facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الإضراب والاعتصام يوجعان معالي الوزير .. !


عودة عودة
12-06-2016 12:13 PM

أشد ما يكرهه "معالي الوزير" أي وزير .. ولأية وزارة، كلمتي الاضراب .. و الاعتصام.. فعندما كنا كصحفيين نلمح لمعاليه بأن احدى النقابات ستلوح باضراب او اعتصام يصمت وكأن على رأسه الطير..! وقلما ينفي وان كان يشرع في مهاجمة منظميهما من القيادات النقابية امامك قليلا ووراءك كثيرا، ويصفهم بأنهم من الموظفين الكسالى ولا يستحقون رواتبهم التي يتقاضونها ولولا اطفالهم ومخافة الله لطردهم من زمان.. وقد يكون على حق احيانا....!
الحكاية الاولى....
ذات يوم وكان يوم جمعة علمت ان معاليه وكان طيب الذكر الدكتور عارف البطاينة "سيداوم"! فتساءلت: لماذا يداوم في يوم جمعة..؟! فجاءني الخبر اليقين انه سيافر السبت ..وانه سيلتقي بنقيب الاطباء المرحوم الدكتور اسحق مرقة واعضاء مجلس النقابة.. والموضوع المختلف عليه بين النقابة والوزارة كان المجلس الطبي الاردني..
وهذا ما تحقق فعلا، ففي العاشرة صباحا ترجل النقيب الدكتور مرقة من سيارته ومعه مجلس النقابة كاملا.. وبعد السلام وتحية الصباح.. سألت النقيب مرقة لم هذا اللقاء وفي يوم جمعة..؟! فرفض الاجابة وبغضب.. ولن تفرح بأي تصريح مني ومن أي عضو في مجلس النقابة..! وبعد انصراف مجلس النقابة وتوديع الوزير له .. لحقت الوزير البطاينة وهو يدخل مكتبه وانا اقول له : هل سينفذون اعتصاما..؟! فرد علي الوزير البطاينة فورا وبغضب قائلا: أنا لا اخشى سيف الاعتصامات..! ذهبت الى الجريدة فورا وكتبت الخبر وكان على الصفحة الاولى وبأمر من رئيس التحرير الاستاذ محمود الكايد ..وكان العنوان في صباح اليوم التالي "البطاينة انا لا أخشى سيف الاعتصامات ..ومرقة يتكتم"..!
الحكاية الثانية..
وزير العمل الشخانبة نفذت في عهده نقابة عمال الكهرباء اضرابا مطلبيا كبيرا وشديدا وغير مسبوق .. والمطالب كثيرة رفضت كلها مما دفع النقيب خليفة المعايطة الى التهديد بتواصل الاضراب وبالتعتيم ايضا ...فرضخت الوزارة لمطالب النقابة ووافقت على معظم مطالب العمال...وسحبت النقابة تهديدها...
الحكاية الاخيرة..
وزير اخر للصحة هو المرحوم عبد الرحيم ملحس ففي عهده هدد اطباء وزارة الصحة بالاضراب المفتوح فاكد وقوفه معهم ولكنهم خذلوه في اليوم التالي عندما نفذوا اضرابهم وتركوا مرضاهم كما تركوا النساء يلدن وحدهن.. وكانت هناك وفيات..!
Odeha _odeha@yahoo .com




  • 1 طبيب 18-06-2016 | 04:12 PM

    لا اعتقد انه يوجد طبيب يترك مريضه في حالة طارئة ليموت

    انما يبدو ان الربط الذهني الذي لديك تم بين الاضراب و بين الوفيات التي حدثت كأي وفيات تحدث بسبب المضاعفات و الاختلاطات التي لا مجال لدفعها او علاجها

    فالرجاء عدم التلميح بهذه الطريقة بأن يضاف في نهاية مقال يتحدث عن الاضرابات عبارات و كان هناك وفيات ليتوهم بعض القارئين ان سببها اهمال الاطباء

    الاطباء قد ملّوا من هذه الاساليب و من انخفاض الاجور مقارنة مع كل دول العالم و قلة الاحترام و انهم و الجسم الطبي طريق البعض للوصول عن طريق نقدهم و هذا للاسف ما هو حاصل فاذا مذيع انخفضت نسبة مستمعيه قصد الى مستشفى امكانياته قليلة كادره منهك مرضاه كأنهم الصين فينتقد و يتوعد

    كفى، ارجو منك حذف اخر جملة لانها موهمة تؤذي الاطباء و ليست صحيحة

    السبق الصحفي لا يكون الا بنقل الوقائع لا بسرد الاستنتاجات او الحكايا او الاغلاط

    و شكرا


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :