن الحاجة امام منازلنا غير مقبولة في مجتمعاتنا (الان) فقد يخجل بعض العابرين من تناول عدة حبات من الفواكه المعروضة على قارعة الطريق ولاول مرة في بلدنا فقد تصبح هذه العادة المتكررة كل صيف من الامور الفلكلورية الشعبية في مجتمعنا الاردني.

ولتجاوز التلف لعشرات الاطنان من الفواكه المنزلية سنويا حبذا لو يتنادى عدد من المواطنين لانشاء (جمعية تطوعية )تقوم ووفق القانون بمهمتها الاجتماعية والاقتصادية هذه ولتشمل كافة انحاء الديار الاردنية ينتظم في عضويتها مئات المتبرعين والمتبرعات من المواطنين لجمع هذه الفواكه والخضار الزائدة عن حاجة الناس الميسورين واصحاب البساتين المنزلية في عمان وغيرها من المدن لتوزيعها على الناس المحتاجين من خلال عرضها في امكنة معينة وعلى الطريقة الاوروبية نفسها (هِلب يور سِلف) وباسعار زهيدة.

odeha_odeha@yahoo.com




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :