facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الأكثر مشاهدة





حقوق المواطن الاردني


صالح العرموطي
27-01-2016 11:52 PM

ارغب إلي الأخ فؤاد زهران بتعليق له على موقعي تبيان حقوق المواطن الأردني في الدستور .. وقد جالت في خاطري الهموم و تدافعت إلي الخواطر و الأفكار من إختراقات للحريات و حقوق المواطنين وكرامتهم التي نص عليها الدستور .. إن حرية المواطن تتطلب الإعتراف للمواطن بالكرامة و العقل و السيادة و الحريات و منها: أولا:الحرية الشخصية ويندرج تحتها.. 1- حق الأمن. 2-حرمة المسكن. 3- حق التنقل.4-سرية المراسلات.
ثانيا:الحقوق السياسية و يندرج تحتها.. 1- حرية الرأي. 2- الحرية الدينية 3- حرية الإجتماع. 4- حرية الصحافة. 5- حرية تشكيل الأحزاب السياسية و الجمعيات و النقابات.
ثالثا:الحقوق الإجتماعية و يندرج تحتها.. 1- حق المساواة. 2- حق تقلد الوظائف العامة. 3- حق التعليم.
رابعا:الحقوق الإقتصادية و يندرج تحتها.. 1- حق الملكية. 2- حق العمل.
كما نص الدستور على: أن الدولة تكفل الطمأنينة و تكافؤ الفرص لجميع الأردنيين و الحق في مخاطبة السلطات العامة فيما ينوبهم من أمور شخصية أو فيما له صلة بالشؤون العامة و عدم جواز إبعاد المواطن الأردني عن ديار المملكة ..
و أن التعيين للوظائف العامة للدولة يكون على أساس الكفاءات و المؤهلات و أن للمواطن الحق في تولي المناصب العامة و يتوجب على الدولة السعي الى تحقيق المساواة و العدالة الإجتماعية و المحافظة على كرامة الإنسان و إنسانيته ..
و كما هو معلوم فإن الدستور وعاء فلا يجوز أن يوضع أي تشريع في هذا الوعاء بصورة مخالفة له و خاصة بما يتعلق بالحقوق و الحريات..
و على سبيل المثال لحالات خرق الدستور قانون منع الإرهاب الذي من شأنه أن يحجر على عقل و فكر الإنسان ويصادر حريته وحقوقه ويمس كرامته وإنسانيته ..!؟
دمتم أيها الأخوة و الأخوات سالمين بهذه الليلة الباردة و كان الله في عون الفقراء و المساكين و اللاجئين والمحاصرين والمستضعفين وأصحاب الحقوق و المظلومين و المحرومين من ممارسة حقوقهم في هذه الدنيا.
حسبنا الله ونعم الوكيل




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :