facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الأكثر مشاهدة





محمود برهوم .. وأيام فاتت .. !


عودة عودة
19-11-2015 04:15 PM

أستاذنا المرحوم وطيب الذكر محمود برهوم ابو سامر رغم مرورعدة سنوات على رحيله الا انه ملء السمع والبصر بجسده الفارع وروحه السامية وابتسامته العذبة وسيجارته بين أصابعه الأنيقة.

لم أرَ وزملائي إنساناً طيباً وودوداً وكريماً مثل أبي سامر.. أخلاق عالية ومهنية رفيعة، تعلمت منه الكثير النافع والمفيد ومنها: أن الإرادة القوية تجعل للقدمين جناحين، وأن الوصول إلى الأهداف النبيلة لا يكون إلا بالتعب والاجتهاد والمشقة وأخذ النفس بالحزم والشدة والصرامة والصبر الطويل المستمر. وأنا أرى أبا سامر كل يوم حتى أيام الجمع والعطل وراء مكتبه في "الرأي" يترجم لساعات طويلة ترجمة سليمة ورفيعة تنشر يومياً على صفحتين أو أكثر أتذكر قول أبي تمام: بصرت بالراحة الكبرى فلم ترها تُنال إلا على جسر من التعب.

محمود برهوم.. الذي أكتب لكم اليوم بإعجاب عن تميزه وعن أيام «فاتت» معه.. لقد كان هدفنا واحداً وهو تعليم أولادنا وبالتحديد في الجامعات ومن عرق جبيننا، وقد حققنا حُلمينا بالصبر والجد وحب الناس.. كل الناس، وحلمنا معاً بوحدة وطننا العربي الكبير وتحرير أراضينا المحتلة من عدونا، كما إلتقينا على حب قريتينا (الولجة والمالحة) المتجاورتين جنوب غرب القدس في فلسطين المحتلة عام 48، والحلم سيتحقق فما ضاع حق وراؤه مطالب. أبو سامر.. لا يعرف التذمر والتأفف ولا يعترف بكلمة «دوام» في العمل الصحفي..

ففي إحدى الأمسيات وهو يهم بالإياب إلى منزله دفع إليه رئيس التحرير أستاذنا المرحوم أبو عزمي سبقاً صحفياً حصلت عليه وهو «إتفاق أوسلو» وعندما جئت به كان على باب مكتبه يهم بالمغادرة إلى منزله، فعاد ليخلع معطفه ويبدأ في ترجمته كاملاً وبعشرات الصفحات.. وقال لي في اليوم التالي: إن ترجمته له إمتدت حتى الواحدة ليلاً وطباعة الجريدة بدأت بعد ذلك بساعة علماً أن عمله في وزارة الطاقة كان يبدأ في الثامنة صباحاً.. وذات مساء رُفض خبر لي فلاحظ أبو سامر نفوري وغضبي وقرأ الخبر فأعجب به وقال لي: كلمات لم ولن أنساها طوال حياتي: الصحفي الحق لا بد أن تُحجب له أخبار.. فهوّن علي ثم طلب لي فنجان قهوة وقال: الحياة لم تنته ،فكر لك في خبر آخر.. وهذا ما حصل، فهاتفت أحد المسؤولين الفلسطينيين فقال لي: إن اللجنة التنفيذية وافقت على وفد أردني فلسطيني مشترك للذهاب إلى مدريد، وكان الخبر على الصفحة الأولى.. وبالألوان؟!

لقد عَلمنا أبو سامر أن المهنة الصحفية هي مهنة رفيعة وشريفة وتحتاج إلى مثابرة وجد وصبر طويل كصبر أيوب وهي مهنة المتاعب لكنها ممتعة ورائعة بل هي أرقى المهن وأسماها .. نم يا أخي وصديقي ومعلمي قرير العين مرتاح البال، فقد أعطيت هذه المهنة كل مهجتك.. والسلام عليك.

odeha_odeha@yahoo.com





  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :