facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





ضم الجولان لاسرائيل لا يجد اذانا صاغية .. !


عودة عودة
18-03-2017 01:32 AM

في الاخبار..لم يأبه الرئيس الامريكي دونالد ترامب بطرح كثير من افكار رئيس الحكومة الاسرائيلية في لقائه الاخير معه في واشنطن وعلى الاخص طلبه بان توافق الولايات المتحدة على قراراتخذته الحكومة الاسرائيلية العام 1981 بضم الجولان السوري للدولة العبرية.

لم يخرج تصرف الرئيس ترامب هذاعن تصرف جميع الرؤساء الامريكيين منذ احتلال اسرائيل لهضبة الجولان قبل نحو 49 عاما..وعلى سبيل المثال فقد طرح نتنياهو الفكرة على الرئيس السابق باراك حسين اوباما فلم يستحسن لفكرة ضم الجولان لاسرائيل ولم يستجب لها ايضا كأي اراض عربية محتلة اخرى في الضفة الغربية وقطاع غزة

وللتذكير..

فقبل رحلة نتنياهو لواشنطن الاخيرة هذه قام ولاول مرة بعقدإجتماع لحكومته فيها وبكامل اعضائها أعلن في نهايته :لن نهبط من هضبة الجولان وسنبقى فيها الى أبد الابدين..وان جميع سكانها من العرب واليهود هم اسرائيليون..وان الانسحاب من هضبة الجولان ليس واردا الان ولا في المستقبل..وان الجولان هي جزء من التراب الاسرائيلي..!

وكما يبدو كان نتنياهو يريد توصيل رسالة من الاسرائيليين الى المجتمع الدولي وعلى الاخص الولايات المتحدة وروسيا ودول الاتحاد الاوروبي والعرب وسوريا على الاخص ان لا انسحاب من الجولان والى الابد.

هناك تطورات اسرائيلية جديدة وقحة فعلاومنها :ان اسرائيل تتشبث بالجولان و تتعامل مع هذه القضية..وكأنها اراض اسرائيلية والاسباب كثيرة منها موقعها الاستراتيجي ففي جنوبه (شمال فلسطين) حدثت ثلاث معارك عربية فاصلة وهي :معركة اليرموك ومعركة عين جالوت ومعركة حطين..!

وأكد نتنياهو ايضا

ولمن يعنيه الامر من السوريين الحكومة والمعارضة معا فهضبة الجولان هذه المساحة الصغيرة هي جزء من اسرائيل ولن تعود الى سورية مهما تكون نتائج التسوية التي يجري اعدادها الان لانهاء الحرب في سورية بين الحكومة والمعارضة.!

.وللحقيقة والتاريخ..

فقد رفضت الولايات المتحدة والاتحاد السوفياتي السابق وروسيا الان وبريطانيا وفرنسا ودول الاتحاد الاوروبي والصين والجامعة العربية والعديد من الدول والمنظمات الدولية هذا الضم الاسرائيلي لهضبة الجولان السورية وتعتبرها اراض سورية محتلة وحتى كتابتي لهذه السطور....!

odehaodeha@gmail.com

الرأي




  • 1 l مواطن 18-03-2017 | 07:51 AM

    مقال مهم يا ريت تقول من يملك القوه هو من يملك الجولان وقوة امتنا انهدرت زمان وبقينا شحادين بباب صمدوق دعم الفقير الدولي


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :