facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الأكثر مشاهدة





معلمون بثياب رثة .. !


عودة عودة
24-06-2016 11:54 AM

في الاخبار .. التقى قبل ايام قليلة وزير الصحة الدكتور محمود الشياب نقيب المعلمين باسل فريحات واعضاء مجلس النقابة كبرى النقابات المهنية الان.. ،وكان موضوع اللقاء تحسين الخدمات الصحية المقدمة للمعلمين خاصة فيما يتعلق بالحالات الطارئة والمواعيد في العيادات ومواضيع اخرى صحية ليس غير.

حقا...

انها خطوة طيبة خطاها المجلس الجديد للنقابة بشأن تحسين اوضاع منتسبي نقابة المعلمين، العاملين في القطاع الحكومي وفي القطاع الخاص، فالعقل السليم في الجسم السليم كما يقولون،هذا بالنسبة لكافة الناس فكيف بالمعلم الذي كاد أن يكون رسولا..

مناسبة هذا الكلام...

قادتني قدماي قبل نحو اكثر من شهرالى مدرسة لغرض ما.. فإذا حالة معظم المعلمين بائسة فملابسهم رثة واحذيتهم مهترئة ولحاهم طويلة ودون تشذيب واما كبيرهم مديرهم فقد كان يلبس" فيلدة اكل الدهر عليها وشرب....!

وهنا اتذكر ..

كان يلفتني في تلك الايام البعيدة المعلم الوجه البارز في مجتمعه، ويلفتني علمه..و هندامه ايضا.. مثل هذه الخطوة لنقابة المعلمين ان طالبت بها"لباس موحد للمعلمين "هل هي عصية على وزارة التربية والتعليم وادارات المدارس الخاصة.لاكساء معلميها.لا اعتقد ان يكون هناك اي مانع... والله اعلم..!

Odeha_odeha@yahoo.com





  • 1 ابو ابراهيم 24-06-2016 | 12:57 PM

    احنا بايش وانت بايش احنا في واد وانت في واد وين الزيادات وين الدروس الخصوصية ... وين الحكي الفاضي.........

  • 2 اردني 24-06-2016 | 02:21 PM

    رواتب ضعيعفة؟؟ وضرائب الباهظه ؟؟مصاريف ماء والكهرباء ؟؟ ومتطلبات البيت والاولاد دين على دين ؟؟وتلفون ؟؟ من اين ياتي البؤساء بالمال لشراء الملابس والاحذية ؟؟ هل تحسبهم من علية القوم الرواتب العالية والمكانة المرموقة ثم تاتي حضرتك لتزيد الطين بلة اتقو الله في الموظفين

  • 3 هلا عمي 24-06-2016 | 02:22 PM

    مسألة اللباس والنظافه هي زوق وليست طفر


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :