facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الأكثر مشاهدة





نعي اسرائيلي لاتفاق اوسلو .. !


عودة عودة
26-10-2015 02:12 PM

كادت الذكرى الثانية والعشرون لتوقيع اتفاق اوسلو في واشنطن بين منظمة التحرير الفلسطينية والحكومة الاسرائيلية وبالتحديد في 13/9/1993 ..ان تمر بشكل عادي وهادئ وبانتظار الجديد كسابقاتها لولا اندلاع الانتفاضة الفلسطينية الثالثة التي لم تأت من فراغ وبعد ان سئم الفلسطينيون جميع الوعود الكاذبة والاهانات المستمرة للشعب الفلسطيني من قبل الحكومات الاسرائيلية المتعاقبة منذ توقيع هذا الاتفاق الرديء وقبله وحتى الان ....
لقد اكتشف الفلسطينيون وفي وقت مبكر وبعد اغتيال رئيس الوزراء الاسرائيلي اسحاق رابين ..وبأياد اسرائيلية ان لا رئيس حكومة سيسعى الى تنفيد فقرة واحدة من هذا الاتفاق ليس لان الاغتيال سيكون مصيرهم فقط وإنما لانهم جميعا لم يؤمنوا يوما بهذا الاتفاق .. ولم يؤمنوا بحل الدولتين وهدفهم الدائم والمستمر شراء الوقت و ضم اكبر مساحة من الارض مع اقل عدد من السكان الفلسطينيون وهذا ما كانت تفعله اسرائيل على مدى 67 عاما من الاحتلال مديرة ظهرها للرأي العام العالمي والقرارات الدولية التي تؤكد على عودة اللاجئين و بوجوب ايجاد تسوية عادلة ودائمة للقضية الفلسطينية .....
لا جديد ولا غرابة في هذا السلوك الوقح للعدو الاسرائيلي ، فعلى الرغم من اعتراف الحكومات العربية ومنظمة التحرير الفلسطينية بحق اسرائيل في الوجود العام 1988 وجميع القرارات الدولية والمبادرة العربية للسلام بِشأن القضية الفلسطينية ... لم تعترف اي حكومة اسرائيلية حتى كتابتي هذه السطور.. ومهما كان قائدها من الصقور الى الحمائم منذ بنغوريون ومرورا بجولدا مائير واسحاق رابين وانتهاءا ببنيامين نتنياهو ولو بقرار واحد من هذه القرارات والاتفاقات الدولية اما المبادرة العربية للسلام فقد رفضتها الحكومة الاسرائيلية فور توقيعها من القمة العربية في بيروت العام 2002 ...
الاسرائيليون الان يتحكمون في جميع الاراضي الفلسطينية كاملة من النهر الى البحر والمعابر والحدود لهم وهم في القدس وغربها وشرقها وفي المستوطنات وحول المدن والبلدات والقرى الفلسطينية وعلى الشريط الحدودي لنهر الاردن والجولان وجنوب لبنان كما اعلنت اسرائيل رفضها لجميع القرارات والاتفاقات الدولية والمبادرة العربية للسلام وها هي تعلن وبالفم الملأن وامام العالم كله نعيها لاتفاق اوسلو وهي تعلن صباح مساء: بأن لا عودة لاسرائيل لحدود 1967 ولا دولة فلسطينية قابلة للحياة على ارض فلسطين الانتدابية .. ولا حق لعودة اللاجئين الفلسطينين ولا وقف للاستيطان بالقدس وسائر الضفة الغربية والجولان واخيرا وليس اخرا على يهودية الدولة والقدس كلها عاصمة ابدية لاسرائيل ...
كل هذا الصلف والظلم والوقاحة الاسرائيلية دفع الفلسطينين الى القيام بانتفاضتهم الثالثة الجديدة... والواعدة بمنجزات مذهلة وكبرى .. وستنال رضى شعبها الفلسطيني والشعوب العربية وجميع الشرفاء في هذا العالم .. وبشر الصابرين .. !

Odeha_odeha@yahoo.com





  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :