كورونا الان! تابع اخر الاحداث والاخبار حول فيروس كورونا اقرأ المزيد ... كورونا الأردن
facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





الأردن قوي ومنيع


عبد المجيد ابو خالد
09-08-2015 01:02 PM

يخطئ تماما من يراهن على ان الاردن بلد هش يمكن اختراقه وتمزيقه بسهوله ليصبح ساحه للفوضى وعدم الاستقرار والقتل والنهب والبطش كما هو حال بعض الدول العربية التي يجتاحها الاعصار المظلم القاتل والمبرمج من قبل دول مشبوهة تنفذها عصابات تكفيرية ذات اجندات مكشوفة لا هدف لها الا تدمير العالم العربي.

هناك من الافواه والاقلام وبعض المحطات الاعلامية التي لا تنتمي الى العروبة بشيء وتفتقر تماما للمصداقية وبُعد النظر والرؤية السليمة تنعق بين الحين والآخر ضد الاردن الصلب المنيع على كل من تسول له نفسه المساس به او كل من يتمنى له الشر وذلك بفضل السياسات الاردنية الحكيمة وبفضل وعي الشعب الاردني الذي يعرف مصالحه تماما والمتماسك بكل قوة والكريم الذي احتضن اشقاءه الذين لجأوا اليه طمعا بالامن والامان والاستقرار فكان الحاضن والملجأ الامين.

اشخاص معدودون لا قيمة لهم يراهنون على قوة الاردن ومنعته لان هؤلاء الاشخاص الذين يحملون السموم في انيابهم وافكارهم وعقولهم ودمائهم لا يدركون بان عقلاء هذا البلد وسياسييه وشعبه وقيادته اكبر واكثر بكثير من بعض المرضى والخفافيش الذين يعملون بالظلام ويحلمون ويتمنون ايذاء الاردن وانتشار الشر فيه..

هؤلاء يفتقرون ايضا الى العقل والمعلومات الصحيحة حول بلد احبه شعبه ووقف كل فرد فيه حارسا امينا على حدوده وفي مدنه وقراه ومخيماته حتى اضحى هذا البلد بالفعل بعد ارادة الله سبحانه وتعالى وارادة قيادته وشعبه واحة امن واستقرار وانموذجا يحتذى به بين الدول في العديد من المجالات السياسية والديمقراطية والاجتماعية رغم محدودية موارده واقتصاده.

لا اريد ان ارد على غربان الشؤم ولكن اردت ان اؤكد جاهزية الشعب الاردني بكل فئاته للتصدي اعلاميا وعسكريا لكل من تسول له نفسه المساس بمقدرات وسمعة هذا البلد العظيم الابي ولو كان ذلك بالكلام او الامنيات المخزية السوداء خدمة لمصالح العدو الذي يمزق احشاء عدد من الدول العربية بايدي عصابات ظلامية لا هم لها الا زرع الفتن وقتل الابرياء وتدمير البيوت والكنائس والمساجد والمزارع ونشر الرعب في كل مكان يحلون به..

ولا بد ان اؤكد ان الذين يتمنون الشر والدمار للأردن هم نفسهم الذين وقفوا مع العدوان الصهيوني الاخير على غزة وهم انفسهم الذين يحرضون ضد الشعب الفلسطيني ويزرعون الفتنة بين الامة العربية ما يدل على ان مرجعية هؤلاء المشبوهين هي مرجعية واحدة تعمل على ادامة الفوضى في الوطن العربي.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :