facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





الوضع الاقتصادي وتاثيره على معيشة المواطن الأردني


د.اسمهان ماجد الطاهر
13-06-2016 03:09 AM

أن الظروف السياسية الصعبة التي تعيشها منطقة الشرق الاوسط ألقت بضلالها على الاقتصاد بالمنطقة عامة وبالأردن خاصة حيث بلغت المديونية والعجز في الموازنة مستويات غير مسبوقة مما ادى الى مستويات نمو قليلة وزيادة نسبة البطالة ووصول معدلات الفقر الى نسبة 20% . الاسعار ما زالت في ارتفاع مستمر والقوة الشرائية للدينار في انحدار، الرواتب تتأكل والمواطن يعاني، حيث بات غير قادر على تلبية العديد من متطلبات الحياة الضرورية وهناك العديد من الأسر مكبلة بالديون، وحتى الفئات التي كانت تصنف ضمن فئة الطبقة الوسطى في المجتمع باتت تعاني وتواجه خطر الفقر. كل ذلك يؤكد وجود مشكلة اقتصادية كبيرة تستدعي إيجاد خطة حكومية واضحة المعالم تحمل الحلول الممكنة بما يضمن حق المواطن الاردني في عيش حياة كريمة. ما زلنا نسمع عن قانون تشجيع وجذب الاستثمار المشتمل على بنود تشجع الاستثمار والذي نأمل أن يساعد في جذب مستثمرين خارجين وعقد شركات استراتيجية مختلفة مولدة لعائدات مالية تسهم في تحسين الوضع الاقتصادي الاردني.

لكن علينا أن لا ننسى أن أكبر عائق يقف في وجه جذب الاستثمار الخارجية هو الظروف السياسية المضطربة بالمنطقة حيث بات لهذة الظروف تأثير سلبي يجعل المستثمر الخارجي يتردد احياناً في الاقبال على الاستثمار في المنطقة اعتقاداً بأن كل منطقة الشرق الأوسط تعيش حالة من الاضطراب السياسي.

وبالتالي لابد على الاعلام الأردني أن يكون قادر على نقل الصورة الحقيقية للاردن فرغم استقبال الاردن للعديد من اللاجئين وتحملة لكلفة كبيرة لم تغطيها المنح والمساعدات بشكل كافي نتيجة للعدد الكبير من اللاجئين ألا أن الاردن ينعم ببيئة أمنة مستقرة وبالتالي من المهم هنا أن يقوم الاعلام بمعاضدة القوى الاقتصادية من خلال نقل صورة واضحة عما ينعم به الاردن من استقرار أمني داخلي وهذا يجب أن يتم نقله وتصويره وعكسه اعلامياً سواء على المستوى الدولي او العالمي لان ذلك محفز ومشجع على جذب المستثمرين الخارجين، فمع كل قوانين الاستثمار الجاذبة يتطلع المستثمرون الى بيئة تنعم بإستقرار أمني لضمان الاستمرار وتحقيق العائدات للاستثمارات. اضافة الى ما سبق يجب أن يتم المطالبة بأن تأخذ بعض المنح والمساعدات شكل مشاريع استثمارية مما يسهم في تقليل نسبة البطالة والفقر وتوفير مصادر مولدة للعائدات مما سيسهم في زيادة النمو الاقتصادي. أن فكرة رفع الدعم عن بعض السلع واضافة مزيد من الضرائب الذي يتم من آن لأخر الحديث عنه يعني في الحقيقة مزيد من الضغط على الوضع المعيشي للمواطن، وسيشكل حرمان المواطن من العيش الكريم.

أن حل الازمة الاقتصادية الصعبة يجب أن لا يلقى عبئ ضلاله على المواطن في مزيد من الضرائب أو ارتفاع الاسعار بل الاجدر تقليص النفقات الحكومية وبما أن العجز هو زيادة المصاريف عن العائدات وبالتالي على الحكومة الأخذ بكل طرق تقليص النفقات من خلال دمج بعض الهيئات والمؤسسات العامة وضبط مصاريف الطاقة للمؤسسات الحكومية وتقليص ومراقبة وضبط بنود موازنات الوزارات المختلفة وإلغاء مصاريف الحفلات والولائم والمياومات وغيره من المصاريف النثريه المختلفة. واذا كان لابد من زيادة ضرائب لزيادة العائدات فلتستهدف اصحاب الملايين وذوي الشرائح العالية من الدخل كما لابد من متابعة كل قضايا التهرب الضريبي وضبط كل حركات الفهلوة في التهرب الضريبي وهذا يعني باختصار محاربة الفساد.




  • 1 .... لمعاني 13-06-2016 | 03:37 AM

    شكلها الدكتورة خبيرة اقتصادية .........

  • 2 بني حسن 13-06-2016 | 06:20 AM

    .......

  • 3 لا جديد في كلامك 13-06-2016 | 06:51 AM

    الحل هو انتقال المجتمع الأردني إلى أسرة صغيرة وإصلاح التعليم بحيث يخرج لدينا جيل راغب في العمل لأن فرص العمل وفيرة في الأردن. أنت تتكلمين عن أعراض مشاكلنا وليس أسبابها.

  • 4 طراد العتيبي 13-06-2016 | 04:29 PM

    الكلام بدون ارقام تتقصه المصداقية. الارقام البنكية تشير الى ازدياد مطرد في ودائع العملاء وصندوق توفير البريد يشير الى ازدياد مطرد في الودائع. صحيح ان كثير من الناس تاخذ قروضا وتنشئ جمعيات فيما بينها ولكن هذا لشراء كماليات ومكيفات وتلفونات باسعار تصل الى ٥٠٠ دينار للمحمول. تحويلات العمالة المصرية في تزايد مستمر وهذا ايضا يدل على ان هناك وظائف وهناك اموال طائلة قي ايدي الناس. ايضا لا تنسي شراء الذهب والبورصات و... الوضع الاقتصادي بخير لكن الناس تتذمر كالعادة. نريد ارقاما حتى نصدق ما تقولون.

  • 5 غيث 13-06-2016 | 04:56 PM

    لا جديد في ما تحدثت علىالرغم ان مستويات التضخم في انحدار اذا استثنينا السكن والنقل ... اسباب المشكله متعدده والحلول ايضا متعدده ..نظام ضريبي عادل يحقق التكاف بين الطبقات المجتمعيه اهمها ..تعديل بعض الانظمه متل انظمه الاسكان وتعداد الطوابق جزء من الحل ..

  • 6 لدينا ببغوات كثر 13-06-2016 | 10:49 PM

    ..........! هل يمكن للدكتورة أن تفسر لنا سر إمتلاء جيوب 700 ألف من العمال الوافدين بالدولارات؟

  • 7 موفق المدارمه 14-06-2016 | 03:05 PM

    محقه دكتورتنا بكل ماتقول ولم تذهب بعيدا ..البلاء بأناس يتهويهم بلع وليس مضغ المال العام ؟ نعم ونظام المحاصصه لقطاعات بمئات الملايين .. المتنفذون عظمهم يقوى على حساب من لا حول له ولا قوه .. ولا أريد أن ازيد درءا لسوء الفهم و دمتم و عمون


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :