facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الأكثر مشاهدة





الوزير الإمبراطور .. يستقيل.!


عودة عودة
18-01-2017 10:54 AM

في كثير من الأحيان نرى العديد من المسؤولين في بلدنا و العالم كله لديهم شراهة عجيبة غريبة للبقاء في مناصبهم طويلاً و دون أن يأتوا بجديد فريد و مفيد  .. 

و هؤلاء المسؤولون ليس شرطاً أن يكونوا موظفين حكوميين، وزراء أو مدراء لدوائر كبرى ، فهم منتشرون كنبات الفطر في اكثر من موقع : في الإعلام و الشركات و البنوك و مؤسسات خدمية أخرى كثيرة و كبيرة أيضاً لا أول لها و لا آخر .

كان يمكن احتمال هذا ( المشهد الكارثي ) في الماضي، فقيل أن المرحوم توفيق ابو الهدى تقلد منصب رئيس الوزراء اكثر من ست عشرة مرة على سبيل المثال و حدث مثل ذلك في حكومات سابقة و في ظروف مختلفة عن ظروفنا الحالية تماماً و طالت هذه الظاهرة السلبية رؤساء وزارات و وزراء و مدراء أيضاً . 

كل هذه الأمور الغريبة العجيبة في بلدنا الحبيب تُذكرنا بإمبراطور اليابان الذي لا يمكن التفكير بتغييره أو تبديله لأي سبب من الأسباب و حتى يموت ، و على سبيل المثال فقد هُزمت اليابان في عهد أحد هؤلاء الأباطرة العام 1945 أمام الولايات المتحدة بعد أن ضُربت ( و هي جريمة أمريكية معروفة ) بقنبلتين ذريتين ، الأولى على مدينة هيروشيما و الثانية على مدينة نيكازاكي لتقتلا سكانهما حرقاً ، كما سُوّيت المدينتان بالأرض .. لكن بقي الإمبراطور حيّاً يُرزق و يحكم أيضاً!! .. 

مناسبة هذا الكلام ... 
ما جرى في حكومة الدكتور عبد الله النسور الاولى و الثانية ..وحكومة الملقي السابقة، لن أدخل في الكلام الكثير عنهما ..، ما يعنيني و يهمني في هذه العُجالة الصحفية أن أحد وزرائها الذي يتقلد منصب وزير الخارجية و للمرة الثامنة ، و بالتحديد منذ العام 2009 أي منذ تسع سنوات و حتى قبل ايام قليلة 
ليس لدي ملاحظات على معاليه و ان كان اسمه قد أصبح منذ تشكيل حكومة النسور الثانية على كل شفة و لسان ..! 

لا اعتقد أن هنري كيسنجر أو كولن باول أو جيمس بيكر وجون كيري و غيرهم من كبار وزراء الخارجية في العالم قد جرى التجديد لهم لتسع سنوات مثل معالي وزير خارجيتنا ناصر جودة الذي أصبح يستحق لقب ' الوزير الإمبراطور ' ..!

 


 أخيرا استقال الامبراطور ..!!!





  • 1 هاركيري هيروحوده 18-01-2017 | 01:25 PM

    اخيرا اقيل و لم يستقل

  • 2 د. عبدالجابر 19-01-2017 | 10:26 AM

    مقاله بلا طعم وبلا معنى. تفتقر الى الموضوعيه . ناصرجوده استطاع ان يترك بصمته بالدبلوماسية الأردنيه على مستوى العالم.


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :