facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الأكثر مشاهدة





سلام عليك يا يوسف .. !


عودة عودة
14-01-2018 06:48 PM

إسرائيل مصابة "بهوس السرقة "المهاجرون القادمون من اوروبا وروسيا ودول اخرى بعيدة .. سرقوا فلسطين التاريخية وسموها اسرائيل وسرقوا القدس وسموها أورشليم والمسجد الاقصى جبل الهيكل وسرقوا طعامنا، الكعك والحمص والفلافل والمسخن وزيت السيرج وزيت الزيتون وسرقوا أغانينا ومواويلنا ودبكاتنا ورقصاتنا وجرار زيتنا و ينابيعنا وطوابيننا واثواب أمهاتنا وابائنا.وعيون مائنا وفؤوسنا ومعاولنا ....!

لم يُبق العدو الاسرائيلي اي شيء في فلسطين الا سرقه. الجمل بما حمل ..الارض والانسان ، إنهم يدورون الان على قبائل عربية فلسطينية ويقولون لهم :كنتم يهودا فعودوا الى يهوديتكم ..اخر السرقات الاسرائيلية أغنية فيروز "سألوني الناس "سرقوا لحنها !!

آخر الليل نهار ....

وفي احتفال لنصرة القدس عاصمة فلسطين ورفض وعد الرئيس الامريكي رونالد ترامب نظمته جمعية الولجة التعاونية خرج من بين الجموع الغفيرة شاب طيار مدني جميل وطويل كرمح صادق كنبي اسمه يوسف الدعجة ليتحدث عن تجربته كطيار فحكى:(إن حسرة في القلب تملكني في كل مرة وانا أطير فوق فلسطين متمنيا ان أقول للمسافرين في طائرتي: إننا نطير في سماء الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس..!..

واخيرا ....

حقق الطيار يوسف امنيته وامنيتنا جميعا ايضا .لقد اعاد اسم فلسطين وباسمها الحقيقي وليست اسرائيل. قالها وبالفم الملان ومن قمرة طائرته المتجهة من عمان الى نيويورك وفوق فلسطين التاريخية لركابه وهم جالية اجنبية امريكية: "إننا نمر فوق القدس عاصمة فلسطين واخبرت زملائي ويشهد الله انني قلتها لوجه الله تعالى واتحمل كامل المسؤولية وحدي..!

هنا ضجت قاعة الاحتفال بالتصفيق الحامي .للطيار البطل لقد اختلطت دموع الفرح بدموع الحزن لقد ابكيتنا وافرحتنا.. وما ضاع حق وراؤه مطالب جسور.. وسلام عليك يا يوسف..!

ODEHODEH@GMAIL.COM





  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :