facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الأكثر مشاهدة





عبدالشافي والعكر يرفضان التصفيق لاوسلو .. !


عودة عودة
08-10-2017 11:42 AM

قبل ايام قليلة جمعتني الصدفة في عمان بعضو في الوفد الاردني الفلسطيني المفاوض في مدريد الدكتور ممدوح العكر فيكشف لي ان انسحابه والدكتور حيدر عبد الشافي من المفاوضات كان بسبب علم معظم الوفد الفلسطيني بوجود "مفاوضات سرية" فلسطينية اسرائيلية" في اوسلو تمهد للقاء فلسطيني اسرائيلي في واشنطن وبرعاية امريكية.

مضيفا د. العكر لي:

لقد رأيت والدكتور حيدر عبد الشافي رئيس الوفد الفلسطيني ان لا نذهب الى واشنطن لنصفق لاتفاق اوسلو الذي لا نعترف به ..والذي وجدناه غير ملائم فهو لم يشمل القدس المحتلة ..كما استثنى الاستيطان وهما من النقاط الفلسطينية "المحرمة "في المفاوضات الفلسطينية الاسرائيلية وهذا رأيي حتى الان ومستقبلا ..وكان رأي الدكتور حيدر عبد الشافي نفسه وحتى رحيله.

وتذكرنا معا ..

انا والدكتور العكر عندما خصني بخبر انسحابه من الوفد لصحيفتي لـ (الرأي) من الوفد الفلسطيني واثار هذا الخبر المفاجئ والصاعق زوبعة في الشارع الفلسطيني والعربي وعلى الاخص الرئيس عرفات نفسه والسفير الفلسطيني في عمان الطيب عبد الرحيم والسفارة الفلسطينية في عمان والعديد من القيادات والشخصيات الفلسطينية والعربية وتحديدا المجلس الوطني الفلسطيني والعديد من الاحزاب العربية ..وكان الوفد الفلسطيني المفاوض برئاسة الدكتور عبد الشافي يقيم في حينه في فندق الريجنسي بعمان قبل 24 عاما ونيف من الان..

واعتقد شخصيا كصحفي متابع للمفاوضات واول من اجرى لقاءً لـ (الرأي) مع الدكتور عبد الشافي على جسر الملك حسين وهو يخطو اولى خطواته الى مدريد انه كان يرى بان القدس والاستيطان خط احمر في اي مفاوضات فلسطينية اسرائيلية وكان فيصل الحسيني وممدوح العكر يتبنيان. الرأي نفسه..

وعلى الملأ ..وللتاريخ ..

فقد كان هؤلاء الثلاثة عبد الشافي والعكر والحسيني(رأس السهم) في الوفد الفلسطيني المفاوض وعلى مدار ثلاث سنوات انتهت ودون ان يأبه الرئيس ياسر عرفات بنتائجها فقد كان يتابع وباهتمام كبير صديقه الحميم ابو مازن في اوسلو بالنرويج مع كبار المفاوضين الاسرائيليين ويقودهم الثعلب الماكر شمعون بيرس..

والزم "اتفاق اوسلو" الذي وقعه في واشنطن 13 ايلول 1993. شمعون بيرس ومحمود عباس امين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية.. الزم بحق اسرائيل العيش بسلام وامن والزام م.ت.ف بتعديل ميثاقها للتماشي مع هذا التغيير والزام المنظمة ضبط منتسبيها للتماشي مع هذا الاتفاق واقامة حكم ذاتي فلسطيني ومجلس تشريعي والوصول الى "اتفاقية دائمة" بين م. ت. ف. واسرائيل استنادا الى قراري مجلس الامن 242 و338 الارض مقابل السلام..

odehaodeha@gmail.com





  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :