facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الأكثر مشاهدة





ماذا بعد 28 عاما من اعلان الاستقلال الفلسطيني .. ؟!


عودة عودة
11-12-2016 09:52 AM

والانتفاضة الفلسطينية الثالثة تخوض معركتها الباسلة..خرج علينا رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو بتصريح يقول فيها: (بأن لا سلام ولا انسحاب خلال السنوات العشرين المقبلة ...

في الوقت نفسه جرت في فلسطين المحتلة احتفالات في الذكرى الثامنة والعشرين لـ (اعلان الاستقلال) والذي جرى في الجزائر العام 1988 قبل 28 عاما اثناء انعقاد المجلس الوطني الفلسطيني تم فيه اعلان قيام دولة فلسطين (في الضفة الغربية وقطاع غزة ليس غير)..كما انتخب ابو عمار رئيسا لهذه الدولة العربية الوليدة وعاصمتها القدس الشريف... وان كان قد جرى بعد هذا المؤتمر الاعتراف الفلسطيني بحق اسرائيل في الوجود..! ) ودون ان تعترف اسرائيل قبل هذا المؤتمر وبعده وحتى كتابة هذه السطور «بحق فلسطين في الوجود»... فوق ذلك انتهج رئيس الوزراء الاسرائيلي حينذاك اسحاق رابين سياسة تكسير العظام لشبان الانتفاضة الفلسطينية لعام 1987 ، كما زج الالاف من ابطال هذه الانتفاضة في السجون الاسرائيلية...

لابد ان نشير في هذه العجالة الصحفية ان في حياتنا اليومية ومعاركنا القومية الكثير من الاخطاء...و الخطايا القاتلة وان كانت هذه الاخطاء و الخطايا لا تظهر عادة إلا بعد وقت طويل .
لا بأس في ذلك..حالنا العرب و الفلسطينيون الان بالنسبة للقضية الفلسطينية كمثل طبيب نسي احدى ادوات الجراحة في بطن مريضه... وانه بعد اقفاله لجرح بطنه بدأ هذا المريض يصيح ويصرخ من الالم الشديد...هنا عاد هذا الطبيب نفسه فقام بفتح بطن مريضه لانقاذه بعد سهوه ونسيانه..

وهنا نتساءل: بعد تصريحات نتنياهو الاخيرة بتأجيل حل القضية الفلسطينية 20 عاما.. وهذا يعني اعلانه كمسؤول اسرائيلي كبير بدفن حل الدولتين.. لماذا صمت الجميع الفلسطينيون و الاسرائيليون على تصريحات نتنياهو هذه..؟! ولماذا لا يجري التفكير في حل آخر لفشل حل الدولتين.. والعودة الى الينابيع والدعوة الى « اقامة الدولة الفلسطينية الواحدة لجميع مواطنيها «.. وعاصمتها القدس..واسمها فلسطين وكما كانت قبل العام 1948...كانت تسمى فلسطين واصبحت تسمى فلسطين وكما كان ينشد محمود درويش..!





  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :