facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الأكثر مشاهدة





مخزون استراتيجي .. !


عودة عودة
04-07-2017 01:27 PM

عمون -لا أظن أن يحدث مثل هذا في بلد آخر غير بلدنا، حيث يطالب البعض بمنع الناس من تحقيق رغباتهم المختبئة في صدورهم منذ صغرهم في أن يكون الواحد منهم مهندساً أو طبيباً أو محامياً أو ممرضاً أو أي مهنة أخرى.

فقد جاء في الأخبار قبل أيام أن نقابة الممرضين والممرضات طالبت برفع معدل القبول في كليات التمريض بالجامعات الأردنية الى 80% من معدل الثانوية العامة. وجاء في الأخبار أيضاً أن نقيب الممرضين والممرضات الصديق محمد حتاملة قد وجه رسالة الى وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور وجيه عويس بهذا الشأن (أي رفع المعدل الى 80%)، وفوق ذلك تخفيض أعداد المقبولين في الجامعات الأردنية للسنوات الدراسية الثلاث القادمة الى 50% بحجة زيادة أعداد الخريجين في السنتين الماضيتين.

لا جديد في طلب نقيب الممرضين حتاملة هذا، فقد سبقه نقباء آخرون للصيادلة وأطباء الأسنان وغيرهما.. وإن كان آخرون كنقباء الأطباء والمهندسين وغيرهما قد اعتبروا هذه القضية أي الزيادة في أعداد الخريجين قضية عابرة ومؤقتة ولا داعي لطرح مثل هذه الدعوات برفع معدلات القبول

وللتذكير فإن كثيراً من نقباء النقابات المهنية وأعضاء مجالسها وأعضاء هيئاتها العامة الحالية والسابقة قد قُبلوا في جامعاتهم بمعدلات أقل كثيراً مما يطلب بعضهم الآن.

وروى لي المرحوم الدكتور حسن خريس «أبو خالد» نقيب الأطباء سابقاً ورئيس مجلس النقباء في أوائل الثمانينات.. (أن رسالة وبلهجة آمرة قد جاءته من أحد رؤساء الحكومات في تلك الفترة تطالبه وزملاءه النقباء بأن يخرجوا على الملأ ومن خلال وسائل الإعلام العديدة لحث خريجي الثانوية العامة بأن لا يدرسوا في كليات الطب والهندسة وغيرها لأن الحكومة لا تستطيع تدبير وظائف لهم مستقبلاً.

وروى لي الدكتور «أبو خالد» أيضاً: أن رسائل مماثلة قد جاءت من رئيس الحكومة اياه الى عدد من النقباء لنقابات كبيرة وصغيرة ومعروفة كنقابة المهندسين ونقابة الصيادلة ونقابة أطباء الأسنان ونقابة الممرضين والممرضات،

وقد تداعى مجلس النقباء لعقد اجتماع لإعلان رفض هذا الامر الحكومي، واعتبر جميع أعضاء مجلس النقباء بأن أي زيادة في أعداد الخريجين من الجامعات سواء كانوا من المهندسين أو الأطباء والصيادلة والمحامين وغيرهم ما هم إلا «مخزون استراتيجي»..!

odehaodeha@gmail.com





  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :