facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الأكثر مشاهدة





الاعتداء على الاطباء كالامراض المزمنة .. !


عودة عودة
09-03-2016 01:28 PM

منذ اكثر من ثلاثين عاما برزت قضية الاعتداء على الاطباء والكوادر الصحية من صيادلة وممرضين وغيرهم من العاملين ،ولاحظت كصحفي في (الرأي) متابع لهذا القطاع الخدمي الصحي وعلى مدى سنوات طوال ان هذه قد بدات في مستشفيات القطاع الحكومي ثم انتقلت وبما يشبه العدوى الى المستشفيات الخاصة وفي كل اعتداء تهب وزارة الصحة ونقابة الاطباء للدفاع عن منتسبيها وما يصاحب من اطلاق التصريحات النارية ومنها :لن نتهاون مع المعتدين على اطبائنا..وان العقوبات ستكون صارمة على المعتدين وما يرافق ذلك من تشكيل للفرق القانونية والاعتصامات وغيرها
لكن..
كل هذه الاعتداءات كانت تنتهي بتبويس اللحى وشرب القهوة وتناول المناسف وغيرها من الاطعمة والاشربة وكأن شيئا لم يكن ويا دار ما دخلك شر.. وقد يكون الحق على المريض اوعلى الطبيب في ظل فوضى المواعيد في العيادات و المستشفيات الحكومية وفوضى اجور اتعاب الاطباء في العيادات والمستشفيات الخاصة .
ظاهرة ضرب الاطباء والكوادر الصحية لها اسبابها وقد بدأت قبل اكثر من ربع قرن عندما قرر واضعوا السياسات الصحية في بلدنا تسمين القطاع الصحي الخاص وابقاء القطاع الصحي العام وهو العمود الفقري للخدمات الصحية في اي بلد متخلفا عن القطاع الصحي الخاص وفعلا اقيمت عشرات المستشفيات الخاصة وابقيت المستشفيات الخاصة باستثناء انشاء عدد من المستشفيات الحكومية لم يتجاوز عددها اصابع اليد..
ليلة كتابة هذه العجالة الصحفية وصف نائب نقيب الاطباء الدكتور رائف فارس هذه القضية بالمزمنة وان النقابة كثفت جهودها لحلها وهي تخبو حينا ثم تعود مجددا...!





  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :