facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





عمرة بعد أحداث منى ورافعة الحرم


ظاهر عمرو
25-11-2015 11:56 AM

في الأسبوع الماضي ، منّ الله عليّ بأن قمت بأداء مناسك عمرة ، وكم كان الجو لطيفا والحرم أقل إزدحاما ، وذلك لعودة حجاج بيت الله الحرام إلى بلادهم مغفورا لهم بإذن الله، و فتح باب العمرة لم يبدأ بعد، وإتسم الجو بالروحانية التامة ، وتخيلت بعد منتصف الليل وأنا في صحن الحرم عملية سقوط الرافعة ، وموت العديد من المسلمين ، كما تخيلت أيضا عمليه الازدحام والتدافع في منى وموت العديد من المسلمين هناك .

كان هناك شعورا متضاربا لموت وفراق تلك المجموعات ، وكم كان حجم الفاجعة التي ألمت بكافة ذوي وأقارب ومعارف وأصدقاء المتوفين ، ناهيك عن شعور المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها بتلك المصائب ، وبالمقابل كان موت أولئك الذين تغمدهم الله برحمته، وأسكنهم الله فسيح جنانه ، في أفضل الامكنه على الإطلاق وأحبها إلى اله في هذه الدنيا وفي أفضل الاوقات ، كما أنهم في أفضل حالة يتمنى أي إنسان أن يكون عليها، فهم المتوجهون إلى الله بملابس احرامهم لأداء مناسك الحج، ومنهم من انتهى من ذلك ، أو كان في مناسك العمرة، والجميع دون استثناء مسلمون عابدون الله تجمعهم جميعا شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله . كم آلمني فرقة المسلمين الموحدين وكل طرف يتكلم عن الطرف الآخر وكأنه العدو الأول له، والسؤال : لماذا هذه المصائب والفرقة والتشرذم بين المسلمين، مع انه لا يستطيع أحد أن يكفر الآخر مطلقا فالجميع في بيت الله الحرام ولو كان أحدهم كافرا لما اجتمعوا في ذلك المكان حيث يحرم ذلك المكان على أي كافر في الارض بدخوله، ويقول الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز (( وإن طائفتان من المؤمنين اقتتلوا فأصلحوا بينهما )) فأين نحن من ذلك ؟ ويقول الله سبحانه وتعالى أيضا ((لَا يَتَّخِذِ الْمُؤْمِنُونَ الْكَافِرِينَ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِ الْمُؤْمِنِينَ ۖ )) فأين نحن من ذلك ؟ حيث نوالي الأمريكان والروس والصهاينة، ونترك موالاة المسلمين بعضهم لبعض ، وكنت أتخيل واتمنى لو ان السعودية وتركيا وإيران ومصر كانت على قلب رجل واحد ، ماذا كان سيحصل للمسلمين في كل الدنيا ؟وماذا كان سيحصل في العالم أيضا ؟

اسأل الله سبحانه وتعالى أن يجمعنا ويوحد قلوبنا وأن تكون بوصلتنا مخافة الله سبحانه وتعالى ، وأن تتجه كلها لفلسطين والمسجد الأقصى ،بدلا من اتجاهها للشرق أو للغرب أو لمصالح فردية لكل قطر وكلها لا تسمن ولا تغني من جوع .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :