facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الأكثر مشاهدة





زياد ابو غنيمة عندما اقتحم الحصون النقابية لليسار .. !


عودة عودة
02-09-2015 02:04 PM

عرفت النقابي المرحوم زياد ابو غنيمة عن التيار الاسلامي في النقابات المهنية في اوائل التسعينات وبتحديد عندما جهز حملته الاولى وكان الفتح البكر للاسلاميين بسيطرتهم على نقابة الممريضين والممرضات التي كانت من اهم الحصون ومواقع القائمة الخضراء من اليسارين والقوميين.

نعم ..كان النقابي ابو غنيمة من كبار عرابي القائمة البيضاء الاسلامية واعرف انه كان يضع الخطط الدفاعية والهجومية للعديد من النقابات المهنية وقبل موعد انتخاباتها باشهر طوال.

واتذكر ..انني كتبت تحليلا لصحيفة اسبوعية (اخر خبر) ورئيس تحريرها باسم سكجها حين ذاك والموضوع كان عن كبرى النقابات المهنية الاردنية وهي نقابة المهندسين وكان عنواني فيها ...( نقابة المهندسين مطوبة لليسار حتى العام 2000) فرد علي المرحوم زياد بمقالة ساخنة عرفت بعد قراءتها انه ليس فقط نقابي مميز بل ايضا كاتب مميز ايضا..

وبعد هذين المقالين لي.. ولزياد عرفت ان القائمة البيضاء حافلة زادت سرعتها من خمسين كيلوا مترا في الساعة الى اكثر من كيلو متر في الساعة ايضا فالاستعدادات للانتخابات النقابية كانت معظمها معلنة في حين كانت في الانتخابات السابقة تجري في سرية تامة غالبا ..

ثم بدات جدران حصون (الخضر) تهوي واحدة بعد اخرى وهنا اذكر فارسا من فرسان البيض هو المهندس ابراهيم غوشة الذي استمال كثيرا من رموز الخضر ليكونوا فيما بعد من قادة البيض وعرابيها ايضا ومنهم المهندسان ليث اشبيلات و حسني ابو غيدا ... حيث ففاز اشبيلات نقيبا للمهندسين ونائبه المهندس ابو غيدا.

وتوالت الانهيارات في حصون الخضر للمحامين فجاء المحامي صالح العرموطي من رموز البيض نقيبا للمحامين والدكتور باسم الدجاني وهو من رموز البيض نقيبا للاطباء والدكتور بركات الجعبري وهو من رموز القائمة البيضاء الاسلامية ايضا ليفوز بمنصب نقيب اطباء الاسنان وكل هذه الانتصارات من صنع المرحوم زياد ابو غنيمة في الاغلب.

لقد بقيت والمرحوم زياد نلتقي بالعناق الصادق والطويل لاني كنت احترم ما كانت تقرره صناديق الانتخابات اعجبتني النتيجة ام لم تعجبني واضعها على الصفحة الاولى لـ(الراي) الحبيبة.

في السنوات الاخيرة داهم المرض النقابي الاستاذ زياد وكنت ارجع اليه في الملمات فاهاتفه حينا والتقي به حينا اخر وفي احيان اخرى ارسل له التحايا الطيبة مع اولاده المهندس محمود والصيدلي احمد الى ان جاءني نعيه قبل يومين .. فالى جنات الخلد يا اخي وحبيبي ان شاء الله..

Odeha_odeha@yahoo.com





  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :