كورونا الان! تابع اخر الاحداث والاخبار حول فيروس كورونا اقرأ المزيد ... كورونا الأردن
facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





التنظيم الرابع وتصريحات مشعل


سميح المعايطة
23-10-2016 10:17 AM

إعلان المراقب العام السابق للإخوان المسلمين غير المرخصة سالم الفلاحات تشكيل حزب جديد اعلان عن التنظيم الرابع الذي خرج عن الجماعة انشقاقا او مراجعة خلال السنوات الاخيرة، فكان حزب الوسط الاسلامي الذي تأسس على أيدي قيادات إخوانية ومر بمراحل متعددة لكنه اليوم بقيادة قيادات إخوانية سابقة، وايضاً جمعية جماعة الاخوان المسلمين المرخصة التي أسسها قاده الجماعة السابقون، وكذلك حزب زمزم الذي تقدم للترخيص مؤخراً، ويضاف اليها التنظيم الرابع حزب سالم الفلاحات الذي سيعتمد في تأسيسه على قيادات إخوانية سابقة او على وشك مغادرة الجماعة غير المرخصة.

وعندما يخرج على اي حركة سياسية اربعة تنظيمات فهذا جرس إنذار كبير، ومن المؤكد ان اي جماعة يخرج منها اثنان من ثلاثة ممن شغلوا موقع المراقب العام خلال آخر ربع قرن ومعهم أعداد من قيادات الصف الاول فهذا معيار ازمة كبيرة، فليسوا منشقين باوامر من جهات رسمية في الدولة، وليسوا ممن باعوا التنظيم بمناصب واموال وهي التهمة التي توجه دائما لكل من يخرج من الجماعة، هي قضية كبرى وبخاصة ان مجموعة مهمة ممن خروجوا كانوا من اكثر قادة الجماعة غير المرخصة تشددا خلال فترة الربيع العربي لكنهم في نهايه المطاف اختاروا ان ينسجموا مع خيبه أمل لديهم من اداء الجماعة وقرروا الخروج ومحاولة صناعة تجارب جديدة.

التنظيمات الجديدة ليست بديلا عن الاخوان غير المرخصة لان لكل تنظيم خصوصية وظرفاً سياسياً وزمنياً،ل كن ان تتوالى عمليات الخروج وولادة التنظيمات من الجماعة الام فهذا امر يستدعي وقفة كبرى، فالتهمة القديمة بان كل من يخرج اختار مصالح الدنيا لم تعد تصلح، وان يقال بان كل من يخرج يعمل مع اجهزة الأمن حجة على الجماعة لانه حتى لو صدقنا هذا الاتهام فاي جماعة هذه التي معظم قياداتها خلال ربع قرن تعمل لمصلحة اجهزة الأمن، فالامر عندها سيكون حكما على الجماعة انها مخترقة في اعلى الهرم وصفوفها الاولى.

وخروج الحزب الرابع من الجماعة يأتي متزامنا مع تصريحات مهمة لزعيم حماس خالد مشعل الذي يستعد لمغادرة موقعه حيث من المتوقع إجراء الانتخابات الداخلية للحركة قريبا وسيخلفه كما يتردد اسماعيل هنية الذي خرج من غزة ويعيش في الخليج اليوم، خالد مشعل تحدث بجرأة عما اسماه أخطاء لحركته عندما قال انها استسهلت حكم غزة لوحدها وانها افترضت ان فترة فتح قد تلاشت وانتهت، وتحدث ايضا عن اخطاء الحركات الاسلامية في فترة الربيع العربي ووصف اداء بعضها بانه كان يفتقر الى قلة الخبرة وقلة المعلومات وانها اخطأت في ادارة علاقاتها مع شركائها في الوطن، ولعل هذا ينطبق على اداء الحركة الاسلامية في مصر والأردن، وهذا ما اكد عليه مشعل بقوله ان اداء هذه الحركات كان يشوبه اخطاء في التقدير، وهذا الامر نعلمه جميعاً في اداء الحركة في الاْردن التي اعتقدت بسوء التقدير انها على وشك تسلم الحكم، وكذلك كانت تجربة الاخوان في مصر حتى قبل عوده الحكم للجيش.

لعل كل المتابعين لأداء الاخوان في الإقليم يدركون ان الجماعة كانت دائما تحب القفز عن عمليات التقييم الدقيقة من خلال الركون الى تفسير واحد وهو انها مستهدفة وان كل ما يصيبها ناتج عن مخططات الأعداء فقط دون ان تتوقف عند أخطاء تمارسها.

مثلما وصفت حماس تصريحات مشعل بانها رأي شخصي لا يعبر عن الحركة فان الجماعة غير المرخصة تعتبر كل التنظيمات التي انشقت عنها تمثل مواقف لخارجين عن الشرعية لكن الحقيقة التي لا تحبها الحركة في عالمنا العربي ان تقف لتراجع ما يجري قبل ان يزداد الوضع سوءا، فأعداء الحركة يعملون ضدها لكن الحركة حمّلت نفسها أعباءً من عمل يدها.




  • 1 جميل 23-10-2016 | 11:33 AM

    تحليل جميل ،،، احببت التشريح الموضوعي في هذا المقال ،، فلم يتخندق الكاتب خلف توصيف مسبق للحركة بل انصف من اصاب ومن اخطأ

    لعل حكوماتنا تتعلم النقد الذاتي الذي نطالب به هذه الحركات،، وان تضع خطط عمل وتتابع تطبيقها استنادا لالوظائف لا الأسماء

  • 2 محمد 23-10-2016 | 12:11 PM

    صدقت اخي الكريم، دائماً الفشلة يعلقون فشلهم على مشاجب الآخرين.

  • 3 اردني 23-10-2016 | 07:29 PM

    الاستاذ الفاضل هل قمت بمراجعة نفسل وافكارك ومقالاتك والدوافع التي تكمن خلف كتابتك عن الاخوان دائما ؟هل حللت اسباب استهدافك لهم في مقالاتك السابقه ؟ هل لديك نية لللاعلان في مقال عن تراجعك عما كتبت سابقا ؟


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :