facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





إسرائيل النووية تهزمها رواية .. !


عودة عودة
16-01-2016 02:35 AM

رفعت الحكومة الاسرائيلية قبل ايام قليلة عقيرتها بالشكوى ليس هذه المرة من ايران او الانتفاضة الفلسطينية الثالثة، وإنما من رواية ادبية متخيلة تدرس لطلاب المرحلة الثانوية في المدارس الاسرائيلية..
اسم الرواية «بورد لاين « مؤلفتها كاتبة يهودية امريكية اسمها «دوريت رايبان» ولم تجر احداثها في اسرائيل وانما في اميركا وفي نيويورك بالذات، وتتحدث عن قصة حب بين شابة يهودية وشاب عربي وكلاهما يعيشان في الولايات المتحدة وولدا فيها...
أول خطوة اتخذتها الحكومة الاسرائيلية ضد هذه الرواية سحبتها من المناهج الدراسية في كافة المدارس في اسرائيل وبحجج واهية منها: ضرورة الحفاظ على هوية الامة اليهودية وقد اعتبرت الحبيبين منتهكين للعرف اليهودي الذي لا يقبل ان يكون هناك حب بين شابة يهودية خالصة وشاب عربي ولو كان من فلسطيني 1948 والذين يعتبرون اسرائيليين رسميا وفق القانون الاسرائيلي.
كاتبة الرواية «دوريت رايبان» احتجت وبقوة على القرار الاسرائيلي بسحب روايتها من المدارس الاسرائيلية وجاء ردها في صحيفة الغارديان اللندنية ونقلته عنها صحيفة ها آرتس الاسرائيلية قالت فيه: إنها أرادت تسليط الضوء على التشابهات والاختلافات بين بطلي الرواية المراقبين من بعيد للصراع العربي الاسرائيلي ويتفحصان التفاصيل وبعناية ليجدا ان ذلك لا يحدث الا في اسرائيل وهو اعتراف شجاع من كاتبة يهودية من الجيل الجديد وبعيد عن جيل قديم من كتاب يهود طالما محوا هوية العربي وألغوا وجوده الانساني وحولوه الى وحش يجول في الليل الاسرائيلي ليقض مضاجعهم..مؤكدة أن الفلسطيني ينطلق من كيان لا يمكن محوه ونفي وجوده..
قبل اكثر من عام ضجت «اسرائيل النووية» اكثر من مرة.. المرة الاولى عندما ضجت من مناصرين اوروبيين للقضية الفلسطينية ظهروا فجأة في مطار اللد ليفاجئوا المسافرين وهم يرفعون الاعلام الفلسطينية ولافتة مكتوب عليها وباللغتين العربية والانجليزية: «اهلا بكم في فلسطين «...ومرة ثانية عندما ذرعت طائرة بدون طيار للمقاومة اللبنانية سماء فلسطين كلها من الناقورة مرورا بالقدس ومفاعل ديمونة وانتهاء باسدود وبغفلة عن القبة الحديدية الاسرائيلية واخواتها وقد ارسلت هذه الطائرة كل ماشاهدته الى قيادتها وبالصوت والصورة..وفي هذه المرة ها هي «اسرائيل النووية» تضج من رواية ادبية قرأها كل طلاب المدارس الثانوية الاسرائيلية وعلى مدار اكثر من عامين..!
أي امة اسرائيلية هذه تهزمها رواية ادبية..متخيلة..!!

الراي




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :