facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الأكثر مشاهدة





أول حبيب للبنت أبوها .. عقدة الكترا تطال ترمب وابنته.!


عودة عودة
10-12-2017 01:16 PM

التعلق اللاوعي للبنت بأبيها وغيرتها عليه من امها ..وتعلق الولد بأمه وغيرته عليها من ابيه.... هذا هو ما عُرف لدى علماء النفس بـ "عقدة الكترا" وهو مصطلح لعالم النفس الشهير سيجموند فرويد.

مثل ذلك. التصرف البنت تحب اباها والولد يحب امه يحدث الان في بيوت الناس في العالم كله وتحديدا في البيت الابيض بواشنطن العاصمة للولايات المتحدة الامريكية وفي عمان وفي المدن الاردنية والعربية والعالمية الاخرى...!

مناسبة هذا الكلام...

فقد اكشفت مصادر إعلامية أمريكية أن الرئيس دونالد ترامب، طلب من ابنته إيفانكا وزوجها جاريد كوشنر، مغادرة مقرهما في البيت الأبيض، والعودة إلى منزلهما في نيويورك ليس كراهية بابنته وانما بزوجها جاريد كوشنر...!

وعزت صحيفة 'نيوزويك' الأمريكية، السبب إلى العلاقة المتوترة بين كوشنر، ورئيس الأركان الأمريكية جون كيلي، الذي وصفته بأنه (قص جناحي كوشنر)'، فبدأ دوره يتضاءل، وسيغادر مع زوجته إيفانكا (ابنة ترامب) الى منزلهما قريبا.

وأكدت المعلومات أن 'علاقة كوشنر وكيلي ليست على ما يرام، بسبب خلاف وجهات النظر حول ملفات حساسة، وأن 'كيلي' يحاول وضع نظام منضبط صارم للبيت الأبيض'.

وتحدثت المعلومات عن أن رئيس الأركان جون كيلي، أنشأ نظاما جديدا يجبر جميع المستشارين على تمرير كافة التقارير المرفوعة إلى الرئيس عليه أولا، ما يحتم على إيفانكا (مستشارة الرئيس) أن تؤدي دورها عبر 'كيلي'.

وقال خبراء قانونيون لـ'نيوزويك': إن 'عجز كوشنر عن إدراج جميع الاتصالات الأجنبية في استمارات الموافقة الأمنية الوطنية، فضلا عن ممتلكاته المالية، تجعل منه هدفا قويا لترامب..!

. ومن غير الواضح، ما إذا كان كوشنر وإيفانكا سوف يرحلان عن البيت الأبيض، إذا صحت تلك التقارير، إلى منزلهما في نيويورك، أم سيعيشان في الشقة التي اشترياها مؤخرا بنحو 5.5 مليون دولار..!

odehaodeha@gmail.com





  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :